المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : موقف الشيعة من الأنبياء والمرسلين وتفضيل أئمتهم عليهم:


الفهداوي
2015-02-19, 09:43 AM
من العقائد الكفريَّة الباطلة عند الشيعة -وما أكثرها!-: استخفافهم بالأنبياء والمرسلين, وتفضيلهم أئمتهم عليهم, حيث يقول أحد مشايخهم وهو السيد أمير محمد الكاظمي القزويني في كتابه «الشيعة في عقائدهم وأحكامهم» (ص73) : «الأئمة من أهل البيت -عليهم السلام- أفضل من الأنبياء».
ويقول آيتهم الخميني في كتابه «الحكومة الإسلامية» (ص52): «فإن للإمام مقاماً محموداً، ودرجة سامية، وخلافة تكوينية تخضع لولايتها وسيطرتها جميع ذرات هذا الكون. وإن من ضروريات مذهبنا أن لأئمتنا مقاماً لا يبلغه ملك مقرب ولا نبي مرسل».
وقال خاتمة المجتهدين عند الشيعة محمد باقر المجلسي في كتابه «مرآة العقول» (2 /290) (باب الفرق بين الرسول والنبي والمحدَّث): «.. وإنهم [أي: الأئمة] أفضل وأشرف من جميع الأنبياء سوى نبينا -صلوات الله عليه وعليهم-».
ومن هنا نعلم أن مقام الأنبياء يجوز عليه عندهم ما لا يجوز على أئمتهم, ولو كان فيه نوع انتقاص وازدراء بهم, المهم ألا يمسَّ جناب أئمتهم الاثني عشر المعصومين! فانطلق الشيعة يمثلون الأنبياء غير مبالين بهذه الركيزة وهذا الأصل, وهو احترام جناب الأنبياء وعدم تنقُّصهم, وأن في ذلك انتهاكاً لحرمة الله, ولحرمة الشريعة, التي ما صانوها أصلاً, ولا صانوا صاحبها وحاملها حين كفَّروا أصحابه, وقذفوا زوجاته, وكذبوا عليه, قاتلهم الله…

ياس
2015-02-19, 02:51 PM
عجيب امرهم تارة يرفعونهم الى درجة اعلى من الانبياء
وتارة ينزلونهم الى ارذل الصفات ومنها الخداع والكذب
باسم التقية.

احسنت شيخنا الفاضل
وبارك الله فيك.

الفهداوي
2015-02-19, 03:02 PM
وفيكم بارك الله استاذ ياس المحترم

الحياة أمل
2015-02-20, 10:54 PM
جزآكم الله خيرآ على هذآ النقل والتوضيح
بوركتم ...~