المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أسباب العدائية لدى الأطفال


الحياة أمل
2015-02-22, 05:07 PM
http://store2.up-00.com/2014-02/1391675824722.png


تعتبر العدائية سلوكا خطيرا ومؤذيا يكتسبه الإنسان عند التعرض لمواقف حياتية سلبية في فترة الطفولة أو في فترة لاحقة من الحياة وقد يكتسب الإنسان هذا السلوك نتيجة الإصابة بأحد الأمراض الجسدية أو النفسية.
:111:

أعراض العدائية لدى الأطفال
تشتمل أعراض العدائية لدى الأطفال على:
• ارتكاب الطفل للسرقة أكثر من مرة.
• كذب الطفل بشكل مستمر.
• مشاركة الطفل في أعمال الشغب.
• تغيب الطفل عن المدرسة دون أعذار.
• تخريب الطفل لممتلكات الغير.
• إيذاء الطفل وتعذيبه للحيوانات.
• قسوة الطفل عند التعامل مع الآخرين وإلحاق الأذى الجسدي بهم.
:111:
أسباب العدائية لدى الأطفال
على الرغم من اختلاف وتعقيد الأسباب التي تؤدي إلى تبني الطفل السلوك العدائي، إلا أن هناك أسبابا أكثر شيوعا من غيرها، إليك بعضها:

• العائلة
يؤمن بعض علماء النفس أن العدائية هي سلوك مكتسب من البيئة المحيطة بالطفل، خصوصا العائلة، حيث يصبح الطفل في العادة عنيدا وعدائيا عند تعامل أمه معه بعصبية، الأمر الذي يشكل لديها صعوبة لاحقا في التحاور معه.

• التلفاز
يجمع جميع العلماء على أن الأفلام التي تتضمن مشاهد عنيفة، التي يشاهدها الطفل بشكل مستمر تؤثر سلبا في سلوكياته وتزيد من عدائيته إلى أن ينمو ويكبر وتكبر السلوكيات العدائية معه، وذلك لأن الطفل يميل بالفطرة إلى تقليد السلوكيات، التي يشاهدها بغض النظر عن نوعها.

• الانتقاد المبالغ به
يعتبر الأطفال الذين يشعرون بأن الآخرين يراقبون جميع تصرفاتهم، وبأنهم مقيدون ومنتقدون بشكل مبالغ فيه، أكثر عرضة لتبني السلوكيات العدائية عند التعامل مع الآخرين، لأنهم يشعرون بكثير من الكبت والإحباط.

• أسباب عضوية
من الممكن أن يعود السبب وراء تصرف الطفل بعدوانية إلى إصابة الفص الجبهي من الدماغ بضرر أو نتيجة الإصابة بالصرع.
:111:
نصائح للتعامل مع الطفل العدواني:
1.انتبه للعلامات التحذيرية
حاول التعرف إلى الأمور التي تحفز السلوك العدواني لدى طفلك بشكل منتظم، التي قد تشتمل على البرامج التلفزيونية التي يتابعها وطبيعة صداقاته.

2. انتبه لردة فعلك
إذا كنت من الأشخاص الذين يلجؤون للصراخ والضرب عند التعرض للمشاكل المنزلية، عندها سيتعلم أطفالك منك أنه من المقبول أن يتصرف الإنسان بعدائية في الأوقات العصيبة، الأمر الذي يدفعهم إلى التصرف بهذه الطريقة في كل مرة يشعرون فيها بالإحباط والغضب.

3. عرّف طفلك إلى السلوكيات المقبولة والسلوكيات غير المقبولة
اجلس مع طفلك وتحدّث إليه بشأن تصرفاته بطريقة هادئة ووضح له العواقب المحتملة لتصرفاته وأخبره بأنه يتسبب في ألم لغيره من الأطفال بضربه لهم، وبأنه بذلك سيخسر صداقتهم وصداقة غيرهم.

4. أظهر الحب والاهتمام لطفلك
يحتاج جميع الأطفال إلى الحب والاهتمام، خصوصا الأطفال الأكبر سنا من إخوتهم، لأنهم لا يطيقون اهتمام الأبوين المقتصر على إخوتهم الأصغر سنا منهم، ولا يجدون مبررا لذلك، الأمر الذي يشعرهم بالرفض والعزلة، لذا امنحهم رعاية خاصة وأبدي اهتمامك بهم.

5. أشرف على ما يشاهده طفلك
على الرغم من مغالاة كثير من الأشخاص في التحدث عن التأثير السلبي للتلفاز على الأطفال إلا أنه من الممكن أن يكون هناك رابط بين عدائية طفلك والبرامج التلفزيونية التي يتابعها، خصوصا إذا كان من محبي البرامج التي تشتمل على مشاهد العنف، لذا حاول أن تشرف على نوعية البرامج التي يشاهدها والألعاب التي يلعبها وشجّعه على اللعب بألعاب أخرى غير السيوف والأسلحة، وإذا كنت ترغب في اللعب معه، حاول ألا تلجأ للقوة والعنف أبدا، وإلا سيتعلم طفلك أن هذه السلوكيات مقبولة.

6. أشرف على صداقات طفلك
في كثير من الأحيان تؤدي مشاهدة الطفل لتصرفات صديقه الذي يصرخ في وجه أبويه ويضرب غيره من الأطفال، إلى تصرفه هو أيضا بنفس الطريقة وتأثره بسلوكيات صديقه، لذا حاول في هذه الحالة أن تتحدث إلى طفلك بشأن تصرفات صديقه الخاطئة وعواقبها أو حاول أن تنهي علاقته بصديقه غير المهذب، ولكن لا تفعل ذلك قبل أن تبرر له سبب تصرفك هذا.

7. حذّر طفلك
يشعر معظم الأطفال بالإحباط عندما يطلب منهم أحد أبويهم التوقف عن اللعب بشكل مفاجئ، الأمر الذي يدفعهم إلى التصرف بعدائية وعلى الرغم من أنك قد لا تستطيع منح طفلك مهلة قبل أمره بالانتهاء من اللعب في جميع الأوقات، إلا أنك بذلك تقربه منك وتشعره بأن رد فعلك ليس سلبيا في جميع الأحوال.

8. قدّم لطفلك بديلا
حاول أن تقترح على طفلك القيام بنشاط جديد في حال أحسست بأنه يشعر بالملل من الروتين اليومي لأن الملل يدفع الطفل في بعض الأوقات إلى التصرف بقليل من العدائية.

9. شجع طفلك على مشاركتك مشاكله
كلما ازدادت أهمية الحوار بين الأهل والطفل، شعر الطفل بالارتياح وعدم الخوف من التعبير عن مشاعره كلاميا، لذا تحدث إلى طفلك بهدوء وأخبره بأنكما تستطيعان إلغاء جميع الفروق التي تفصل بينكما عن طريق الحوار والتجادل العقلاني بدلا من الصراخ والضرب.

10.امتدح سلوك طفلك الحسن
إذا أحسن طفلك التصرف في المنزل أو خارجه، امتدحه على ذلك كي تقربه منك وتشعره بالسعادة والرغبة في القيام بالمزيد من السلوكيات الحسنة.

:111:
http://store2.up-00.com/2014-02/1391675824621.png