المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : هل من زاد على الثلاث يبطل وضوءه


الحياة أمل
2015-02-23, 09:07 PM
http://store2.up-00.com/2014-02/1391675824722.png

هذه الزيادة وإن كانت ممنوعة بالاتفاق ؛ إلا أنها لا تَبْطُل بها الطهارة ، لأن الوضوء وقع صحيحا تاما بالثلاث ، والزيادة : وقعت مردودة ، لا تبطله .
قال النووي رحمه الله :
" إذَا زَادَ عَلَى الثَّلَاثِ فَقَدْ ارْتَكَبَ الْمَكْرُوهَ وَلَا يَبْطُلُ وُضُوءُهُ ، هَذَا مَذْهَبُنَا وَمَذْهَبُ الْعُلَمَاءِ كَافَّةً ، وَحَكَى الدَّارِمِيُّ فِي الِاسْتِذْكَارِ عَنْ قَوْمٍ أَنَّهُ يَبْطُلُ كَمَا لَوْ زَادَ فِي الصَّلَاةِ ، وَهَذَا خَطَأٌ ظَاهِرٌ "
انتهى من " المجموع" (1/ 440).
وقال الحافظ ابن حجر رحمه الله :
" الْأَصَحُّ عِنْدَ الشَّافِعِيَّةِ : أَنَّهُ مَكْرُوهٌ كَرَاهَةَ تَنْزِيهٍ .
وَحَكَى الدَّارِمِيُّ مِنْهُمْ عَنْ قَوْمٍ : أَنَّ الزِّيَادَةَ عَلَى الثَّلَاثِ تُبْطِلُ الْوُضُوءَ ، كَالزِّيَادَةِ فِي الصَّلَاةِ ؛ وَهُوَ قِيَاسٌ فَاسِدٌ "
انتهى من " فتح الباري" (1/234).
وقال الشيخ ابن قاسم رحمه الله :
" وقال غير واحد ، إذا زاد على الثلاث فقد ارتكب المكروه ، ولا يبطل وضوؤه إجماعا " .
انتهى من "حاشية الروض المربع" (1/175).
:111:
أما قوله صلى الله عليه وسلم : ( مَنْ أَحْدَثَ فِي أَمْرِنَا هَذَا مَا لَيْسَ فِيهِ فَهُوَ رَدٌّ ) رواه البخاري (2697) ، ومسلم(1718) .
فالمردود هنا هو ما أحدث ، وهي الغسلة الرابعة ، وبيان ذلك أن غسل العضو ثلاثا هو السنة فهو من أمر النبي صلى الله عليه وسلم ، فإن زاد الغسلة الرابعة زاد على السنة ، فهي زيادة مردودة ، فيصح الوضوء بالغسلات الثلاث ، وترد الرابعة فلا تكون من الوضوء المشروع .
قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله :
" لو تعبد شخص لله عزّ وجل بقدر زائد على الشريعة لم يقبل منه، ومثال ذلك: رجل توضأ أربع مرات أي غسل كل عضو أربع مرات ، فالرابعة لا تقبل، لأنها زائدة على ما جاءت به الشريعة ، بل قد جاء في الحديث أن النبي صلى الله عليه وسلم توضأ ثلاثاً وقال : ( مَنْ زَادَ عَلَى ذَلِكَ فَقَدْ أَسَاءَ وَتَعَدَّى وَظَلَمَ ) "
انتهى من "شرح الأربعين النووية" (ص99) .

:111:
http://store2.up-00.com/2014-02/1391675824621.png

ياس
2015-02-23, 09:16 PM
بارك الله فيك

الفهداوي
2015-02-23, 09:34 PM
وللفائدة :
أن يقال ان الاولى واجبة والثانية افضل والثالثة مستحبة والرابعة بدعة اشار الى هذا بعض العلماء
وقيل ان السنة التنويع فتارة مرة وتارة مرتين واخرى ثلاث واختاره ابن القيم وابن عثمين
الا انهم ذكروا واستثنوا غسل اليدين بعد الاستيقاظ من النوم وخصه بعضهم بالليل بغسلها ثلاثا
واستثنى بعضهم المضمضة والاستنشاق عموما
واستثنى جمهور العلماء الراس فقالوا بعدم تكراره
والقاعدة عندهم كل ممسوح فلاتكرار فيه
قال ابن عباس كما في البخاري توضا النبي مرة مرة ومرتين مرتين وثلاثا
قلت : ومخالفا كما صح عند الترمذي من حديث عمرو بن شعيب عن ابيه عن جده توضا مخالفا
غسل وجهه ثلاثا وغسل يديه مرتين وغسل رجله مرة
وهذا محل اجماع..
المهم الغسل ويتحقق ولو مرة واحدة لان الغسل هو امرار الماء على العضو
جزاكم الله خيرا ونفع بكم ..
والله اعلم

الحياة أمل
2015-02-24, 02:18 PM
شكر الله لكم
وجزآكم الرحمن خيرآ شيخنآ على الإضآفة والإفآدة ...~