المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : هل الماجد من أسماء الله تعالى


الفهداوي
2015-02-23, 10:03 PM
(الماجد) من أسمائه تعالى.
الدليل من الكتاب :
1- قولـه تعالى : وَهُوَ الْغَفُورُ الْوَدُوُدُ ذُو الْعَرْشِ الْمَجِيدُ [البروج : 15]
2- و قولـه : رَحْمَةُ اللَّهِ وَبَرَكَاتُهُ عَلَيْكُمْ أَهْلَ الْبَيْتِ إِنَّهُ حَمِيدٌ مَجِيدٌ
[هود : 73].
الدليل من السُّنَّة :
حديث : ((قولوا اللهم صل على محمد وعلى آل محمد كما صليت على آل إبراهيم وبارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على آل إبراهيم في العالمين إنك حميد مجيد )).
رواه البخاري (4797) ومسلم (614).
قال ابن قتيبة في ((تفسير غريب القرآن)) (ص 19) : ( مجد الله) : شرفه ، وكرمه))اهـ.
وقال ابن القيم في ((النونية)) (2/66) :

((وَهُوَ المَجِيدُ صِفَاتُهُ أَوْصَافُ تَعْـ ...ـظِيمٍ فَشَأْنٌ الوَصْفِ أعْظَمُ شَانِ))
وقال أيضاً في ((جلاء الأفهام)) (ص 174) : ((وأما المجد ؛ فهو مستلزم للعظمة والسعة والجلال ؛ كما يدل على موضوعه في اللغة ؛ فهو دالٌّ على صفات العظمة والجلال ، والحمد يدل على صفات الإكرام ، والله سبحانه ذو الجلال والإكرام ، وهذا معنى قول العبد : ((لا إله إلا الله والله أكبر)) ؛ فلا إله إلا الله دال على ألوهيته وتفرده فيها ، فألوهيته تستلزم محبته التامة ، والله أكبر دال على مجده وعظمته))اهـ.
قال ابن منظور في ((لسان العرب)) : ((المجد : المروءة والسخاء ، والمجد : الكرم والشرف ، والمجيد : من صفات الله عَزَّ وجَلَّ ، وفعيل أبلغ من فاعل ، فكأنه يجمع معنى الجليل والوهَّاب والكريم)).
وقال الشيخ عبد الرحمن بن سعدي في ((التفسير)) (5/300) : ((المجيد الكبير العظـيم الجليل : وهو الموصوف بصفات المجد والكبرياء والعظمة والجلال )).

المرجع :

صِفَاتُ اللهِ عَزَّ وَ جَلَّ الْوَارِدَةُ فِي الْكِتَابِ وَ السُّنَّةِ
تأليف علوي بن عبد القادر السَّقَّاف

الفهداوي
2015-02-23, 10:14 PM
ورد السؤال : هل اسم الماجد من الأسماء الحسني ؟
- ونحن جميعا نعلم أن أسماء الله عز و جل توقيفية ، أي لا يجوز أن نسمى الله
تعالى بأي اسم الا بدليل من القرآن أو السنة .
- ولم يرد فى القرآن هذا الاسم مطلقا ، وعليه فلا دليل فى القرآن علي أنه من
الأسماء الحسني .
- ونظرنا فى السنة فوجدنا أن هذا الاسم قد ورد فى حديثين :
- الأول رواه الامام الترمذى فى سننه ، وهو المشهور بحديث الوليد بن مسلم فى
سرد الأسماء الحسنى ، حيث جاء فيه ذكر تسعة و تسعين اسما ، وهو حديث
مشهور عند العامة . ولكن هذا الحديث ضعيف ، حيث ضعف أهل العلم
المعتبرين هذه الرواية للحديث التى جاء فيها سرد الأسماء ،
قال شيخ الاسلام ابن تيمية رحمه الله فى مجموع الفتاوى { 22/482 } :
" ان التسعة وتسعين اسما لم يرد فى تعيينها حديث صحيح عن النبى
صلي الله عليه وسلم و أشهر ما عند الناس فيها حديث الترمذى الذى رواه
الوليد بن مسلم عن شعيب ابن أبي حمزة ، وحفاظ أهل الحديث يقولون : هذه
الزيادة مما جمعه الوليد بن مسلم عن شيوخه " انتهى .
أى أن هذه الزيادة مدرجة فى الحديث وليست من كلام النبى صلى الله عليه
وسلم . وانظر الرواية بتمامها فى ضعيف سنن الترمذى { 3507 } ، وكذلك راجع
كلام الامام ابن حجر فى فتح الباري { 11/ 218 } على هذا الحديث ، فهو بحث
جميل جدا .

فعلى كل ما سبق لايكون اسم الماجد من أسماء الله تعالي الحسنى ، والله تعالى
أعلم .

الحياة أمل
2015-08-04, 12:50 AM
سئل الشيخ صالح الفوزان :
هل الماجد اسم من أسماء الله تعالى ؟
فأجاب حفظه الله :
" نعم ، ورد هذا : ( ذلك بأني جواد ماجد ) " انتهى

بآرك الرحمن فيكم شيخنآ
ونفع بكم ...~

الفهداوي
2015-08-04, 01:08 AM
جزاكم الله خيرا وبارك فيكم ولكن الحديث ضعيف لا يثبت
تحقيق الألباني:
ضعيف، التعليق الرغيب (2 / 268 و 270) ، المشكاة (2350 / التحقيق الثاني)

فجر الإنتصار
2015-08-04, 01:14 AM
جزيل الشكر للتبيان والتوضيح
بارك الله فيكم ووفقكم شيخنا الكريم

الحياة أمل
2015-08-04, 09:22 AM
جزاكم الله خيرا وبارك فيكم ولكن الحديث ضعيف لا يثبت
تحقيق الألباني:
ضعيف، التعليق الرغيب (2 / 268 و 270) ، المشكاة (2350 / التحقيق الثاني)



أحسن الله إليكم شيخنآ وزآدكم من فضله
شكرآ للتوضيح ...~