المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مابنى على الكذب فهو باطل


الفهداوي
2015-02-28, 09:13 AM
الرواية الساقطة هى رواها موسى بن عمران النخعى راوى هذ ه الزيارة الجامعة الكبيرة وهو من الغلاة الخبثاء رواها عن عمه الحسين بن يزيد ، وأخرجها الصدوق فى كتابه التوحيد ص154 طبع بومبى : ( حدثنا على بن أحمد بقن عمرتان الدقاق قال حدثنا محمد بن جعفر الكوفى قال حدثنا موسى بن عمران النخعى الكوفى عن عمه الحسين بن يزيد عن على بن الحسين عمن حدثه عن عبد الرحمن بن كمثير عن أبى عبدالله عليه السلام قال: إن أمير المؤمنين عليه السلام قال: أنا علم الله وأنا قلب الله الواعى ولسان الله الناطق وعين الله وجنب الله وأنا يد الله }
هذه الرواية ساقطة ومفضوحة الكذب إلى درجة أن المجلسى حكم بضعفها فى كتابه ( مرأة العقول) ج1/ص96 . ورغم كل ذلك استند إليها آية الله النبوى
ليثبت عقيدة باطلة بالإستناد إلى رواية باطلة مكذوبة مختلقة بزعم أن عقيدته التى يبشر بها مستندة إلى الحديث الصحيح! والله يقول :{ وقل جاء الحق وزهق الباطل إن ا لباطل كان زهوقا} من سورة الإسراء 81
ثم أراد آية الله أبو الفضل النبوى أن يدعم أقاويله برواية أخرى فتذحلق ونقل حديثا من كتاب الخرائج والجرائح للرواندى ج2/ص622 - وهو كتاب مشحون بأمثال تلك المطالب الباطلة - جاء فيها :
( ومنها داود الرقى قال كنت عند أبى عبدالله عليه السلام فقال لى : مالى أرى لونك متغيرا ؟ قلت: غيره دين فادح عظيم وقد هممت بركوب البحر إلى السند لإتيان أخى فلان ! قال: إذا شئت فافعل . قلت : تروعنى عنه أهوال البحر وزلازله. فقال : ياداود ! إن الذ ى يحفظك فى البر هو الذى يحفظك فى البحر ، ياداود لولا أسمى وروحى لما اطردت الأنهار ولا أينعت الثمار ولا أخضرت الأشجار.))
هذا مع أن ( داود بن كثير الرقى) هذا قال عنه المامقانى فى كتابه {تنقيح المقال} - الذى يبدوا وكأنه ما ألف إلا ليكون غسل تعميد لتطهير كل الرجال سيئى السمعة! ! ! ومع ذلك قال عنه بن الغضائرى: داوود بن كثير الرقى مولى بنى أسد يروى عن أبي عبدالله عليه السلام ، إنه كان فاسد المذ هب ضعيف الرواية لايتلفت إليه)
وقد أيد النجاشى مقولة الغضائرى ونقل عن أحمد بن عبد الواحد قوله : داوود بن كثير الرقى يكنى أبات خالد وهو يكنى أبا سلمان ، ضعيف جدا والغلاة يروون عنه. قلت : يبدو أن آية الله صاحبنا واحد منهم !
وقال أحمد بن عبد الواحد : قل ما رأيت منه حديثا سديدا. رجالف النجاشى/ص119.
وقال أبو عمرو الكشى : ويذكر الغلاة إن كان من أركانهم ، ويروى عنه المناكير من الغلو وتنسب إليه أقوالهم .
وأورده ابن داوود فى رجاله فى القسم الثانى الخاص بطبقة الضعفاء والمجهولين (ص452) واعتبره فاسد المذ هب ، وكذ لك اعتبره مير مصطفى فى نقد الرجال ضعيفا جدا وأن الغلاة يروون عنه و...و..ألخ

ياس
2015-02-28, 10:23 AM
الشيعة في حيرة من امرهم
فمثلا هذه الرواية ان اثبتوها
وقعوا في التجسيم وان لم يثبتوها
وقعوا في جرح رواتهم وهذا
حال اكثرهم والمشهور عنهم،
دين فوضى وتخبط.
جزاك الله خيرا للنقل

الفهداوي
2015-02-28, 12:04 PM
نعم صدقت لانه دين جديد مبني على الكذب والمخادعة والتقية التي اباحت لهم كل شيء حتى عبادة الشيطان ، وان من اجل ابواب الخير والدعوة الى الله كشف خسة هذه المناهج الرخيصة الخسيسة حتى لا يغتر مغتر او يصدق جاهل ، جزيت خيرا اخي ياس على مرورك واضافتك النجيبة ..

الحياة أمل
2015-03-01, 12:15 AM
نعوذ بالله من هذآ الجهل
شكرآ للطرح ...~

الفهداوي
2015-03-01, 09:42 AM
جزاك الله خيرا على مرورك الكريم