المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : من أصعب أنواع الجهاد


الفهداوي
2015-03-01, 09:47 PM
من أصعب أنواع الجهاد وأشقها على العبد أن يخضع نفسه لطاعة الله جل جلاله،ويبعدها
عن الشهوات المحرمة، فهذا الجهاد دائم ومستمر مع العبد،لا ينفك عنه ما دام أن نفسه بين
جنبيه،قال صلى الله عليه وسلم:"الْمُجَاهِدُ من جَاهَدَ نَفْسَهُ في طَاعَةِ اللَّهِ عز وجل".
رواه الإمام أحمد في المسند(6/22)من حديث فضالة بن عبيد-رضي الله عنه-،وصححه الشيخ
الألباني-رحمه الله-في السلسلة الصحيحة(549) .
قال الشيخ السعدي-رحمه الله- :
" فإن النفس ميالة إلى الكسل عن الخيرات،أمارة بالسوء،سريعة التأثر عند المصائب، وتحتاج
إلى صبر وجهاد في إلزامها طاعة الله،وثباتها عليها،ومجاهدتها عن معاصي الله،وردعها عنها،
وجهادها على الصبر عند المصائب،وهذه هي الطاعات:امتثال المأمور ،واجتناب المحظور،والصبر
على المقدور،فالمجاهد حقيقة:من جاهدها على هذه الأمور لتقوم بواجبها ووظيفتها".
بهجة قلوب الأبرار(ص21)
إن هذا الجهاد الداخلي أيها الأحبة الكرام مقدم على جهاد العدو الخارجي،بل إن الانتصار
على العدو الخارجي متوقف على محاربة وقهر العدو الداخلي،
يقول الإمام ابن القيم –رحمه الله- :
"جهاد النفس مقدم على جهاد العدو في الخارج وأصلا له،فإنه ما لم يجاهد نفسه أولا لتفعل
ما أمرت به وتترك ما نهيت عنه ويحاربها في الله لم يمكنه جهاد عدوه في الخارج، فكيف يمكنه
جهاد عدوه والانتصاف منه،وعدوه الذي بين جنبيه قاهر له متسلط عليه! لم يجاهده!
ولم يحاربه في الله! بل لا يمكنه الخروج إلى عدوه حتى يجاهد نفسه على الخروج".
زاد المعاد (3/6)

ياس
2015-03-01, 10:00 PM
جهاد النفس من اعظم مراتب الجهاد والتي تعتبر بوابة لاستقامة جهاد العدو شكرا شيخنا العزيز.

الحياة أمل
2015-03-02, 12:30 PM
أحسنتم .. أحسن الله إليكم
دُمتم موفقين ...~

ياسمين الجزائر
2015-03-02, 10:09 PM
بارك الله فيكم شيخنا على الموضوع القيّم و أعاننا الله و اياكم على جهاد النفس و اسمحوا لي بهذه الاضافة بعد اذنكم


http://www9.0zz0.com/2015/03/02/20/374602723.gif


جهاد النفس أربعُ مراتب ..!



إحداها: أَنْ يُجاهِدَها على تعلُّم الهُدى، ودين الحق الذى لا فلاح لها، ولا سعادة فى معاشها ومعادها إلا به، ومتى فاتها عِلمُه، شقيت فى الدَّارين.



الثانية: أن يُجاهدها على العمل به بعد علمه، وإلا فمجرَّدُ العلم بلا عمل إن لم يَضُرَّها لم ينفعْها.



الثالثة: أن يُجاهدها على الدعوة إليه، وتعليمِهِ مَنْ لا يعلمهُ، وإلا كان مِن الذين يكتُمون ما أنزل الله مِن الهُدى والبينات،
ولا ينفعُهُ علمُهُ، ولا يُنجِيه مِن عذاب الله.

الرابعة: أن يُجاهِدَها على الصبر على مشاقِّ الدعوة إلى الله، وأذى الخلق، ويتحمَّل ذلك كله لله. فإذا استكمل هذه المراتب الأربع، صار من الربَّانِيينَ، فإن السلفَ مُجمِعُونَ على أن العَالِمَ لا يَستحِقُّ أن يُسمى ربَّانياً حتى يعرِفَ الحقَّ، ويعملَ به، ويُعَلِّمَه، فمَن علم وَعَمِلَ وعَلَّمَ فذاكَ يُدعى عظيماً فى ملكوتِ السموات.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ
زاد المعاد(3)
لابن القيم الجوزية-رحمه الله-

الفهداوي
2015-03-02, 10:14 PM
أهلا استاذتنا الفاضلة وحياك الله وأكرمك ، مرورك على الموضوع كرم منك ، واضافتك
النجيبة فاقت الموضوع الأصل فائدة وامتاعا جعلها الله في صحيفة أعمالك ...

ياسمين الجزائر
2015-03-02, 10:25 PM
الله يحييك شيخنا الفاضل
بارك الله فيكم و جزاكم الله خيرا

الفهداوي
2015-03-02, 10:55 PM
وجزاكم وبارك فيكم