المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : كم من مريدٍ للخير لن يصيبه


ياسمين الجزائر
2015-03-02, 11:39 PM
كم من مريدٍ للخير لن يصيبه


http://www5.0zz0.com/2015/03/02/23/965016844.gif

روى الدارميُّ في (سننه) قال: أخبرنا الحَكَمُ بن مباركٍ: أخبرنا عمرو بن يحيى قال: سمعت أبي يحدِّث عن أبيه قال:

كنَّا نجلس على باب عبد الله بن مسعودٍ قبل صلاة الغداة، فإذا خرج مشينا معه إلى المسجد، فجاءنا أبو موسى الأشعريُّ فقال:

أخرج إليكم أبو عبد الرحمن بعد؟ قلنا: لا، فجلس معنا حتى خرج، فلمَّا خرج قمنا إليه جميعًا، فقال أبو موسى:

(يا أبا عبد الرحمن، إنِّي رأيت في المسجد آنفًا أمرًا أنكرتُه ولم أر ـ والحمد لله ـ إلَّا خيرًا)،

قال: (فما هو؟) فقال: (إن عشتَ فستراه)،



قال:(رأيتُ في المسجد قومًا حِلَقًا جلوسًا الصلاةَ، في كلِّ حلقةٍ رجلٌ وفي أيديهم حصًى فيقول:

(كبِّروا مائةً) فيكبِّرون مائةً، فيقول: (هلِّلوا مائةً)فيهلِّلون مائةً، يقول: (سبِّحوا مائةً) فيسبِّحون مائةً،



قال: (فماذا قلتَ لهم؟)



قال: (ما قلتُ لهم شيئًا انتظارَ رأيك وانتظارَ أمرك)،



قال: (أفَلا أمرتَهم أن يعدُّوا سيِّئاتِهم وضمنتَ لهم أن لا يضيع من حسناتهم)،



ثمَّ مضى ومضينا معه حتى أتى حلقةً من تلك الحِلَق فوقف عليهم فقال: (ما هذا الذي أراكم تصنعون؟)



قالوا: (يا أبا عبد الرحمن، حصًى نعدُّ به التكبير والتهليل والتسبيح)،



قال: (فعُدُّوا سيِّئاتِكم فأنا ضامنٌ لكم أن لا يضيع من حسناتكم شيءٌ، ويحكم يا أمَّةَ محمَّدٍ، ما أسرع هلكتكم! هؤلاء صحابة نبيِّكم صلَّى الله عليه وسلَّم متوافرون، وهذه ثيابه لم تَبْلَ وآنيته لم تُكسر، والذي نفسي بيده إنكم لعلى ملَّةٍ هي أهدى من ملَّة محمَّدٍ أو مفتتحو باب ضلالةٍ؟)



قالوا: (يا أبا عبد الرحمن، ما أردنا إلَّا الخيرَ)،



قال: (وكم من مريدٍ للخير لن يصيبه، إنَّ رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم حدَّثنا أنَّ قومًا يقرءون القرآنَ لا يجاوز تراقِيَهم، وايم الله ما أدري لعلَّ أكثرهم منكم، ثمَّ تولَّى عنهم)،



فقال عمرو بن سلمة: (رأينا عامَّة أولئك الحِلَق يطاعنونا يوم النهروان مع الخوارج).


http://www5.0zz0.com/2015/03/02/23/965016844.gif

(مقدِّمة سنن الدارمي) (٢١٠)

الفهداوي
2015-03-02, 11:48 PM
جاء في الآثار السابقة - وغيرها - الإشارة إلى اجتهاد الخوارج في العبادة من صلاة ، وصيام ، وتلاوة قرآن
وما إلى ذلك من إظهار الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ، وكذلك جاء التحذير الشديد منهم في الأحاديث
وعلى لسان الصحابة - كما سبق من وصف ابن عمر لهم بأنهم شرار الخلق ، وذلك أن أساس بدعتهم كما
يقول الآجري - أنهم " قوم يتأولون القرآن على ما يهون ، ويموهون على المسلمين " . فمذهبهم قام على
الغلو والتشدد في فهم الدين .
جزاكم الله خيرا على هذا الطرح الموفق

ياس
2015-03-02, 11:54 PM
[ولا يكفي أن يقول الإنسان أنا أعمل بهذا العمل وإن لم يأتي عن النبي لأن قصدي طيب ، وقصدي حسن ، والدليل على هذا أن النبي لما بلغه أن رجلا من أصحابه الكرام ذبح أضحيته قبل صلاة العيد قال عليه الصلاة والسلام ( شاتك شاة لحم )) أي: ليست أضحية؛ لأنها لم تقع طبقا للسنة ، إذ إن السنة أن يبدأ ذبح الأضاحي بعد صلاة العيد أما الذبح قبل الصلاة فإنه يكون في غير وقته فلا يعتبر ، والحديث أخرجه البخاري (5556)، ومسلم(1961) ، وقال الحافظ في شرحه في الفتح (10\17): (( قال الشيخ أبو محمد بن أبي جمرة : وفيه أن العمل وإن وافق نية حسنة لم يصح إلا إذا وقع على وفق الشرع )).

الشيخ عبد المحسن العباد.


جزاكم الرحمن خيرا
موضوع قيم.

ياسمين الجزائر
2015-03-03, 12:02 AM
و جزاكم ربي خيرا و وفقكم لما يحبه و يرضاه
بارك الله فيكم استاذي الفاضل على الاضافة القيمة التي اثرت الموضوع
لا حرمنا تواجدكم و ملاحظاتكم و تعقيبكم
حفظكم الله

الأمل
2015-03-03, 12:43 AM
جزاك الله خيرا أختي وتفع بك

الحياة أمل
2015-03-03, 12:59 AM
أحسنت أخية الطرح
أسعدك الرحمن وبآرك فيك ...~

ياسمين الجزائر
2015-03-03, 01:13 AM
احسن الله اليكما اختاي الأمل و الحياة أمل
شاكرة لكما طيب المرور