المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : تصميم- اياك والغيبة


ياس
2015-03-12, 02:53 PM
قال تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اجْتَنِبُوا كَثِيرًا مِنَ الظَّنِّ إِنَّ بَعْضَ الظَّنِّ إِثْمٌ وَلَا تَجَسَّسُوا وَلَا يَغْتَبْ بَعْضُكُمْ

بَعْضًا أَيُحِبُّ أَحَدُكُمْ أَنْ يَأْكُلَ لَحْمَ أَخِيهِ مَيْتًا فَكَرِهْتُمُوهُ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ تَوَّابٌ رَحِيمٌ} [الحجرات: 12]
:111::111:

http://www.sunnti.com/vb/attachment.php?attachmentid=1597&stc=1&d=1461028820




أَخْبَرَنَا يُونُسُ بْنُ مُحَمَّدٍ الْمُؤَدِّبُ ، أَخْبَرَنَا رَبِيعَةُ بْنُ كُلْثُومِ بْنِ جَبْرٍ ، حَدَّثَنِي أَبِي ، عَنْ أَبِي غَادِيَةَ رَجُلٌ
مِنْ أَصْحَابِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، قَالَ : خَطَبَنَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَوْمَ الْعَقَبَةِ ،
قَالَ : " يَا أَيُّهَا النَّاسُ ، إِنَّ دِمَاءَكُمْ وَأَمْوَالَكُمْ حَرَامٌ عَلَيْكُمْ إِلَى أَنْ تَلْقَوْا رَبَّكُمْ كَحُرْمَةِ يَوْمِكُمْ هَذَا فِي شَهْرِكُمْ
هَذَا فِي بَلَدِكُمْ هَذَا ، أَلا هَلْ بَلَّغْتُ ؟ " قَالَ : قُلْنَا : نَعَمْ ، قَالَ : " اللَّهُمَّ اشْهَدْ ، أَلا لا تَرْجِعُنَّ بَعْدِي كُفَّارًا يَضْرِبُ بَعْضُكُمْ رِقَابَ بَعْضٍ " .


فلننظر أيها الأخوة الكرام بتدبر وتمحص ولننظر بعين الرهبة والتعظيم
لأوامر الله سبحانه وأوامر رسوله صلى الله عليه وسلم، إن حرمة الغيبة عند
الله تعالى كحرمة يوم النحر في شهر ذي الحجة في منى، فهل علمتم مدى
حرمة عرض المسلم يا أصحاب الغيبة؟ هل علمتم هذا يا آكلي لحوم المسلمين.

أَقْلِل كلامَك واستعِذْ في شرِّهِ** https://www.tawhed.ws/styles/default/images/star.gif إن البلاءَ ببعضِه مقرونُ
واحفظْ لسانَك واحتفِظْ من عيِّه** https://www.tawhed.ws/styles/default/images/star.gif إحتى يكون كأنه مَسْجونُ
وَكِّلْ فؤادك باللسان وقل لّهُ** https://www.tawhed.ws/styles/default/images/star.gif إإن الكلامَ عليكما موزونُ
فزِنَاهُ وليَكُ محكَماً ذا قلةٍ** https://www.tawhed.ws/styles/default/images/star.gif إإن البلاغةَ في القليلِ تكونُ

الفهداوي
2015-03-12, 03:04 PM
جزاكم الرحمن خيرا وبارك فيكم وأعاذنا واياكم
من شر الغيبة والمغتابين

ياس
2015-03-12, 06:30 PM
جزاكم الرحمن خيرا وبارك فيكم وأعاذنا واياكم
من شر الغيبة والمغتابين

وجزاكم الله جنته ورضوانه
وغفر لكم وجعلكم علما يقتدى به

الحياة أمل
2015-03-13, 12:37 PM
انتقآء مفيد لموضوع مهم
نسأل الله لنآ ولكم السلآمة والعآفية
وبآرك الرحمن فيكم على التصميم الجميل ...~

ياس
2015-03-13, 04:18 PM
بارك الله فيكم
للمرور والتعليق والمتابعة
شكر الله لكم جهودكم