المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : وقفة مع قوله تعالى ( ولقد جئتمونا فرادى )


الفهداوي
2015-03-12, 04:37 PM
فيقول الله – تعالى - : { وَلَقَدْ جِئْتُمُونَا فُرَادَى كَمَا خَلَقْنَاكُمْ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَتَرَكْتُم مَّا خَوَّلْنَاكُمْ وَرَاء
ظُهُورِكُمْ وَمَا نَرَى مَعَكُمْ شُفَعَاءكُمُ الَّذِينَ زَعَمْتُمْ أَنَّهُمْ فِيكُمْ شُرَكَاء لَقَد تَّقَطَّعَ بَيْنَكُمْ وَضَلَّ
عَنكُم مَّا كُنتُمْ تَزْعُمُونَ } [الأنعام : 94] .في هذا المشهد العظيم من مشاهد الآخرة يبين لنا الله – تبارك وتعالى – حقيقة ما تؤول
إليه حال المشركين ، وفيه إثبات القيامة الكبرى والبعث بعد الموت ومجازاة العباد على أعمالهم
مؤكداً ذلك بعدد من المؤكدات ومنها : الإخبار عن المستقبل بصيغة الماضي لإفادة أن بعث الناس
أمر حاصل لا محالة كالشيء الذي وقع وحصل فصار يُتَحدث عنه { وَلَقَدْ جِئْتُمُونَا } ولم يقل
– مثلاً – سوف تأتوننا .

قال القرطبي – رحمه الله - : " قوله - تعالى -: { وَلَقَدْ جِئْتُمُونَا فُرَادَى} هذه عبارة عن الحشر
" (الجامع لأحكام القرآن : 7/42) .
وقال ابن جزي – رحمه الله - : " { فرادى } منفردين عن أموالكم وأولادكم أو عن شركائكم
والأول يترجح لقوله : { وَتَرَكْتُمْ مَّا خولناكم } أي ما أعطيناكم من الأموال والأولاد ، ويترجح الثاني
بقوله : { وَمَا نرى مَعَكُمْ شُفَعَآءَكُمُ } (التسهيل لابن جزي :ص/ 446) .
وكلا المعنيين صحيح ، لأنَّ " الْأَدْيَانَ الْوَثَنِيَّةَ قَائِمَةٌ عَلَى قَاعِدَتِي الْفِدَاءِ وَالشَّفَاعَةِ " (المنار : 7/523) . التي تتبدد عنهم في الآخرة كما قالوا : {فَمَا لَنَا مِنْ شَافِعِينَ وَلاَ صَدِيقٍ حَمِيمٍ} [الشعراء : 100 - 101] . وقال – سبحانه - : { مَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ حَمِيمٍ وَلا شَفِيعٍ يُطَاعُ } [غافر : 18] . وقال : {وَاتَّقُوا يَوْماً لا تَجْزِي نَفْسٌ عَنْ نَفْسٍ شَيْئاً وَلا يُقْبَلُ
مِنْهَا شَفَاعَةٌ وَلا يُؤْخَذُ مِنْهَا عَدْلٌ وَلا هُمْ يُنْصَرُونَ } [البقرة : 48] .

فيكون " المعنى : جئتمونا واحداً واحداً ، كل واحد منكم منفرد بلا أهل ولا مال ولا ولد ولا ناصر ممن كان يصاحبكم في الغي
ولم ينفعكم ما عبدتم من دون الله " (الجامع لأحكام القرآن : 7/42) .

والانفراد حال البعث للحساب والجزاء ليس خاصاً بالكفار بل الخلائق كلهم يأتون يوم القيامة منفردين
كما قال – تعالى - : { إِنْ كُلُّ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ إِلَّا آتِي الرَّحْمَنِ عَبْداً لَقَدْ أَحْصَاهُمْ وَعَدَّهُمْ عَدّاً وَكُلُّهُمْ آتِيهِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَرْداً }
[مريم : 93 - 95] .

ياس
2015-03-12, 05:39 PM
موضوع في قمة الروعه

لطالما كانت مواضيعك متميزة

لا عدمنا التميز و روعة الاختيار

دمت لنا ودام تالقك الدائم

الفهداوي
2015-03-12, 05:48 PM
موضوع في قمة الروعه

لطالما كانت مواضيعك متميزة

لا عدمنا التميز و روعة الاختيار

دمت لنا ودام تالقك الدائم

تسلم اخي ابي عبد الله ، وان كان هناك ثمة روعة وتألق
فهي بكرم اطلاعك على المنشور بيض الله وجهك
ثبتنا واياك

الحياة أمل
2015-03-13, 12:13 PM
اسأل الله أن يُحسن لنآ ولكم وفآدتنآ عليه
إنه سميع مجيب
جزآكم الرحمن خيرآ ...~

الفهداوي
2015-03-13, 04:11 PM
جزاكم الرحمن خيرا وبارك فيكم