المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ايها الشيعة-(قُلْ هَٰذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللَّهِ)


ياس
2015-03-13, 10:04 PM
http://www6.0zz0.com/2013/07/18/22/917078267.gif




سؤال من العبد الفقير الى كافة الشيعة؟
سؤال من ناصح الى من يريد الحق من الشيعة؟
واجابة السؤال ياشيعي..! يكون بطرحه على قلبك اولا !!
يامن تعتقد بان هذا القرآن الذي بين ايدينا هو القرآن المنزل من الله
على محمد صلى الله عليه وسلم عن طريق الوحي جبريل عليه السلام ...
والخطاب لايشمل من اعتقد بتحريف القرآن وجعل الامة بدون كتاب بحجة ان القرآن الصحيح
مع علي رضي الله عنه وحجبه عندما رفضه الصحابة حينها قال(أما والله ما ترونه بعد يومكم هذا أبداً،
إنما كان علي أن أخبركم حين جمعته لتقرأوه)
نقلا عن صاحب تفسير الصافي برواية عن الإمام علي (عليه السلام).فحرَم الامة منه حاشاه...!!!!
وانه لبهتان عظيم،واي بهتان يتهموا فيه عليا رضي الله عنه بأخفائه للامانة مما ترتب عليه من ضلال للامة....
يامن تبغي الحق... فالحق مع القرآن ،يامن آمنت بكفر الصحابة عن طريق روايات موضوعة لايوجد لها دليل في القرآن
بل على العكس فهناك مدح ورضى من الله سبحان وتعالى على اصحاب نبيه صلى الله عليه وسلم، ولم يكن آيمانك
بكفر الصحابة الا عن اعتقاد وهو انه لا تنال شفاعة آل البيت مالم تقع في الصحابة وهذا اعتقاد فاسد.....وصرحت بذالك رواياتكم المنسوبة للائمة زورا وبهتانا ومنها على سبيل المثال
روى الشيخ الصدوق بسنده عن الأعمش عن أبي عبد الله الصادق قال:
«وحب أولياء الله والولاية لهم واجبة، والبراءة من أعدائهم واجبة ومن الذين ظلموا آل محمد وهتكوا حجابه فأخذوا من فاطمة فدك، ومنعوها ميراثها وغصبوها وزوجها حقوقهما، وهموا بإحراق بيتها، وأسسوا الظلم، وغيروا سنة رسول الله، والبراءة من الناكثين والقاسطين والمارقين واجبة، والبراءة من الأنصاب والأزلام أئمة الضلال وقادة الجور كلهم أولهم وآخرهم واجبة، والبراءة من أشقى الأولين والآخرين شقيق عاقر ناقة ثمود قاتل أمير المؤمنين واجبة، والبراءة من جميع قتلة أهل البيت واجبة». (الخصال ص607). وهل من احد صرح بكفر الصحابة ودان به لله سوى الشيعة...
تعال يااخي الشيعي يامن آمنت بالقرآن

اناقش معك هذه الآية نقاش علمي وعملي بسيط
قد تفهمها حتى العجائزالتي في البادية...

قال تعالى: ﴿إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَهَاجَرُوا وَجَاهَدُوا بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنْفُسِهِمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَالَّذِينَ آوَوْا وَنَصَرُوا أُولَئِكَ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ﴾ [الأنفال:72].
اولا الشيعة والسنة متفقون على ان هذه الاية نزلت فيمن نزلت فيهم ،وهم الصدر الاول
من الاسلام الذين آمنوا بالله ورسوله، فهذا الطباطبائي كبير مفسيري الشيعة يقول في (الميزان في تفسير القرآن)
"قوله تعالى: «إن الذين آمنوا و هاجروا و جاهدوا» إلى قوله: «أولياء بعض» المراد بالذين آمنوا و هاجروا: الطائفة الأولى من المهاجرين قبل نزول السورة بدليل ما سيذكر من المهاجرين في آخر الآيات، و المراد بالذين آووا و نصروا: هم الأنصار الذين آووا النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) و المؤمنين المهاجرين و نصروا الله و رسوله، و كان ينحصر المسلمون يومئذ في هاتين الطائفتين إلا قليل ممن آمن بمكة و لم يهاجر"انتهى.
فهل خفي على الله انهم سيكفروا وينقلبوا بعد نبيهم صلى الله عليه وسلم ويرتدوا....!! ولماذا خاطبهم
باسم الايمان وانتم تكفرونهم .
ام خفي على علي رضي الله عنه وعلمائكم تقول عنه
(أن الأئمة يعلمون ما كان وما هو كائن وما سيكون )وافردوا له ابوابا في ذلك،لماذا
لم يعلم بانهم سيرتدون بعد وفاة رسول الله صلى الله عليه وسلم واخبر المؤمنين بذلك قبل ان ينقلبوا على اعقابهم ويرتدوا.... هل هي تقية ايضا؟؟
فاذا قلت ان فيهم نفاق ولم يصرح بكفرهم فانت خالفت اجماع علمائك وهذا ماصرح به نعمة الله الجزائري احد اكبر محققي الشيعة
فيقول نعمة الله الجزائري: "الإمامية قالوا بالنص الجلي على إمامة علي، وكفروا الصحابة، ووقعوا فيهم،
وساقوا الإمامة إلى جعفر الصادق، وبعده إلى أولاده المعصومين عليهم السلام، ومؤلف هذا الكتاب
من هذه الفرقة، وهي الناجية إن شاء الله" [الأنوار النعمانية (2/244].
فهؤلاء خالفوا صريح القرآن الذي نعتهم بالايمان وفي مواضع كثيرة في القرآن.

فاذا فرضنا جدلا انه نفاق وهذا ماصرح به بعض علمائكم
وفي ذلك يقول عالمهم التستري -من علماء الشيعة- عن الصحابة: "إنهم لم يسلموا، بل استسلم الكثير
رغبة في جاه رسول الله... إنهم داموا مجبولين على توشح النفاق وترشح الشقاق" [إحقاق الحق للتستري ص:3].
وقال المامقاني -من الشيعة-: "إن من المعلوم بالضرورة بنص الآيات الكريمة وجهود الفساق والمنافقين
في الصحابة بل كثرتهم فيهم وعروض الفسق بل الارتداد لجمع منهم في حياته ولآخرين بعد وفاته" [تنقيح المقال للمامقاني 1/213].

فوجب عليك ياشيعي يامخلص طرح كلام علمائك الذين ادعوا نفاق الصحابة على القرآن؟ وهذا ادعائكم ان
الروايا تعرض على كتاب الله كما صرح اغلب علمائكم فما وافق كتاب الله فخذوه وما خالف كتاب الله اضربوه عرض الحائط

فقد روى الكليني في كتابه

الكافي - الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 69 )
- محمد بن إسماعيل ، عن الفضل بن شاذان ، عن إبن أبي عمير ، عن هشام بن الحكم وغيره ،
عن أبي عبد الله (ع) قال : خطب النبي (ص) بمنى فقال : أيها الناس ما جاء كم عني يوافق كتاب
الله فأنا قلته وما جاء كم يخالف كتاب الله فلم أقله.
وكذلك الحر العاملي

وسائل الشيعة - الجزء : ( 27 ) - رقم الصفحة : ( 111 )
- ( 33347 ) 14 - وعن عدة من أصحابنا ، عن أحمد بن محمد بن خالد ، عن أبيه ، عن النضر بن سويد ،
عن يحيى الحلبي ، عن أيوب بن الحر قال : سمعت أبا عبد الله (ع) يقول : كل شئ مردود إلى الكتاب والسنة ،
وكل حديث لا يوافق كتاب الله فهو زخرف.

فهل وافقت الروايات التي تطعن بالصحابة صريح القرآن الذي شهد الله لهم فيه بالتزكية والايمان وفي مواضع كثيرة.
ام انها زخرف من القول، ،وساذكرلك بعضا من الايات التي تمدح الصحابة وتصرح بأيمانهم.
قال الله تعالى:

_(هو الذي أيدك بنصره وبالمؤمنين وألف بين قلوبهم لو انفقت ما في الأرض جميعاً ما ألفت بين قلوبهم ولكن الله ألف بينهم أنه عزيز حكيم)(الأنفال62-63 فشهد لهم بالإيمان مع الرسول

_(النبي أولى بالمؤمنين من أنفسهم وأزواجه أمهاتهم....) (الأحزاب:6)

_ ﴿لَقَدْ نَصَرَكُمُ اللَّهُ فِي مَوَاطِنَ كَثِيرَةٍ وَيَوْمَ حُنَيْنٍ إِذْ أَعْجَبَتْكُمْ كَثْرَتُكُمْ فَلَمْ تُغْنِ عَنْكُمْ شَيْئًا وَضَاقَتْ
عَلَيْكُمُ الْأَرْضُ بِمَا رَحُبَتْ ثُمَّ وَلَّيْتُمْ مُدْبِرِينَ *ثُمَّ أَنْزَلَ اللَّهُ سَكِينَتَهُ عَلَى رَسُولِهِ وَعَلَى الْمُؤْمِنِينَ وَأَنْزَلَ جُنُودًا
لَمْ تَرَوْهَا وَعَذَّبَ الَّذِينَ كَفَرُوا وَذَلِكَ جَزَاءُ الْكَافِرِينَ﴾ [التوبة: 25-26]


_قوله تعالى: (وَالسَّابِقُونَ الأَوَّلُونَ مِنَ الْمُهَاجِرِينَ وَالأَنْصَارِ وَالَّذِينَ اتَّبَعُوهُمْ بِإِحْسَانٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ وَأَعَدَّ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي تَحْتَهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ) (التوبة:100)

_ قوله تعالى: «لَقَدْ تَابَ اللَّهُ عَلَى النَّبِيِّ وَالْمُهَاجِرِينَ وَالأَنْصَارِ الَّذِينَ اتَّبَعُوهُ فِي سَاعَةِ الْعُسْرَةِ مِنْ بَعْدِ مَا كَادَ يَزِيغُ قُلُوبُ فَرِيقٍ مِنْهُمْ ثُمَّ تَابَ عَلَيْهِمْ إِنَّهُ بِهِمْ رَءُوفٌ رَحِيمٌ» (التوبة: 117).

والادلة كثيرة ولكن احببت الاختصارترويضا لنفس المتتبع .....


الان نرجع الى نفس الاية الاولى وتمعن فيها وتدبرقوله تعالى:
﴿إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَهَاجَرُوا وَجَاهَدُوا بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنْفُسِهِمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَالَّذِينَ آوَوْا وَنَصَرُوا أُولَئِكَ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ﴾
ووضعت لك خطا تحتها حتى لاتنساها ابدا (أُولَئِكَ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ)
اليست الولاية هنا هي المحبة والنصرة وهذا ماتوافقني عليه.!!!

فسؤالي لك الان؟


1- لو كان الصحابة فيهم نفاق وهذا ادعائكم لقال الله تعالى (بعضهم من بعض)كما في قوله تعالى عند وصفه للمنافقين
في سورة التوبة (الْمُنَافِقُونَ وَالْمُنَافِقَاتُ بَعْضُهُم مِّن بَعْضٍ يَأْمُرُونَ بِالْمُنكَرِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمَعْرُوفِ وَيَقْبِضُونَ أَيْدِيَهُمْ نَسُواْ اللّهَ فَنَسِيَهُمْ إِنَّ الْمُنَافِقِينَ هُمُ الْفَاسِقُونَ) التوبة67

و ( من ) في قوله :بعضهم من بعض اتصالية دالة على معنى اتصال شيء بشيء وهو تبعيض مجازي معناه الوصلة والولاية ، ولم يطلق على ذلك اسم الولاية كما أطلق على اتصال المؤمنين بعضهم ببعض في قوله : والمؤمنون والمؤمنات بعضهم أولياء بعض .

وقد شمل قوله :بعضهم من بعض جميع المنافقين والمنافقات ; لأن كل فرد هو بعض من الجميع ، فإذا كان كل بعض متصلا ببعض آخر ، علم أنهم سواء في الأحوال . وكذلك لان النفاق هو اظهار الايمان وابطان الكفر، فلا يعلم حالهم، وبذلك لم تتحقق
المحبة والنصرة بينهم لذلك قال عنهم (بعضهم من بعض).
السؤال اعطني آية صريحة محكمة تدل على نفاقهم كهذه الآية الدالة على ايمانهم .


2-من المعلوم خطاب هذه الاية في العام حال المؤمنين الذين صحبوا النبي صلى الله عليه وسلم ... والسؤال هل هذه الاية باق حكمها الى يوم القيامة ؟؟
فاذا كان الجواب لا .....كان هذا من العجب العجاب !! فهل هناك عاقل لايكفر ويلعن فرعونا الذي صرح القرآن بكفره ام بتكفير اليهود والنصرى الذين كفرهم الله في كتابه ام نكتفي بقراءته فقط ،فالولاء والبراء المأمورون به على من يكون اذن .
واذا كان الجواب نعم ان حكمها باق الى يوم القيامة . وهذا ينقلنا الى سؤال ثاني وهو على من بقي الخطاب ؟؟ فاذا كان الجواب على(علي وفاطمة والحسن والحسين)والثلاث او السبعة من الصحابة الذين لم يرتدوا بحسب زعمكم،
اذن ما هو الدليل على الاستثناء ولو بآية واحدة محكمة فالاستدلال على القرآن لا يكون الا بالقرآن.



فيا ايها الشيعي يامن تبغي الحق اعرض كل ماقلته لك
على كتاب الله
ثم استفتِ قلبك!!!
فاتقوا الله ايها الشعة واعلموا انكم ستعرضون يوما على ربكم وعندها لاينفعكم كبرائكم ولا ادعيائكم.



-_كتبه وجمعه العبد الذي يرجوا رحمة ربه_-

http://www6.0zz0.com/2013/07/19/02/228161957.gif

الفهداوي
2015-03-14, 08:54 AM
تكمن خطورة وأهمية موضوع عدالة الصحابة الكرام عند الرافضة وامثالهم ، في كونه صمام الأمان للحفاظ على
السنة النبوية الشريفة, المصدر الثاني للتشريع في الإسلام بعد القرآن الكريم, ومن هنا كان التركيز عليه بالطعن
من قبل أعداء الإسلام لا ينقطع, فبعد يأسهم من جدوى طعنهم بالقرآن الكريم, نظراً لحفظ الله تعالى له من
التحريف والتبديل, لم يبق لهم إلا أن يطعنوا بالسنة النبوية الشريفة, وطريقهم الخبيث لذلك, هو الطعن بعدالة
الصحابة الكرام, الجيل الأول الذي نقل إلينا سنة النبي صلى الله عليه وسلم, فإذا شككوا في عدالتهم فقد
شككوا في الوسيلة التي وصلت السنة بها إلينا, وإذا سقطت الوسيلة أصبحت السنة بلا أصل تعتمد عليه,
فتسقط تبعا لذلك.

لقد كانت هذه الوسيلة طريقة أعداء الإسلام من غلاة المبتدعة الرافضة, وكذلك الخوارج والمعتزلة
والزنادقة, ومن لف لفهم من المستشرقين واليهود والنصارى, في الطعن والنيل من السنة
النبوية الشريفة ،
ولهذا برايي صعب ان يجدوا أجوبة لهذه السؤالات الا بالبراءة من كل دينهم فهم ليسوا بمسلمين ، جزاكم
الله خيرا اخي ابي عبد الله على هذا الطرح الممتع وثبتنا الله واياك على الحق المبين ..
:111:

الحياة أمل
2015-03-14, 09:48 AM
نسأل الله لهم الهدآية والصلآح !
جزآكم الرحمن خيرآ ونفع بكم ...~

ياس
2015-03-14, 04:53 PM
الاخ ابو صهيب والاخت الحياة امل
أجــمل وأرق باقات ورودي http://forum.rjeem.com/images/smilies/smile15.gifhttp://forum.rjeem.com/images/smilies/smile15.gifhttp://forum.rjeem.com/images/smilies/smile15.gif
لردكم الجميل ومروركم العطر
دمتم بحفظ الله ورعايته
ولا انسى ان اقدم امتناني
للاضافةالرائعة للاخ ابو صهيب
التي تشرفت بها فقد زادت موضوعي تألقاً
وبهجة .