المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : فتوى في حكم الصلاة في النعال


الفهداوي
2015-03-14, 10:59 AM
:111:

http://store2.up-00.com/2015-03/1426319679511.jpg

:111:

فتوى في حكم الصلاة في النعال
لا خلاف بين العلماء في جواز الصلاة في النعال ، وفي عدم كراهة الصلاة فيها إذا علمت طهارتها
وذلك للأحاديث الكثيرة الصحيحة الكثيرة الدالة على ذلك .
حكى الاتفاق على ذلك القرطبي في المفهم شرح صحيح مسلم ( 2-970) وفي الجامع لأحكام القرآن ( 11-174) وابن تيمية في المجموع ( 22- 121) ، حتى إن الطحاوي في شرح معاني الآثار ( 1- 511) جعل الأحاديث الدالة على مشروعية الصلاة في النعال من الأحاديث المتواترة .
ومع اتفاق العلماء على جواز الصلاة في النعال إلا أنهم اختلفوا في استحباب الصلاة فيها من عدمه على قولين مشهورين في الفقه الأول قال به بعض الصحابة وجماعة من التابعين وهو مذهب الحنابلة واختاره شيخ الاسلام ابن تيمية وابن القيم وهو القول بالاستحباب ، والثاني قال به المالكية والشافعية وهو عدم الاستحباب .
ولكل فريق أدلته البسوطة في كتب الفقه وإن كنت أرجح القول الأول لقوة أدلته .
ومن الأحكام المتصلة بهذه المسألة أن الخفاف ملحقة بالنعال في استحباب الصلاة فيها وأن السنة أذا خلع نعليه أن يضعهما عن يساره لثبوت ذلك في السنة الصحيحة .
ومما يحسن التنبيه إليه هنا أن بعض المصلين لا سيما في المسجد الحرام يضع نعليه أمامه وهذا فيه مخالفة لما أمر به النبي صلى الله عليه وسلم من وضعهما عن يساره ، ثم ليس من الأدب أن يستقبل المصلي نعله أمامه وربما يكون فيها قذر .
ويشترط في النعال عند الصلاة فيها : طهارتها ، فإن لم تكن طاهرة فلا تصح الصلاة فيها دل على ذلك حديث جبريل المشهور ، وإذا أصابتها نجاسة وجب غسلها مطلقاً كسائر النجاسات . ولعل دلكها بالأرض مطلقاً مجزيء ,الله أعلم .
وأما عن حكم الصلاة في النعال في المساجد المفروشة بالسجاد ونحوه ، فأقول : إن الاستحباب متوجه فيما إذا كانت الصلاة تقام في مساجد غير مفروشة بالسجاد ونحوه ، أي التي يصلى فيها على التراب كما كان الحال عليه في مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ولكن معظم المساجد اليوم مفروشة بالسجاد على اختلاف أنواعه ، والسجاد كما تعلمون يجذب ما يكون في أسفل النعل من أذى بحكم ليونته ورخاوته ، لا سيما إذا كان الأذى رطباً ، مع تنوع النعال والأحذية في الوقت الحاضر التي لم تكن موجودة من قبل ، وكثير من الناس لا يبالي ولا يتحفظ من نعليه فإذا دخل المسجد تجمعت القاذورات والأذى في فرش المسجد مما يلحق الاذى بالمصلين ، بل ربما يكون هذا سبباً في امتناع بعض الناس من الصلاة في المسجد .
ون هنا فالذي يظهر والله أعلم عدم توجه القول باستحباب الصلاة في النعال في المساجد المفروشة بالسجاد ونحوه ، وقد أشار صاحب مواهب الجليل ( ص 224 ) إلى حكاية وقعت أدت إلى القتل بسبب ذلك .
ومن المقرر عند علمائنا أن ترك بعض السنن للمصلحة وتأليف القلوب لا بأس به ، بل قد يكون مطلوباً ، فإنه قد يعرض للمفضول ما يجعله أفضل من الفاضل ، والله أعلم .
منقول بتصرف ...

ياس
2015-03-14, 04:30 PM
بوركت جهودكم شيخنا الغالي
ولا حرمنا الله علمكم

الفهداوي
2015-03-14, 09:44 PM
وفيك بارك الله استاذ ياس الفاضل
وشكر الله لك طيب الاطلاع على
الموضوع

الحياة أمل
2015-03-15, 05:31 PM
أحسن الله إليكم شيخنآ
ونفع بكم ...~

الفهداوي
2015-03-17, 07:50 AM
جزاكم الله خيرا ونفع بكم
شكرا للمرور
:111: