المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : وَمَنْ أَحْسَنُ مِنَ اللهِ حُكْماً لِّقَوْمٍ يُوقِنُونَ


الفهداوي
2015-03-14, 11:44 PM
قال الحافظ ابن كثير (تفسير ابن كثير (2/ 68)) :
أي : ومن أعدل من الله في حكمه، لمن عقل عن الله شرعه وآمن به، وأيقن، وعلم أنه تعالى
أحكم الحاكمين، وأرحم بخلقه من الوالدة بولدها، فإنه تعالى هو العالم بكل شيء القادر على
كل شيء العادل في كل شيء اهـ.
أفيجوز -مع هذا- في شرع الله أن يُحكم المسلمون في بلادهم بتشريع مقتبس عن تشريعات
أوربا الوثنية الملحدة ؟ بل بتشريع تدخله الأهواء والآراء الباطلة ، يغيرونه ويبدلونه كما يشاؤون ،
لا يبالي واضعه أوافق شرعة الإسلام أم خالفها ؟.
إن المسلمين لم يبلوا بهذا قط -فيما نعلم من تاريخهم- إلا في ذلك العهد، عهد التتار، وكان من
أسوأ عهود الظلم والظلام. ومع هذا فإنهم لم يخضعوا له، بل غلب الإسلام التتار، ثم مزجهم
فأدخلهم في شرعته، وزال أثر ما صنعوا، بثبات المسلمين على دينهم وشريعتهم وبأن هذ
ا الحكم السيئ الجائر كان مصدره الفريق الحاكم إذ ذاك، لم يندمج من أفراد الأمم الإسلامية
المحكومة، ولم يتعلموه ولم يعلموه أبناءهم. فما أسرع ما زال أثره.
اللهم رد المسلمين الى دينهم رداً جميلا ...
:111:

ياس
2015-03-15, 12:37 AM
إن لله تعالى سنناً لا تتغير وقوانين لا تتبدل سنة الله التي قد خلت من قبل ولن تجد لسنة الله تبديلاً) . وهذه سنة وقاعدة اجتماعية سنها الله تعالى ليسير عليها الكون وتنتظم عليها أسس البنيان. لكن واقعنا اليوم يتسائل؟؟
ماذا بقي من المحرمات لم يرتكب وماذا بقي من الفواحش لم يذاع ويعلن ، الربا صروحه في كل مكان قد شيدت وحصنت حرباً على الله ورسوله، والزنا بيوته قد أعلنت وتزينت في كل شارع وناصية، والسفور قد حل محل الستر والخنا قد حل محل الطهر والعفاف. والخمر ( أم الخبائث) صارت لها مصانع ومتاجر.
المعروف أصبح منكراً والمنكر غدا معروفاً.
حكمٌ بغير ما أنزل الله وقوانين ما أنزل الله بها من سلطان. وقبل ذلك كله تخلينا عن الجهاد وركنا إلى الدنيا وتبايعنا بالعينة وتتبعنا أذناب البقر ، أفبعد هذا نرجوا نصر الله وعزته وتمكينه ؟
أبعد هذا نتساءل لماذا حل بنا هذا الهوان ؟ أفبعد هذا نستغرب ما أصابنا من الذل على أيدي أعدائنا من شرار الخلق الذين حكمونا بقوانينهم ورضينا ليس
كما في السابق وكما ذكرت في عهد التتار
نعم والله إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم .. إننا لن نخرج مما نحن فيه من الذل والصغار ولن ننال العزة والكرامة إلا إذا عدنا إلى ديننا وتمسكنا بإسلامنا.
فكما قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه : نحن قوم أعزنا الله بالإسلام فإن ابتغينا العزة بغيره أذلنا الله.


جزاكم الله خيرا شيخنا
وجعل ماقدمتم في ميزان
حسناتكم

الفهداوي
2015-03-15, 09:41 PM
نعم صدقت اخي ابي عبد الله عزتنا بعودتنا الى
ديننا ورجوعنا الى سنة نبينا صلى الله عليه وسلم
بارك الله فيك على هذه الاضافة القيمة وشكر
لك على طيب مرورك
:111:

ياسمين الجزائر
2015-03-15, 10:34 PM
من الصواعق التي حلّت ببلدي الجزائر مؤخرا هي اصدار قوانين جديدة تتعلق بالاسرة و المراة ،قوانين و اجراءات غربية، ليبرالية ديمقراطية لا تمد للدين بصلة و يندى لها الجبين و اشك ان من سن هذه القوانين هو شخص مسلم او ان كان كذلك فهو يملك ثقافة عن الاسلام فقط و لا يعرف عنه شيئا.
انه الفريق الحاكم ،أجل و لكن ماذا عن المحكوم ؟؟ و عن قابليته لهذه الاحكام؟؟
همٌّ اعدائنا الاول و الاخير هو طمس هويتنا و ابتعادنا عن ديننا و لكن هيهات فالله ناصر دينه ،(ذلكم و ان الله موهن كيد الكافرين) ،فالموفق في هذا الزمن الصعب هو من يقيم الدين في نفسه اولا ثم في محيطه و ان يتمسك بدينه و سنة نبيه و يصطبر عليهما و يحاول الاصلاح ما استطاع حتى يأتي الله بنصر من عنده .
جزيتم خيرا شيخنا على الموضوع القيم و بارك الله في الاستاذ ياس على الاضافة المباركة
بوركتم

الفهداوي
2015-03-16, 09:25 AM
جزاك الله خيرا اختنا الياسمين على هذه الالماحة
القيمة ونسأل الله تعالى أن يغير أحوال أهل الجزائر
المسلمة الى أحسن حال وأطيب مآل هي وسائر بلاد
المسلمين ...
:111: