المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أوجه العجب في قصة أصحاب الكهف


الحياة أمل
2015-03-17, 05:15 PM
http://store2.up-00.com/2014-02/1391675824722.png
( أم حسبت أن أصحاب الكهف والرقيم كانوا من آياتنا عجباً ) :
أوجه العجب في قصة أصحاب الكهف:
١- إنامتهم السنين الطويلة .
٢- تقليبهم يميناً وشمالاً .
٣- اتساع الرحمة في كهف ضيق .
4- حفظ كلبهم من غير تقليب .
٥- ازورار الشمس عنهم .
٦- تقرضهم عند الغروب بأشعتها .
٧- إلقاء الرعب على من اطلع عليهم .
٨- الربط على قلوبهم بالإيمان مع أنهم فتية .
٩- فجوة داخل الكهف .
١٠- يحسبهم الرائي أيقاظاً .
١١- لو اطلع عليهم ولى هارباً فلا يخبر.
١٢- بعثهم بعد نومهم .
١٣- انتشار خبرهم بين الأمم.
١٤- اسلام المدينة بعدهم على قول.
١٥- تسخير الشمس لحفظهم.
١٦- تسخير الكلب لحراستهم.
١٧- تهيئة الكهف لإيوائهم .
١٨- تعمية مكانهم على الناس.
١٩- هدايتهم للكهف المناسب للنومة الطويلة .
ومع كل ما سبق يقول القدير سبحانه :
( أم حسبت أن أصحاب الكهف والرقيم كانوا من آياتنا عجباً )
يعني أن هناك ما هو أعجب منها بكثير ، تبارك الله القدير على كل شيء ،
وهو على كل شيء وكيل .

الشيخ / عقيل الشمري

:111:
http://store2.up-00.com/2014-02/1391675824621.png

الفهداوي
2015-03-17, 05:40 PM
إن من هداية نبأ فتية الكهف استشعار قدر الإيمان، وأنه رأس مال المرء الذي إن ضيعه فاته الفلاح برمته.
وفي ذلك النبأ إرشاد لطرائق حفظ الإيمان وتنميته التي من أهمها العلم الراسخ والصحبة الصالحة والخوف
من النكوص واعتزال الفتن والفرار بالدين وملازمة الدعاء وحسن الظن بالله. ومن تلك الهدايات أن من فر بدينه
من الفتن سلّمه الله منها، وأن من حرص على العافية عافاه الله، ومن أوى إلى الله آواه الله، وجعله هداية لغيره
وأن من تحمل الذل في سبيله وابتغاء مرضاته كان آخرَ أمره وعاقبتَه العزُّ العظيمُّ من حيث لا يحتسب
﴿ وَمَا عِنْدَ اللَّهِ خَيْرٌ لِلْأَبْرَارِ ﴾ ..
جزاكم الله خيرا
:15: