المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ثناء ابن تيمية رحمه الله على أمير المؤمنين علي بن أبي طالب رضي الله عنه


الفهداوي
2015-03-18, 12:39 PM
من ذلك قوله – رحمه الله :
[ فضل عليّ وولايته لله وعلو منزلته عند الله معلوم ، ولله الحمد، من طرق ثابتة أفادتنا العلم اليقين
لا يحتاج معها إلى كذب ولا إلى ما لا يُعلم صدقه ].(مـنهـاج الـسنــة : ( 8 / 165 ) )
ومن ذلك قوله رحمه الله :
[ وأما كون عليّ وغيره مولى كل مؤمن ، فهو وصف ثابت لعليّ في حياة النبي صلى الله عليه وسلم وبعد مماته، وبعد ممات عليّ، فعلي اليوم مولى كل مؤمن ، وليس اليوم متولياً على الناس، وكذلك سائر المؤمنين بعضهم أولياء بعض أحياءً وأمواتاً ].(المصدر السابق : ( 7 / 325 ) )
ومن ذلك قوله رحمه الله :
[ وأما علي رضي الله عنه فلا ريب أنه ممن يحب الله ويحبه الله ].( المصدر السابق : ( 7 / 218 ))
ومن ذلك قوله رحمه الله ـ :
[لا ريب أن موالاة علي واجبة على كل مؤمن، كما يجب على كل مؤمن موالاة أمثاله من المؤمنين ]. (المصدر السابق : ( 7 / 27 ))
ومن ذلك قوله ـ رحمه الله ـ :
وكتب أهل السنة من جميع الطوائف مملوءة بذكر فضائله ومناقبه، وبذم الذين يظلمونه من جميع الفرق، وهم ينكرون على من سبَّه، وكارهون لذلك، وما جرى من التسابّ والتلاعن بين العسكرين، من جنس ما جرى من القتال، وأهل السنة من أشد الناس بغضاً وكراهة لأن يُتعرض له بقتال أو سب .
بل هم كلهم متفقون على أنه أجلّ قدراً، وأحق بالإمامة، وأفضل عند الله وعند رسوله وعند المؤمنين من معاوية وأبيه وأخيه الذي كان خيراً منه، وعليّ أفضل من الذين اسلموا عام الفتح وفي هؤلاء خلق كثير افضل من معاوية أهل الشجرة افضل من هؤلاء كلهم ، وعليّ أفضل جمهور الذين بايعوا تحت الشجرة، بل هو أفضل منهم كلهم إلا ثلاثة، فليس في أهل السنة من يقدم عليه أحداً غير الثلاثة، بل يفضلونه على جمهور أهل بدر وأهل بيعة الرضوان، وعلى السابقين الأوَّلين من المهاجرين والأنصار ].(منهاج السنة : ( 4 / 396 ) )
ويقول – رحمه الله – مبيناً شجاعة علي – رضي الله عنه - :
[لا ريب أن علياً رضي الله عنه كان من شجعان الصحابة، وممن نصر الله الإسلام بجهاده، ومن كبار السابقين الأوَّلين من المهاجرين والأنصار، ومن سادات من آمن بالله واليوم الآخر وجاهد في سبيل الله، وممن قاتل بسيفه عدداً من الكفار ].(مـنهـاج الـسنــة : ( 8 / 76 ))
ومن ذلك قوله:
[ وأما زهد عليّ رضي الله عنه في المال فلا ريب فيه، لكن الشأن أنه كان أزهد من أبي بكر وعمر ].(المصدر السابق : ( 7 / 489 ))
ومن ذلك قوله:
[ نحن نعلم أن علياً كان أتقى لله من أن يتعمد الكذب، كما أن أبا بكر وعمر وعثمان وغيرهم كانوا أتقى لله من أن يتعمدوا للكذب ].( المصدر السابق : ( 7 / 88 ) )
ومن ذلك أنه – رحمه الله – يرى أن الذين لم يقاتلوا علياً – رضي الله عنه - هم أحب إلى أهل السنة ممن قاتله، وأن أهل السنة يدافعون عنه بقوة أمام اتهامات النواصب والخوارج، يقول:
[ وأيضاً فأهل السنة يحبون الذين لم يقاتلوا علياً أعظم مما يحبون من قاتله، ويفضلون من لم يقاتله على من قاتله كسعد بن أبي وقاص، وأسامة بن زيد، ومحمد بن مسلمة، وعبد الله بن عمر رضي الله عنهم.
فهؤلاء أفضل من الذين قاتلوا علياً عند أهل السنة.
والحب لعليّ وترك قتاله خير بإجماع أهل السنة من بغضه وقتاله، وهم متفقون على وجوب موالاته ومحبته، وهم من أشد الناس ذبّاً عنه، ورداً على من طعن عليه من الخوارج وغيرهم من النواصب، ولكن لكل مقام مقال ].(منهاج السنة : ( 4 / 395 ))
ومن ذلك أنه يُفَضِّل الصحابة الذين كانوا مع علي على الصحابة الذين كانوا مع معاوية – رضي الله عنهم أجمعين – يقول:
[ معلوم أن الذين كانوا مع علي من الصحابة مثل: عمار وسهل بن حنيف ونحوهما كانوا أفضل من الذين كانوا مع معاوية ].
( مجموعة الرسائل والمسائل لابن تيمية :
( ص 61 ))
هذه مواضيع يسيرة مما نُقل عن شيخ الإسلام – رحمه الله – في فضل علي – رضي الله عنه – ودفاعه الحار عنه أمام أعداءه ، وتبرئته مما نسبوه إليه.
فهل يُقال بعد هذا كما قال هؤلاء المبتدعة الجائرون بأنه – رحمه الله – كان منحرفاً عن علي – رضي الله عنه -! أو أنه تنقصه في كتبه؟!.
سبحانك هذا بهتان عظيم! لا يقوله أدنى مسلم فضلاً عن شيخ الإسلام الذي تصرمت حبال أيامه في تقرير عقيدة السلف الصالح، من ضمنها تفضيل علي رضي الله عنه وجعله الخليفة الرابع الراشد، واعتقاد أنه على الحق أمام من حاربه وخالفه.
ولكن ذنب شيخ الإسلام عند هؤلاء المبتدعة أنه لم يَغلُ في عليٍّ كما غلوا، أو يتجاوز به قدره الذي أراده الله له.
( راجع كتاب ( ابن تيمية لم يكن ناصبياً ) لسليمان بن صالح الخراشي : ( 74 – 87 ))
رحم الله شيخ الاسلام ابن تيمية
منقول ..

الحياة أمل
2015-03-19, 01:17 AM
رحم الله شيخ الإسلآم
ورضي الله عن علي وأرضآه
بوركتم على النقل الهآدف ...~

الفهداوي
2015-03-19, 04:32 PM
رحم الله شيخ الإسلآم
ورضي الله عن علي وأرضآه
بوركتم على النقل الهآدف ...~

جزاكم الله جنته ووفقنا واياكم
لعمل الخير أحسنتم
:111:

ياس
2015-03-20, 05:11 PM
ودائما عندما تتصفح في مواقع الرافضة وما اكثر الطعن فيها لابن تيمية
الذي فضحهم وعرى بضاعتهم فاهل السنة اعلم من هو ابن تيمية وما
هو فضلة على الامة فيفعلوا الافاعيل الباطلة ويحورو في كلامه ويقتطعوا
من كلامه جزءا لكي يبينوا لاتباعهم ان ابن تيمية يطعن في سيدنا علي
رضي الله عنه وما سبقني به الشيخ لهو دليل على محبة ابن تيمية لآل
البيت فالقم الروافض حجرا بما تفوهوا فيه .

واليك مثلا كيف تدلس الرافضة على ابن تيمية وما اكثر ذلك لديهم
تقول الرافضة:

ان ابن تيمية في منهاج سنته ج4 ص 384 يقول بحق علي (عليه السلام ) وليس علينا أن نبايع عاجزا عن العدل علينا ولا تاركا له فأئمة السنة يعلمون أنه ما كان القتال مأمورا به لا واجبا ولا مستحبا ولكن يعذرون من اجتهد فأخطأ
لاحظوا مايقولهُ ابن تيمية حول الامام علي (ع) في منهاج سنته ج4 ص500: ان علياً قتل النفوس على طاعته وكان مُريدا للعلوا في الأرض والفساد وهذا حال فرعون!
( هنا يشبه عليا بفرعون الكافر )

قلت: لقد بتر هؤلاء الروافض كلام الشيخ و تمام كلام الشيخ رحمه الله هو:
( ... لكن قاتلوا مع معاوية لظنِّهم أن معسكر عليّ فيه ظلمة يعتدون عليهم كما اعتدوا على عثمان ،و أنهم يقاتلونه دفعا لصيالهم عليهم ، و قتال الصائل جائز ،و لهذا لم يبدؤوهم بالقتال حتى بدأهم أولئك. و لهذا قال الأشتر النخعي : إنهم ينصرون علينا لأنَّا نحن بدأناهم بالقتال .
و عليّ رضي الله عنه كان عاجزاً عن قهر الظلمة من العسكرين ،و لم تكن أعوانه يوافقونه على ما يأمر به ، و أعوان معاوية يوافقونه ، و كان يرى أن القتال يحصل به المطلوب ، فما حصل به ضد المطلوب ،و كان في معسكر معاوية من يتهم علياً بأشياء من الظلم هو بريء منها ، و طالب الحق من معسكر معاوية يقول: لا يمكننا أن نبايع ألا من يعدل علينا و لا يظلمنا ، و نحن إذا بايعنا عليا ظلمنا عسكره ، كما ظلم عثمان .و علي إما عاجز عن العدل علينا ، أو غير فاعل لذلك ، و ليس علينا أن نبايع عاجزا عن العدل علينا و لا تاركاً له .
فأئمة السنة يعلمون أنه ما كان القتالُ مأموراً به :
لا واجبا و لا مستحبا ، و لكن يعذرون من اجتهد فأخطأ .) منهاج السنة ، ج4 ، ص 383-384


فأين اتهام ابن تيمية رحمه الله تعالى للإمام علي رضي الله تعالى عنه ؟
بل كان رحمه الله يرد على الرافض و يعرض آراء القوم و يرد عليها بما يوافق الحق.


وما خفي كان اعظم شكرا للشيخ
ابو صهيب لهذا الطرح المهم

الساجد لله
2015-03-20, 05:49 PM
ربى يجزاك الجنه
على روعة ما طرحت من فائده
دمت برضاه الله

الفهداوي
2015-03-20, 07:05 PM
ربى يجزاك الجنه
على روعة ما طرحت من فائده
دمت برضاه الله

جزاك الله خيرا اخي ابي عمار على تفضلك
بالمرور على الموضوع نفع الله بك
:111:

فجر الإنتصار
2015-08-06, 12:36 AM
رحم الله ابن تيمية
ورضي الله عن علي ابن ابي طالب

بارك الله فيكم شيخنا الفاضل ورزقكم عالي جنانه

الفهداوي
2015-08-06, 12:51 AM
شكر الله لكم طيب مروركم

أسد السنة
2015-11-19, 10:51 PM
رضي الله عن علي بن أبي طال أبا الحسن و أرضاه ♥
و رحم الله شيخ الإسلام ..

و بارك الله فيكم يا إخواننا

وصايف
2016-08-17, 11:16 AM
رضي الله عن علي بن أبي طالب أبا الحسن و أرضاه

وصايف
2016-08-17, 11:17 AM
http://files2.fatakat.com/2013/9/13791658941231.gif
http://www11.0zz0.com/2016/08/17/03/866262550.gif
http://www5.0zz0.com/2016/08/17/10/828865180.gifhttp://www3.0zz0.com/2016/08/17/10/250953799.gifhttp://www12.0zz0.com/2016/08/17/10/993435346.gif
http://www9.0zz0.com/2016/08/17/09/234787082.gif
http://www6.0zz0.com/2016/06/25/11/328083257.gif
http://www8.0zz0.com/2016/06/25/11/371611807.gif