المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : من ذا الذي قد نال راحة فكرة


ياس
2015-03-21, 12:52 AM
قصيدة لابن عبد البر رحمه الله

http://www.h777h.com/pic/49.gif

منْ ذَا الذِي قَدْ نالَ رَاحةَ فِكرهِ * فِي عُمره مِنْ عُسْره أو يُسْرهِ؟


يلقَى الغَنِيُّ لحفظه ما قد حَوى * أضْعَافَ ما يَلقى الفقيرُ لفقرهِ
فَيظلُّ هذا سَاخطاً في قله * ويظلُّ هذا ثاعباً في كثـرهِhttp://www.h777h.com/pic/49.gif والجنُّ مثلُ الإنس يَجري فِيهمُ * حُكْم القَضاء بِحُلوه وبمُره

فإذَا المَريدُ أتى ليَخطفَ خَطفةً * جاءَ الشِّهابُ بحَرْقِه وبزجْرهِ
http://www.h777h.com/pic/49.gifوَنبيُّ صِدقٍ لا يَزالُ مُكذَّبًا * يُرمَى بباطلِ قولِهم وبِسحرهِ
والعالِمُ المُفتي يَظلُّ مُنَازعاً * بالمشكلاتِ لدى مَجالسِ ذِكرهِ
فَالويلُ إنْ زلَّ اللسانُ فَلا يُرى * أَحدٌ يُساعِدُ في إقامةِ عُذرهِ
أوَ مَا ترى المَلكَ العزيزَ بجُنده * رَهنَ الهُمومِ على جَلالة قَدرهِhttp://www.h777h.com/pic/49.gif
فيَسرُّهُ خبرٌ وفي أعقابِه * خبرٌ تَضيقُ به جوانبُ قصرهِ
ومُؤَازرُ السلطانِ أهلُ مَخاوف * وإن استبد بعزه وبقهرهِ
http://www.h777h.com/pic/49.gifفلربما زلتْ به قدم فلم * يرجع يساوي في قلامة ظفرهِ
وأخو العبادةِ دهرُه مُتنغصٌ * يَبغي التخلصَ من مخاوفِ قبرهِ
وأخو التِّجارةِ حائرٌ مُتفكرٌ * مما يُلاقِي من خسارةِ سعرهِ
وأبو العيالِ أبُو الهمومِ، وحَسرةُ الـ * ـرجل العقيمِ كمينةٌ في صدرهِ
وكل قرين مضمر لقرينه * حسداً وحقداً في غناه وفقرهِhttp://www.h777h.com/pic/49.gif
ولرب طالبِ راحةٍ في نومه * جاءتْه أحلامٌ فهام بأمرهِ
والطفل من بطن أمه يخرجُ * غُصصُ الفِطام تروعه في صغرهِ
http://www.h777h.com/pic/49.gifوالوحشُ يأتيه الردى فِي بَره * والحوتُ يلقَى حَتفه في بَحرهِ
ولربما تأتِي السباعُ لميتٍ * فاستخرجته من قرارة قبره
ولقدْ حسدتُ الطيرَ في أَوكارها * فَوجدتُ منها ما يُصادُ بوكرهِ
كيفَ التلذذُ في الحياةِ بعَيْشَةٍ * مَا زالَ وهو مروع في أسرهِ ؟http://www.h777h.com/pic/49.gif
تاللهِ لو عاشَ الفتى في أهلهِ * ألفاً من الأعوامِ مالكَ أمرهِ
متلذذاً معهمْ بكل لذيذةٍ * متنعماً بالعيشِ مدةَ عُمرهِ
http://www.h777h.com/pic/49.gifلا يعتريه النقصُ في أحواله * كُلاًّ ولا تَجري الهموم بفكرهِ
ما كان ذلك كلُّه مما يفي * بنزولِ أَوَّلِ ليلةِ في قبرهِ
كَيْفَ التخلصُ يا أخِي مِما تَرى؟ * صبراً على حُلو القضاءِ ومرهِ !
http://www.h777h.com/pic/13.gif

الفهداوي
2015-03-21, 08:44 AM
جزاكم الرحمن خيرا على حسن الاختيار والتنسيق
الموفق والجميل كتب الله اجرك
:111:

ياس
2015-03-21, 01:47 PM
بارك الله فيكم شيخنا
وشكرا لكرم المرور
ووضع لمستكم فيه

الحياة أمل
2015-03-21, 03:13 PM
يجري القضآء وفيه الخير نافلة ** لمـؤمن وآثق بالله لآ لآهي
إن جآءه فـرح أو نآبه ترح ** في الحآلتين يقول: الحمد لله

بآرك الرحمن فيكم أستآذ للانتقآء الطيب
والتنسيق الجميل
بوركتم حيث كنتم ...~

ياس
2015-03-21, 06:30 PM
جزاك الله خيرا مديرتنا الفاضلة
وشكرا للابيات الجميلة