المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : صلاة الاسْتِسْقَاء و الكسوف و الخسوف


الساجد لله
2015-03-31, 12:16 PM
اولآ صلاة الاسْتِسْقَاء

:111:
الإستسقاء: طلب السُّقْيا من الله تعالى عند الجفا وقلة المطر.

دليل مشروعية صلاة الاسْتِسْقَاء


صلاة الاسْتِسْقَاء سنة مؤكدة؛ لفعل النبي صلى الله عليه وسلم
كما في حديث عَبْدِ اللهِ بْن زَيْدٍ رضى الله عنه
أَنَّ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم خَرَجَ إِلَ الْمُصَلَّى فَاسْتَسْقَى،
فَاسْتَقْبَلَ الْقِبْلَةَ، وَقَلَبَ رِدَاءَهُ، وَصَلَّى رَكْعَتَيْنِ.

وقت صلاة الاسْتِسْقَاء

تشرع صلاة الاسْتِسْقَاء إذا جفت الأرض، وحُبس المطر،
أو قلت مياه العيون والآبار، أو جفت الأنهار، ونحو ذلك،
ويستحب أن تكون بعد طلوع الشمس وارتفاعها قيد رمح،
ويكون تقريبًا بعدطلوع الشمس بثلث ساعة كصلاة العيد.

موضع صلاة الاسْتِسْقَاء

السنّة أن تُؤَدَّى في الْمُصَلَّى، وليس في المسجد؛
لفعل الرسول صلى الله عليه وسلم ، إِلا عند الحاجة.

صفة صلاة الاسْتِسْقَاء


1- صلاة الاسْتِسْقَاء ركعتان بلا أذان ولا إِقامة، يُجهر فيهما بالقراءة.
2- يكبر المصلي في الركعة الأولى بعد تكبيرة الإِحرام سبع تكبيرات،
وفي الركعة الثانية خمس تكبيرات سوى تكبيرة القيام من السجود.
3- يرفع المصلي يديه مع كل تكبيرة، ويحمد الله ويثني عليه،
ويصلي على النبي صلى الله عليه وسلم بين التكبيرات.
4- بعد الصلاة يخطب الإمام خطبة واحدة يكثر فيها من الاستغفار وتلاوة القرآن،
ثم يدعو ويكثر من الأدعية المأثورة،
مع الإِلحاح في الدعاء وإِظهار الخضوع والافتقار والمسكنة إِلى الله تعالى،
ويرفع يديه ويبالغ في ذلك.
5- يستقبل الإمام القبلة، ويحول رداءه،
فيجعل ما على اليمين على اليسار،
وما على اليسار على اليمين، ويظل يدعو بينه وبين ربه.

من أحكام صلاة الاسْتِسْقَاء
:111:
1- أن يتقدمها موعظة وتذكير الناس بما يُلَيِّن قلوبهم من ذكر التوبة من المعاصي،
والخروج من المظالم بردِّها إلى مستحقيها؛
لأن المعاصي سبب لمنع المطر،
والتوبة والاستغفار والتقوى سبب لإجابة الدعاء وسبب للخير والبركة،
ويحثهم على الصدقة لأن ذلك سبب الرحمة.

2- يحدد يومٌ للخروج إليها؛ ليكون الناس على استعداد لذلك.

3- يسن الخروج إِليها بخضوع وخشوع وتضرع وتذلُّل،
مع إظهار الافتقار إِلى الله؛ ولهذا لا يشرع التجمل والتطيب لها.
قال ابن عباس رضى الله عنه في وصف
خروج النبي صلى الله عليه وسلم للاستسقاء:
«إِنَّ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم خَرَجَ مُتَبَذِّلًا مُتَوَاضِعًا مُتَضَرِّعًا حَتَّى أَتَى الْمُصَلَّى».

4- الإِكثار في خطبة الاسْتِسْقَاء من الاستغفار والدعاء مع رفع اليدين.

المستحب عند نزول المطر

يستحب الوقوف في أول نزول المطر والتعرض له؛
لفعل النبي صلى الله عليه وسلم كما في حديث أنسرضى الله عنه قال:
«أَصَابَنَا وَنَحْنُ مَعَ رَسُولِ الله صلى الله عليه وسلم مَطَرٌ. قَال:َ
فَحَسَرَ رَسُولُ الله صلى الله عليه وسلم ثَوْبَهُ حَتَّى أَصَابَهُ مِنَ الْمَطَرِ.
فَقُلْنَا: يَا رَسُولَ الله،ِ لِمَ صَنَعْتَ هَذَا؟
قَالَ صلى الله عليه وسلم : لأَنه حَدِيثُ عَهْدٍ بِرَبِّهِ تَعَالَى».

المطر فضل من الله وحده

ينبغي أن يعتقد المسلم أن المطر ينزل بفضل الله ورحمته بعباده، وليس كما يقول البعض:
«مطرنا بنجم كذا وكذا»
فهذا شرك -والعياذ بالله-.




ثانيآ صلاة الكسوف والخسوف
:111:
كسوف الشمس: ذهاب ضوء الشمس أو بعضه في النهار.
خسوف القمر: ذهاب نور القمر أو بعضه في الليل.

الحكمة من الكسوف والخسوف

أنهما آيتان من آيات الله يخوف الله بهما عبادة حتى يرجعوا إليه،
قَالَ صلى الله عليه وسلم :
«إِنَّ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ لَا يَنْكَسِفَانِ لِمَوْتِ أَحَدٍ وَلَا لِحَيَاتِهِ،
وَلَكِنَّهُمَا آيَتَانِ مِنْ آيَاتِ اللهِ عز وجل يُخَوِّفُ بِهِمَا عِبَادَهُ، فَإِذَا كُسِفَا فَافْزَعُوا إِلَى الصَّلَاةِ».

صلاة الكسوف والخسوف

حكم صلاة الكسوف و الخسوف

سنة مؤكدة؛ لقوله صلى الله عليه وسلم :
«إِنَّ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ آيَتَانِ مِنْ آيَاتِ اللهِ،
لَا يَخْسِفَانِ لِمَوْتِ أَحَدٍ وَلَا لِحَيَاتِهِ،
فَإِذَا رَأَيْتُمْ ذَلِكَ فَادْعُوا اللهَ وَكَبِّرُوا وَصَلُّوا وَتَصَدَّقُوا».


وقت صلاة الكسوف و الخسوف

- وقت الصلاة من ابتداء الكسوف أو الخسوف إِلى نهايته.
- ويتم المصلي صلاته حتى لو ذهب الخسوف أو الكسوف،
ولا تعاد الصلاة لو انتهى منها ولم يذهب الخسوف أو الكسوف
بل يستمر المسلمون في الدعاء والاستغفار.
صفة صلاة الكسوف و الخسوف
عَنْ عَائِشَةَ رضى الله عنه أَنَّهَا قَالَتْ:
«خَسَفَتِ الشَّمْسُ فِي عَهْدِ رَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم
فَصَلَّى رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم بِالنَّاسِ،
فَقَامَ فَأَطَالَ الْقِيَامَ، ثُمَّ رَكَعَ فَأَطَالَ الرُّكُوعَ،
ثُمَّ قَامَ فَأَطَالَ الْقِيَامَ وَهُوَ دُونَ الْقِيَامِ الْأَوَّلِ،
ثُمَّ رَكَعَ فَأَطَالَ الرُّكُوعَ وَهُوَ دُونَ الرُّكُوع الأَوَّلِ،
ثُمَّ سَجَدَ فَأَطَالَ السُّجُودَ،
ثُمَّ فَعَلَ فِي الرَّكْعَةِ الثَّانِيَةِ مِثْلَ مَا فَعَلَ فِي الْأولَى،
ثُمَّ انْصَرَفَ وَقَدِ انْجَلَتِ الشَّمْسُ،
فَخَطَبَ النَّاسَ فَحَمِدَ الله وَأَثْنَى عَلَيْهِ،
ثُمَّ قَالَ: إنَّ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ آيَتَانِ مِنْ آيَاتِ اللهِ لَا يَخْسِفَانِ لِمَوْتِ أَحَدٍ وَلَا لِحَيَاتِهِ،
فَإِذَا رَأَيْتُمْ ذَلِكَ فَادْعُوا الله وَكَبِّرُوا وَصَلُّوا وَتَصَدَّقُوا».
وعلى ذلك إِذا حصل كسوف أو خسوف:

1- ينادى للصلاة بقول:
«الصلاة جامعة».

2- فإِذا اجتمع الناس صلى بهم الإِمام ركعتين طويلتين،
يجهر فيهما بالقراءة، يقرأ في الركعة الأولى الفاتحة ثم سورة طويلة،
ثم يركع ويطيل الركوع، ثم يرفع قائلًا:
«سمع الله لمن حمده، ربنا ولك الحمد»
ثم يقرأ الفاتحة وسورة طويلة أقصر من الأولى،
ثم يركع ويطيل الركوع أقصر من الأول، ثم يرفع قائلًا:
«سمع الله لمن حمده، ربنا ولك الحمد»... إِلخ،
ثم يسجد سجدتين طويلتين،
يجلس بينهما ولا يطيل الجلوس،
ثم يرفع من السجدة الثانية مكبرًا،
ويصلي الركعة الثانية كالركعة الأولى بقيامها وركوعها وسجودها،
ولكنها دُوْنَها في المقدار، ثم يجلس ويتشهد ويسلم.

سنن صلاة الكسوف و الخسوف:
:111:
1- أن تصلى في جماعة، وإِن صُليت فرادى فلا بأس.

2- أن تكون في المسجد، ولا مانع من خروج النساء لها.

3- التطويل في الصلاة، بقيامها وركوعها وسجودها، إِلا إِذا

انجلى الكسوف أو الخسو فيتمها خفيفة.

4- أن الركعة الثانية أقصر من الأولى بقيامها وركوعها وسجودها.

5- الموعظة بعدها، وتذكير الناس بقدرة الله،
وبيان حكمة الكسوف،
والحث على فعل الطاعات وترك المنكرات.

6- كثرة الدعاء والتضرع والاستغفار والصدقة وغير ذلك من الأعمال الصالحة؛ حتى يكشف الله ما بالناس.

7- يجوز رفع اليدين في الدعاء في الكسوف؛ لحديث عبد الرحمن بن سمرة رضى الله عنهقال:
«فأتيته صلى الله عليه وسلم وهو قائم في الصلاة رافع يديه».

توجيهات

1- لا تُقضى الصلاة إذا لم يُعلم بالخسوف أو الكسوف إِلا بعد ذهابهما.

2- معرفة العلم الحديث لسبب الخسوف والكسوف لا يلغي أنهما آيتان من آيات الله ليخوف الله بهما عباده،
فينبغي على المسلم أن يشتغل بالعبادة والتضرع إلى الله،
لا أن ينشغل بالنظر والرصد للخسوف والكسوف،
فعن أبي بكرة رضى الله عنه قال:
«خسفت الشمس على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم فخرج يجر رداءه...»
دلالة على شدة خوفه صلى الله عليه وسلم .

3- إِدراك الركعة في صلاة الكسوف يكون بإِدراك الركوع الأول،
فمن فاته الركوع الأول وأدرك الثاني فقد فاتته الركعة،
وعليه أن يقضيها بعد سلام الإِمام على صفتها.

4- تصلى صلاة الكسوف حتى في أوقات النهي.

5- لا تشرع صلاة الكسوف أو الخسوف بمجرد الخبر، بل حتى يُرى ذلك عيانًا.


مواضيع ذات صلة




الاذان والاقامة (http://www.sunnti.com/vb/showthread.php?t=25826)
مكانة الصلاة وحكمها (http://www.sunnti.com/vb/showthread.php?t=25813)
شروط صحة الصلاة (http://www.sunnti.com/vb/showthread.php?t=25846)
آداب الصلاة (http://www.sunnti.com/vb/showthread.php?t=25867)
سترة المصلي (http://www.sunnti.com/vb/showthread.php?t=25883)
صفة الصلاة (http://www.sunnti.com/vb/showthread.php?t=25902)
أحكام الصلاة (http://www.sunnti.com/vb/showthread.php?t=25921)
اركان الصلاة وواجباتها ومبطلاتها (http://www.sunnti.com/vb/showthread.php?t=25937)
مباحات الصلاة ومكروهاتها ومبطلاتها (http://www.sunnti.com/vb/showthread.php?t=25959)
سجود الشكر والتلاوة (http://www.sunnti.com/vb/showthread.php?t=25974)
صلاة الجماعة (http://www.sunnti.com/vb/showthread.php?t=25988)
الإمامة والائتمام (http://www.sunnti.com/vb/showthread.php?t=26016)
صلاة أصحاب الأعذار (http://www.sunnti.com/vb/showthread.php?t=26019)
صلاة الجمعة
(http://www.sunnti.com/vb/showthread.php?t=26019)صلاة التطوع
(http://www.sunnti.com/vb/showthread.php?t=26034)

(http://www.sunnti.com/vb/showthread.php?t=26034)

الفهداوي
2015-03-31, 03:14 PM
جزاكم الله خيرا وبارك فيكم وفي كريم جهودكم ونشاطكم
ذخره ربي لكم يوم تلقونه يوم لاينفع مال ولا بنون
:15:

الساجد لله
2015-03-31, 05:50 PM
جزاكم الله خيرا وبارك فيكم وفي كريم جهودكم ونشاطكم
ذخره ربي لكم يوم تلقونه يوم لاينفع مال ولا بنون
:15:



وجزاك الله كل خير وغفر لك استاذ على متابعتك وتواصلك

الحياة أمل
2015-04-02, 09:15 AM
أحسنتم أستآذ على هذآ الطرح
المختصر والمفيد
بآرك الرحمن فيكم ونفع بكم ...~