المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : صلاة الجنازة


الساجد لله
2015-04-01, 03:42 PM
:15::15::111::15::15:


صلاة الجنازة

:15::15::111::15::15:


اولآ تجهيز الميت


يستحب الحضور عند من بدت عليه علامات الموت وتذكيره

بقول:
«لا إِله إِلا الله»
؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم :
«لَقِّنُوا مَوْتَاكُمْ لَا إِلَهَ إِلَّا الله».
فإِذا مات غمضت عيناه، وغطي بثوب، وعجل بتجهيزه والصلاة عليه ودفنه.


حكم تغسيل الميت وتجهيزه ودفنه


تغسيل الميت، وتكفينه، وحمله، والصلاة عليه، ودفنه فرض

كفاية، إِذا قام به من يكفي سقط الإِثم عن الباقين.


أحكام تغسيل الميت


1- ينبغي أن يختار لتغسيل الموتى من هو ثقة عدل أمين عارف بأحكام الغسل.


2- يقدم في التغسيل من أوصى له الميت، ثم الأقرب فالأقرب،
إذا كان عارفًا بأحكام الغسل،
وإلا قدم غيره ممن هو عالم بذلك.


3- يغسل الرجل الرجال،

وتغسل المرأة النساء،
ولكل واحد من الزوجين تغسيل الآخر؛
لقول النبي صلى الله عليه وسلم لعائشة -رضي الله عنها- :
«مَا ضَرَّكِ لَوْ مُتِّ قَبْلِي فَغَسَّلْتُكِ، وَكَفَّنْتُكِ، وَصَلَّيْتُ عَلَيْكِ، ثُمَّ دَفَنْتُكِ»
، ولكل من الرجال والنساء تغسيل الأطفال دون سن السابعة،
ولا يجوز للمسلم -رجلًا كان أو امرأة- تغسيل الكافر،
ولا حمل جنازته ولا تكفينه،
ولا الصلاة عليه، ولو كان قريبًا كالأب.


4- لا يغسل شهيد المعركة، ولا يكفن، ولا يصلى عليه، بل يدفن بثيابه.


5- إذا بلغ السِّقْطُ -وهو الولد يسقط من بطن أمه قبل تمامه،
ذكرًا كان أو أنثى- أربعة أشهر غُسِّل، وكفن، وصلي عليه؛
لأنه بعد أربعة أشهر يكون إنسانًا.


6- يشترط أن يكون الماء الذي يغسل به الميت طهورًا مباحًا،

وأن يغسل في مكان مستور،
ولا ينبغي حضور مَنْ لا علاقة له بتغسيل الميت.

صفة تغسيل الميت


1- أن يوضع الميت على سرير غسله، ثم يستر عورته، ثم
يجرده من ثيابه، ويواريه عن العيون في حجرة أو نحوها.


2- يستحب للغاسل أن يلف على يده خرقة حال التغسيل.


3- يرفع الغاسل رأس الميت إلى قرب جلوسه، ثم يمرر يده على

بطنه ويعصره، ثم ينظف القبل والدبر، فيغسل ما عليهما من

نجاسة.


4- ينوي الغسل، ويسمي.


5- يوضئ الغاسل الميت كوضوء الصلاة، إلا في المضمضة

والاستنشاق، فيكفي المسح على الفم والأنف.


6- يغسل رأس الميت ولحيته بماء السدر، أو صابون، أو غير ذلك.


7- يغسل الجزء الأيمن ثم الجزء الأيسر، ثم يكمل غسل باقي الجسم.


8- يستحب أن يجعل في الغسلة الأخيرة كافورًا.


9- ينشف الميت.


10- يضفر شعر المرأة، ويُجعل من ورائها.


تنبيهات


- الواجب غسلة واحدة إذا حصل بها التنظيف،
والمستحب ثلاث غسلات وإن حصل التنظيف.
- إذا تعذر غسل الميت لعدم وجود الماء، أو كان مقطع الجسم

بحرق ونحوه، فإنه ييمم بالتراب.
- يستحب لمن غسل ميتًا أن يغتسل بعد تغسيله.



يوضع الميت على سرير غسله
يلف الغاسل يده بخرقة
يوضئ الغاسل الميت كوضوء الصلاة
يغسل راس الميت ولحيته بماء وسدر
يرفع الغاسل راس الميت
يضغط الغاسل بيده على بطن الميت ويعصرها
يغسل الجزء الايمن ثم الجزء الايسر
ينشف الميت
تكفين الميت


1- السنة تكفين الرجل في ثلاث لفائف بيض من قطن،
من ثوب لا يصف البشرة، ساتر لجميع بدنه ولا يغالي فيه.
والأنثى في خمسة أثواب من قطن إزار وخمار وقميص ولفافتين.
والصبي في ثوب واحد، ويباح في ثلاثة،
والصغيرة في قميص ولفافتين.


2- يؤتى باللفائف الثلاث، وتبخر بالبخور؛ لقوله صلى الله عليه وسلم :
«إِذَا جَمَّرْتُمُ الْمَيِّتَ فَأَوْتِرُوا».


3- تفرد هذه اللفائف بعضها فوق بعض، ويجعل بينها أخلاط من
طيب كالعنبر والكافور والمسك ونحوه- إلا أن يكون الميت

مُحْرمًا، فلا يُجَمَّر ثوبه بالبخور، ولا يمس بالطيب؛ لقوله صلى
الله عليه وسلم :
«وَلَا تَمَسُّوهُ طِيبًا».
وضع الطيب على اللفائف


4- يوضع الميت مستلقيًا على هذه اللفائف، ثم يرد طرف العليا

من الجانب الأيسر على شقه الأيمن، ثم طرفها الأيمن على

الأيسر، ثم الثانية، ثم الثالثة، ثم يجعل الزائد عند رأسه، ثم يعقد

برباط لئلا تتفرق، وتُحل عند الدفن. يوضع الميت مستلقيا


5- الواجب ستر جميع البدن، فإن لم يوجد إلا ثوب قصير لا

يكفي لجميع البدن غطي رأسه، وجُعل على رجليه شيْء من

الإذخر؛ لقول خباب في قصة تكفين مصعب بن عميررضى الله

عنه :
«فَأَمَرَنَا النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم أَنْ نُغَطِّيَ رَأْسَهُ، وَنَجْعَلَ عَلَى

رِجْلَيْهِ شَيْئًا مِنْ الْإِذْخِرِ».



6- يكفن من مات محرمًا في ثوبيه الذي أحرم فيهما، ولا يغطى

رأس المحرم الذَّكر؛ لقوله صلى الله عليه وسلم :
«اغْسِلُوهُ بِمَاءٍ وَسِدْرٍ، وَكَفِّنُوهُ في ثَوْبَيْنِ، وَلَا تُحَنِّطُوهُ، وَلَا

تُخَمِّرُوا رَأْسَهُ، فَإِنَّهُ يُبْعَثُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ مُلَبِّيًا».


ثانيآ صلاة (http://www.sunnti.com/vb/showthread.php?t=26101) الجنازة


أركان صلاة الجنازة


1- القيام مع القدرة.
2- التكبيرات الأربع.
3- قراءة الفاتحة.
4- الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم .
5- الدعاء للميت.
6- الترتيب.
7- التسليم.


سنن صلاة الجنازة


1- الاستعاذة قبل القراءة.
2- الدعاء لنفسه وللمسلمين.
3- الإِسرار في القراءة.
4- تكثير الصفوف، بأن تكون ثلاثة فأكثر.

صفة صلاة الجنازة


يقف الإمام عند رأس الميت إن كان رجلا، وعند وسط الميت إن

كان امرأة، ويقف المأمومون خلفه كبقية الصلوات، ثم يكبر أربع

تكبيرات تفصيلها كالتالي:


1- يكبر التكبيرة الأولى، وهي تكبيرة الإِحرام، ويستعيذ ويسمي
ولا يقول دعاء الاستفتاح، ثم يقرأ الفاتحة.


2- يكبر التكبيرة الثانية، ويصلي على النبي صلى الله عليه وسلم

كما في صفة الصلاة عليه في التشهد الأخير.


3- يكبر التكبيرة الثالثة، ويدعو للميت ولنفسه وللمسلمين، ومن
ذلك:
«اللَّهُمَّ اغْفِرْ لَهُ وَارْحَمْهُ، وَعَافِهِ وَاعْفُ عَنْهُ، وَأَكْرِمْ نُزُلَهُ، وَوَسِّعْ

مُدْخَلَهُ، وَاغْسِلْهُ بالْمَاءِ وَالثَّلْجِ وَالْبَرَدِ، وَنَقِّهِ مِنَ الْخَطَايَا كَمَا

نَقَّيْتَ الثَّوْبَ الْأَبْيضَ مِنَ الدَّنَسِ، وَأَبْدِلْهُ دَارًا خَيْرًا مِنْ دَارِهِ، وَأَهْلًا
خَيْرًا مِنْ أَهْلِهِ، وَزَوْجًا خَيْرًا مِنْ زَوْجِهِ، وَأَدْخِلْهُ الْجَنَّةَ وَأَعِذْهُ مِنْ
عَذَابِ الْقَبْرِ، أَوْ مِنْ عَذَابِ النَّارِ»


وإِذا كان الميت أنثى أنَّث الضمير في الدعاء.
وإِن كان الميت طفلًا أو سِقْطًا قال:
« اللهم اجعله ذخرًا لوالديه، وفَرَطًا، وأجرًا، وشفيعًا مجابًا».
اللهم ثقل به موازينهما، وأعظم به أجورهما، وألحقه بصالح

سلف المؤمنين، واجعله في كفالة إِبراهيم، وقه برحمتك عذاب

الجحيم».


4- يكبر التكبيرة الرابعة، ويسكت بعدها قليلًا، ثم يسلم تسليمة

واحدة عن يمينه أو تسليمتين.


حمل الميت وتشييعه ودفنه


إذا انتهت الصلاة على الميت فالسنة المبادرة بحمله إِلى قبره،

ويستحب لمن تبع الجنازة (http://www.sunnti.com/vb/showthread.php?t=26101) المشاركة في حملها. ويسن لمن يُدخل

الميت في قبره أن يقول:
«بسم الله، وعلى ملة رسول الله»
ويضعه في اللحد على جنبه الأيمن ووجهه إِلى القبلة، ثم يفك

عقد الكفن، ثم تغطى فتحة اللحد بالطين.
ويسن لمن حضر الدفن أن يملأ كفيه بالتراب ويلقيه على القبر

ثلاث مرات، ثم يغطي القبر بالتراب، ويرفع قدر شبر من الأرض،

ويوضع عليه الحصى والحجارة، ويرش بالماء، ولا بأس بوضع

صخرة على أحد طرفي القبر أوكليهما لتكون علامة عليه.



التعزية


يستحب تعزية أهل الميت لما في ذلك من تطييب نفوسهم،

وتهوين المصيبة عليهم، وحثهم عل الصبر.
والتعزية تصح بكل لفظ يؤدي غرضها، كأن يقول:
«لله ما أخذ، وله ما أعطى، وكل شيء عنده بأجل مسمى فلتصبر
ولتحتسب»
وإن قال:
«أعظم الله أجرك، وأحسن عزاءك وغفر لميتك»
ونحو ذلك.


خروج النساء مع الجنائز


خروج النساء مع الجنائز أمر غير مشروع؛ لما ثبت عن أُمِّ

عَطِيَّةَ -رضي الله عنها- قَالَتْ:
«نُهِينَا عَنِ اتِّبَاعِ الْجَنَائِزِ، وَلَمْ يُعْزَمْ عَلَيْنَا».


زيارة المقابر


تسن زيارة المقابر للرجال بقصد الاتعاظ والدعاء للأموات؛ لقول

النبي صلى الله عليه وسلم :
«نَهَيْتُكُمْ عَنْ زِيَارَةِ الْقُبُورِ فَزُورُوهَا؛ فَإنَّها تُذَكرُكُم الآخِرَة».
ومما ورد من الدعاء عند زيارتها:
«السلام عليكم دار قوم مؤمنين، وإِنا إِن شاء الله بكم لاحقون».
أو:
«السلام على أهل الديار من المؤمنين والمسلمين، ويرحم الله

المستقدمين منا والمستأخرين، وإِنا إِن شاء الله بكم للاحقون».


«أسأل الله لنا ولكم العافية».


ولو دعا لهم بالرحمة والمغفرة ونحوها جاز ذلك.


محظورات الجنائز


1- الندب والنياحة، وإِظهار الجزع، والتسخط من قضاء الله

وقدره.قال صلى الله عليه وسلم :
«النَّائِحَةُ إِذَا لَمْ تَتُبْ قَبْلَ مَوْتِهَا، تُقَامُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَعَلَيْهَا سِرْبَالٌ

مِنْ قَطِرَانٍ».
2- شق الثياب، ولطم الخدود والصراخ، ونتف الشعر أو حلقه.
قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم :
«لَيْسَ مِنَّا مَنْ ضَرَبَ الْخُدُودَ، أَوْ شَقَّ الْجُيُوبَ، أَوْ دَعَا بِدَعْوَى
الْجَاهِلِيَّةِ».
3- إِنارة القبور.
عَنْ ابْنِ عَبَّاس رضى الله عنه قَالَ:
«لَعَنَ رَسُولُ الله صلى الله عليه وسلم زَائِرَاتِ الْقُبُورِ، وَالْمُتَّخِذِينَ

عَلَيْهَا الْمَسَاجِدَ وَالسُّرُجَ».
لا يجوز إنارة القبور ودهانها
4- الجلوس على القبور، أو دهانها، أو البناء عليها.
عَنْ جَابِرٍ رضى الله عنه قَالَ:
«نَهَى رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم أَنْ يُجَصَّصَ الْقَبْرُ، وَأَنْ

يُقْعَدَ عَلَيْهِ، وَأَنْ يُبْنَى عَلَيْهِ».
5- التبرك بالقبور والطواف بها، ودعاء الموتى، فهذا من الشرك

إن اعتقد أنها تنفعه أو تضره؛ لأنه لا أحد ينفع أو يضر إلا الله،

قال تعالى:
{قُلْ لَا أَمْلِكُ لِنَفْسِي نَفْعًا وَلَا ضَرًّا إِلَّا مَا شَاءَ اللَّهُ}

[الأعراف:188]


لا يجوز الطواف بالقبور
6- الدفن في المساجد، أو بناء المساجد على القبور، أو الصلاة

إِليها.
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
«لَعَنَ الله الْيَهُودَ وَالنَّصَارَى، اتَّخَذُوا قُبُورَ أَنْبِيَائِهِمْ مَسْجِدًا».


من أحكام الجنائز


1- من فاتته الصلاة على الجنازة صلى عليها عند القبر قبل

الدفن أو بعده؛ لما ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم في قصة

المرأة التي كانت تنظف المسجد أنه صلى الله عليه وسلم صلى

على قبرها.


2- يستحب أن يعد طعامٌ لأهل الميت؛ لأنهم مشغولون بمصيبتهم

عن إِعداد الطعام.
لما روي أن آل جعفر مات عندهم ميت، فقال النبي صلى الله عليه

وسلم :
«اصْنَعُوا لِآلِ جَعْفَرٍ طَعَامًا، فَإِنَّهُ قَدْ أَتَاهُمْ أَمْرٌ شَغَلَهُمْ»
إعداد الطعام لأهل الميت


3- البكاء على الميت بدون تسخط ولا رفع صوت ولا ندب جائز،
قال صلى الله عليه وسلم -لما مات ابنه إِبراهيم-:
«إِنَّ الْعَيْنَ تَدْمَعُ وَالْقَلْبَ يَحْزَنُ، وَلَا نَقُولُ إِلَّا مَا يَرْضَى رَبُّنَا، وَإِنَّا

بِفِرَاقِكَ يَا إِبْرَاهِيمُ لَمَحْزُونُونَ».


4- شهيد المعركة يدفن في ثيابه التي استشهد فيها، ولا يغسل،
ولا يصلى عليه؛ لما ثبت أن النبي صلى الله عليه وسلم أَمَرَ بِدَفْنِ

شُهَدَاءِ أُحُد فِي دِمَائِهِمْ، وَلَمْ يُغَسَّلُوا.


5- إِذا مات المحرم بحج أو عمرة فإِنه يُغسل ولا يطيب، ولا

يُغطى رأسه، ويصلى عليه.
لما ثبت أن النبي صلى الله عليه وسلم قال في الرجل الذي مات

وهو محرم بالحج:
«اغْسِلُوهُ بِمَاءٍ وَسِدْرٍ، وَكَفِّنُوهُ فِي ثَوْبَيْنِ، وَلَا تُحَنِّطُوهُ، وَلَا

تُخَمِّرُوا رَأْسَهُ، فَإِنَّهُ يُبْعَثُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ مُلَبِّيًا».

=====================
وبهذا الموضوع نختم هذه السلسلة المباركة من الموضوعات
الفقهية المتنوعة والتي تخص أحكام الصلاة وما يتبعها من
مسائل وشروط وأركان وواجبات ومستحبات ، وكذا ما يتعلق
بالصلاة من رخص وأعذار ، وقد عرضت هذا السفر المتواضع
بالطريقة الفقهية المعتمدة وباسلوب سهل وميسر يتيح لجميع
الناس فهمه وتعلمه لأنه خلا من الآراء والزيادات والاجتهادات
التي لاداعي لها ، وقد نقلت ما أدين لله به من أحكام وبحسب
فقه الدليل الصحيح الصريح من الكتاب والسنة وعمل السلف
الصالح مجتنبا بذلك ماهو من البدع والآراء التي تعتمد على
الأحاديث الضعيفة والشاذة وقد جعلت تحت كل موضوع روابط
ذات صلة بالموضاعات الاخرى للدلالة اليها والرغبة في الأرشاد
اليها محبة منى للخير ..
:15::15::111::15::15:
والله هو الموفق والهادي الى سواء الصراط ..
أعده وجمعه ورتبه أخوكم الساجد ابو عمار
بمساعدة مراقب المنتدى الفهداوي
نسألكم الدعاء ..
=================




:15::15::111::15::15:

مواضيع ذات صلة

الاذان والاقامة (http://www.sunnti.com/vb/showthread.php?t=25826)
مكانة الصلاة وحكمها (http://www.sunnti.com/vb/showthread.php?t=25813)
شروط صحة الصلاة (http://www.sunnti.com/vb/showthread.php?t=25846)
آداب الصلاة (http://www.sunnti.com/vb/showthread.php?t=25867)
سترة المصلي (http://www.sunnti.com/vb/showthread.php?t=25883)
صفة الصلاة (http://www.sunnti.com/vb/showthread.php?t=25902)
أحكام الصلاة (http://www.sunnti.com/vb/showthread.php?t=25921)
اركان الصلاة وواجباتها ومبطلاتها (http://www.sunnti.com/vb/showthread.php?t=25937)
مباحات الصلاة ومكروهاتها ومبطلاتها (http://www.sunnti.com/vb/showthread.php?t=25959)
سجود الشكر والتلاوة (http://www.sunnti.com/vb/showthread.php?t=25974)
صلاة الجماعة (http://www.sunnti.com/vb/showthread.php?t=25988)
الإمامة والائتمام (http://www.sunnti.com/vb/showthread.php?t=26016)
صلاة أصحاب الأعذار (http://www.sunnti.com/vb/showthread.php?t=26019)
صلاة الجمعة
(http://www.sunnti.com/vb/showthread.php?t=26019)صلاة التطوع (http://www.sunnti.com/vb/showthread.php?t=26034)
(http://www.sunnti.com/vb/showthread.php?t=26034)صلاة الاسْتِسْقَاء و الكسوف و الخسوف (http://www.sunnti.com/vb/showthread.php?t=26082)
شرح صلاة العيدين (http://www.sunnti.com/vb/showthread.php?t=26099)

الفهداوي
2015-04-01, 05:52 PM
وكاتب يرقُم في طِرسِه ** روضا به ترتع الحفاظ
فالدُّر ما تَنْظِم أقلامُه ** والسحر ما تنثر ألفاظه
أبارك لأخي وصاحبي أبي عمار الساجد هذا النسج الممتع والفيض المقنع والترتيب المبدع ، من عمل مضني ومجهود متواصل رقم فيه عصارة معلوماته وزبدة مفهوماته عن فقه الصلاة وما يتعلق بها من مسائل واحكام لا يستغني عنها عامة الناس بترتيب سهل وميسر ، أسأل الله جل في علاه ان يجعل ذلك له في ميزان حسناته وان يبيض به وجهه يوم يلقاه يوم لا ينفع مال ولا بنون الا من اتى الله بقلب سليم .ونحن واياكم نترقب موضوعاته الجديدة في فقه الطهارة يسر الله له اتمامها ونشرها .
:111:

ياس
2015-04-01, 10:24 PM
بارك الله فيكم وغفر لكم

الحياة أمل
2015-04-03, 06:21 PM
مآشآء الله .. كآنت سلسلة مفيدة عن موضوعآت الصلآة
وكآنت سهلة ومبسطة
جزآكم الله خيرآ والشيخ الفهدآوي وبآرك فيكم ...~

الساجد لله
2015-04-03, 08:54 PM
الف شكـــر لكم على تواجدكم الرائع اثابكم الله الاجر والثواب وجزيتم خيرا وجعله في ميزان حسناتكم