المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الآسار والآنية


الساجد لله
2015-04-04, 01:16 PM
:15::15::111::15::15:

أولاً الآسار


الآسار : ما بقي في الإناء بعد شرب الشارب منه.
الأصل في الآسار الطهارة إلا ما دل الدليل على نجاستها كالآتي :

1- الآسار الطاهرة

أ- سُؤر الآدمي:
لما ثبت أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يشْرَبُ من سُؤْر

عائشة- رضي الله عنها- وهي حائض، ويَضَعُ فَاهُ على مَوضِعِ فِيها.
ب- سؤر الهِرَّة:
لقوله صلى الله عليه وسلم في الهرة -وقد شربت من الإناء-:
«إِنَّهَا لَيْسَتْ بِنَجَسٍ، إِنَّمَا هِيَ مِنَ الطَّوَّافِينَ عَلَيْكُمْ أَوِ الطَّوَّافَاتِ»


جـ- سؤر مأكول اللحم والبغال والحمير والسباع وجوارح الطير ونحوها:
طاهر؛ لأن الأصل في الأشياء الطهارة، ولا دليل على نجاسته،

ولأن النبي صلى الله عليه وسلم كان يركب الحمير وتُركب في

زمنه.

2- الآسار النجسة

أ- سُؤر الكلب:
لقوله صلى الله عليه وسلم :
«طُهُورُ إِنَاءِ أَحَدِكُمْ إِذَا وَلَغَ الْكَلْبُ فِيهِ أَنْ يَغْسِلَهُ سَبْعَ مَرَّاتٍ،

أُولاهُنَّ بِالتُّرَابِ»

ب- سُؤر الخنزير:
سؤر الخنزير: نجس؛ لقوله تعالى:
{أَوْ لَحْمَ خِنْزِيرٍ فَإِنَّهُ رِجْسٌ أَوْ فِسْقًا أُهِلَّ لِغَيْرِ اللَّهِ بِهِ}

[الأنعام:145]
أي: نجس ؛ فما تولد منه يكون نجسًا

طهارة الأدمي
الآدمي طاهر في نفسه، سواء أكان مسلماً؛ لقوله صلى الله عليه
وسلم :
« إِنَّ الْمُؤْمِنَ لاَ يَنْجُسُ »
أو كافراً؛ لما ما ثبت أن النبي صلى الله عليه وسلم توضأ من

مَزَادَة مشركة ، أما قوله تعالى:
إِنَّمَا الْمُشْرِكُونَ نَجَسٌ [التوبة:28]
فالمقصود به النجاسة المعنوية، وهي نجاسة الاعتقاد.

ثانيآ الآنيــــــة
:111:

الآنية الأوعية التي يحفظ فيها الماء وغيره.

استعمال آنية الذهب والفضة

1- في الأكل والشرب
يحرم استعمالها؛ لقوله صلى الله عليه وسلم :
«وَلا تَشْرَبُوا فِي آنِيَةِ الذَّهَبِ وَالْفِضَّةِ، وَلا تَأْكُلُوا فِي صِحَافِهَا،

فَإِنَّهَا لَهُمْ فِي الدُّنْيَا، وَلَنَا فِي الآخِرَةِ»
؛ ولقوله صلى الله عليه وسلم :
«الَّذِي يَشْرَبُ فِي آنِيَةِ الْفِضَّةِ إِنَّمَا يُجَرْجِرُ فِي بَطْنِهِ نَارَ جَهَنَّمَ».

2- في غير الأكل والشرب

يجوز استعمالها في غير الأكل والشرب، كالوضوء وغيره؛

لاقتصار الحديث السابق على الطعام والشراب؛ ولما ثبت أن أُمَّ

سَلَمَةَ -رضي الله عنها- كان عندها جُلْجُلٌ مِنْ فِضَّةٍ فِيهِ شَعْرَاتٌ

مِنْ شَعْرَاتِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم .

استعمال الإناء الملحوم بالفضة

يجوز استعمال الإناء الملحوم بالفضة اليسيرة للحاجة؛ لما ثبت

أَنَّ قَدَحَ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم انْكَسَر،َ فَاتَّخَذَ مَكَانَ الشَّعْبِ

سِلْسِلَةً مِنْ فِضَّةٍ.

لبس الذهب للرجال لا يجوز للرجل لبس الذهب؛ لما ثبت عَنْ أَبِي
مُوسَى الأَشْعَرِيِّ رضي الله عنه أَنّ رَسُولَ الله صلى الله عليه

وسلم قَالَ:
«حُرِّمَ لِبَاسُ الْحَرِيرِ وَالذَّهَبِ عَلَى ذُكُورِ أُمَّتِي، وَأُحِلَّ لإِنَاثِهِمْ»

:111:





مواضيع ذات صلة

الطهارة والمياه (http://www.sunnti.com/vb/showthread.php?t=26123)
أحكام النجاسات
(http://www.sunnti.com/vb/showthread.php?t=26123)

الفهداوي
2015-04-04, 03:05 PM
جزاكم الله خيرا وبارك فيكم ووفقكم الله لما يحبه ويرضاه
عمل ممتع وترتيب غير مخل أحسنت
:111:

ياس
2015-04-04, 03:37 PM
جزاكم الرحمن خيرا
جهد ماجور عليه ان شاء الله

الحياة أمل
2015-04-04, 05:58 PM
طرح مترآبط ومفيد
جزآكم الرحمن خيرآ ...~

الساجد لله
2015-04-07, 02:31 PM
شكرآ على تواجدكم وتعليقاتكم
بارك فيـكم علام الغيوب

ونفـــس عنــكم كـل مكــروب
وثبـت قلبـكم علـى دينـه إنــه مقلـب القلـوب