المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : فمن اتبع هداي فلا يضل ولا يشقى


الحياة أمل
2015-04-07, 02:29 AM
http://store2.up-00.com/2015-03/1427266894451.png

قال ابن القيم - رحمه الله -: في قوله - عز وجل -:
﴿ فَإِمَّا يَأْتِيَنَّكُمْ مِنِّي هُدًى فَمَنِ اتَّبَعَ هُدَايَ فَلَا يَضِلُّ وَلَا يَشْقَى ﴾ [طه: 123]
"فنفى عن متبع هداه أمرين: الضلال والشقاء.

قال عبدالله بن عباس - رضي الله عنهما -: "تكفل الله لمن قرأ القرآن وعمل بما فيه: ألا يضل في الدنيا، ولا يشقى في الآخرة، ثم قرأ: ﴿ فَإِمَّا يَأْتِيَنَّكُمْ مِنِّي هُدًى فَمَنِ اتَّبَعَ هُدَايَ فَلَا يَضِلُّ وَلَا يَشْقَى ﴾ [طه: 123]".
والآية نفت مسمى الضلال والشقاء عن متبع الهدى مطلقًا، فاقتضت الآية:
أنه لا يضل في الدنيا ولا يشقى، ولا يضل في الآخرة ولا يشقى فيها،
فإن المراتب أربعة:
هدى وشقاوة في الدنيا، وهدى وشقاوة في الآخرة، لكن ذكر ابن عباس - رضي الله عنهما - في كل دار أظهر مرتبتيها، فذكر الضلال في الدنيا؛ إذ هو: أظهر لنا وأقرب من ذكر الضلال في الآخرة، وأيضًا: فضلال الدنيا أضل ضلال في الآخرة، وشقاء الآخرة مستلزم للضلال فيها، فنبه بكل مرتبة على الأخرى، فنبه بنفي ضلال الدنيا على نفي ضلال الآخرة؛ فإن العبد يموت على ما عاش عليه، ويبعث على ما مات عليه.

:111:
http://store2.up-00.com/2015-03/1427266894542.png

ياس
2015-04-07, 02:37 AM
احسنتم وبارك الله فيكم
وابعد عنكم وعنا الفتن

الفهداوي
2015-04-07, 08:59 AM
جزاكم الله خيرا ونفع بكم خلقه