المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : صور من مزاح الصحابة والسلف الصالح رضوان الله عليهم


ابو الزبير الموصلي
2015-04-10, 11:14 AM
صور من مزاح الصحابة والسلف الصالح رضوان الله عليهم
لـقـد كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يعيش بين الصحابة وفيهم الحازم من أمثال عمر بن الخـطاب ـ رضي الله عنه ـ فقد كان رجلاً مهيباً. وفيهم صاحب الدعابة الذي يستلقي على قفاه، ولم ينكر على أحد منهم.
وكان أصحاب رسول الله صل الله عليه واله وسلم يتمازحون حتى يتبادحون بالبطيخ،
فإذا حزبهم أمر كانوا هم الرجال))
فعن بكر بن عبد الله قال:عن بكر بن عبد الله قال: "كان أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم يتبادحون بالبطيخ، فإذا كانت الحقائِق كانوا هم الرجال". . ( صحيح الأدب المفرد) ( يتبادحون : يترامون )
"ولقد سئل ابن عمر ـ رضي الله عنهما ـ: هل كان أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم يضحكون؟ قال: نعم، والإيمان في قلوبهم مثل الجبل.
وقــال بلال بن سعد: أدركتهم يشتدون بين الأعراض ويضحك بعضهم إلى بعض، فإذا كان الليل كانوا رهباناً"
روي أن علياً رضي الله عنه جاءه رجل يشكو إليه، يقول: إني احتلمت على أمي
-أي: إني رأيت أني أزني بأمي- فقال: أقيموه بالشمس واضربوا ظله حد الزنا
"قال ابن عمر: إنـه ليعجبني أن يكــون الرجل في أهله مثل الصبي، ثم إذا بُغي منه وُجِدَ رجلاً.
قال عمر بن الخطاب : إني ليعجبني أن يكون الرجل في أهله مثل الصبي، فإذا
أريد منه حاجة وجد رجلاً.
-
موقف طريف مع أمير المؤمنين عمر ابن الخطاب –رضي الله عنه-
عمر يبايع النساء بأمر من رسول الله –صلى الله عليه وسلم-
ويحلفهن عن رسول الله فلما قال لهن (( ولا تقتلن أولادكن)) فقالت هند
بنت عتبة زوجة أبي سفيان –رضي الله عنه- ربيناهم صغارا فقتلتموهم كبارا (تقصد يوم بدر ) فضحك عمر بن الخطاب حتى استلقى .

ابو الزبير الموصلي
2015-04-10, 11:23 AM
---
وكان زيد بن ثابت من أفكه الناس في بيته، فإذا خرج كان رجلاً من الرجال
شرح السنة، للبغوي، 13/183.
---
عن عيينة بن حصن أنه شكا إلى نعيمان -و نعيمان كان فيه طرافة- صعوبة
الصيام, فقال: صم الليل
---
وكان أبو هريرة رضي الله عنه
إذا استثقل رجلا يقول: "اللهم اغفر له وأرحنا منه".
***
وعلى منهج الصحابة سار السلف في جعل المزاح استراحة؛ فتكاد ألاَّ تجد كتاباً يخلو من مُـلَح وطرائف عنهم ثابتة رحمهم الله ـ.

قيل لسفيان بن عيينة: المزاح هجنة؟
قال: بل سنة، ولكن الشأن فيمن يحسنه ويضعه مواضعه.

وسئل النخعي : هل كان أصحاب النبي صل الله عليه واله وسلم يضحكون قال: نعم.
والإيمان في قلوبهم كالجبال الرواسي

وكان الشعبي من العلماء الكبار، لكن كان مزاحاً- فمما جاء عن الشعبي أنه
سئل عن المسح على اللحية فقال: خللها بالأصابع، قال: أخاف ألا تبلها -
وهذا من التنطع المذموم شرعاً - فقال له الشعبي :إن خفت، فانقعها من أول
الليل!!

وسأله آخر: هل يجوز للمحرم أن يحك بدنه قال: نعم. قال: مقدار كم قال: حتى يبدو العظم!

وقال رجل: ما اسم امرأة إبليس, قال الشعبي: ذاك نكاح ما شهدناه.

وروي أن خياطاً مرَّ بـالشعبي وهو مع امرأةٍ في المسجد، فقال: أيكما
الشعبي فأشار الشعبي إلى المرأة وقال :هذه!

وجاء رجل إلى أبي حنيفة ، فقال له: إذا نزعت ثيابي ودخلت النهر أغتسل فإلى القبلة أتوجه أم إلى غيرها فقال له: الأفضل أن يكون وجهك إلى جهة ثيابك لئلا تسرق!

قال الربيع : دخلت على الشافعي وهو مريض، فقلت: قوِّى الله ضعفك فقال
الشافعي رحمه الله: لو قوى ضعفي لقتلني
قيل للخليل بن أحمد إنك تمازح الناس , فقال : الناس في سجن ما لم
يتمازحوا..

ياس
2015-04-10, 11:50 AM
رضي الله عنهم وارضاهم
جزاكم الله خيرا لما نقلتم

الحياة أمل
2015-04-12, 06:34 PM
رضي الله عنهم وأرضآهم
وفقكم الرحمن لكل خير ...~