المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : فضح بعض رؤوس المتصوفة المتشيعة الذين نذروا أنفسهم لمحاربة العقيدة والتوحيد الخالص


الفهداوي
2015-04-11, 04:03 PM
1ـ السيد محمد "عـلوي" المالكي المغربي الأصل

و هذا كرَّس نفسه لغرس و رعاية الغلو في الرسول عليه الصلاة و السلام في نفوس الناشئة ، و ألف في ذلك الموالد ، كما يقوم و معه بعض أتباعه بإقامة الموالد ، و من طرائفه في ذلك القيام في موالده بعد الابتداء بالبوصيرية زاعماً أن الرسول يحضر عند ذلك [ الجنون فنون ].
و له جهودٌ غير مشكورة في بث دعوته في أندونيسيا ، كما افتَتَح مؤخرا جامعة (مدينة العلم في علوم أهل البيت ) التي أقامها الإيرانيون لبث المذهب الرافضي في أندونيسيا ، و للمعلومية فالسيد المالكي قد أعلن منذ زمن أنه وصل إلى مرتبة " اليقـين" ، وهي مرتبة عندهم تسقط فيها الواجبات عن العبد وتحل له المحرمات ؟ حسب مذهبهم و لله الحمد .

2 ـ الحبيب عمر بن حُفَيظ

و هو متخصص في الروحانيات و الرموز و المصطلحات الصوفية ، وقد خُصِّصَ َلهُ برنامج دوريٌّ في قناة اليمن ، وهو شيخ الجفري و السقاف الآتي ذكرهما ، وكلمة الحبيب تعني مرتبة من مراتب الولاية عندهم .

3ـ "حسن" السقاف

و له نشاطٌ غير مشكور في التأليف في بدعته ، و هو فيما يظهر مترفض ، فقد اعترف على قناة المستقلة بأنه يتبع الوصي؟ وهذا كما هو معلوم مصطلح رافضي ، كما أنه يقع في الصحابة ـ عليه من الله ما يستحق ـ ، و هو يقيم في الأردن و يملك ويدير هذا الغريب النازح عن وطنه دار النووي للبحوث و النشر؟ ، و قد كرَّس نفسه و وقته في محاربة أهل السنة ، متمثلين في شخص و آثار شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله ، إلاَّ أن هذا السقاف فيما ظهر للناس ساقط علما و خلقاً و تافه لا يُؤبه له ، بل يظهر أنه كحال الرافضة يدين الله عزو جل بالكذب ، [ بل قد سقط سقوطاً ذريعاً و باء بالخزي أمام الأشهاد ،وأسقِط في يده ، حين كشف الشيخ عدنان عرعور حفظه الله حقيقة مذهبه وجوهر نحلته فأظهر تسجيلاً صوتيا له يحادث فيه علماء الرافضة و يحرِّضهم على المسلمين ، ويعرض عليهم خدماته في صياغة أساليب الرد على أهل السنَّة ذاكراً أنه أعلم بالرد عليهم ؟ ] .

4ـ الحبيب "عـلي" زين العابدين الجَفْري

و هذا قد كرَّس نفسه و وقته في محاربة أهل السنة ، متمثلين في شخص و آثار شيخ الإسلام محمد بن عبدالوهاب رحمه الله و رموزالدعوة الإصلاحية السلفية ، و هذا الأخير ممثل مُجيد ، و متقمِّصٌ جيد للأدوار المناطة به ، وكثيراً ما يفتعل الخشوع و أحيانا البكاء ولو في غير محله ، و كثير التباكي على أهل البيت و ما حلَّ بهم من التنكيل ـ فيما يزعم ـ بغرض التوطئة للرفض ، و قد جيء بهذا الأخير من حضرموت ، ووُطِّئ له في مصر و فُتِحت له الفضائيات لنشر بدعته، مع صغر سنه وقلة علمه حتى في بدعته ، مع أن العلماء والدعاة تشيب رؤوسهم و لم يعرفهم أهل بلدهم .

5ـ الصادق المهدي السياسي المعروف و زعيم المعارضة السودانية

و هذا الأخير له صلات قويَّة بالخميني ، بل و له اتصالات قوية به حتى قبل تسلمه زمام السلطة ، ولا تزال صلاته قائمة بالحكومة الإيرانية ، ولا أدري هل هو من هذه الزمرة كما تدل عليه كثير من القرائن ، أم حاله كحال كثير من الجماعات الإسلامية التي اغترَّت بتلك الدولة الطائفية المارقة من الإسلام .

6ـ و هناك غيرهم كثيرٌ

لا نرى من المصلحة ذكرهم في هذا الوقت عسى الله أن يهديهم أو يكفَّ شرَّهم عن الإسلام و المسلمين .

ياس
2015-04-20, 03:25 PM
نسال الله ان يكفينا شرهم
جزاك الله خيرا شيخنا الفهداوي لذكرك لتلك الثلة الباطلة
نسأل الله لهم الهداية والرشاد

الحياة أمل
2015-04-20, 06:50 PM
اسأل الله أن يكف شرهم عن المسلمين بمآ يشآء
بآرك الرحمن فيكم شيخنآ على الطرح والتوضيح ! ...~

الفهداوي
2015-05-31, 01:10 PM
جزاكم الله خيرا وطيب الله ثراكم ونفع بكم
بارك الله فيكم