المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : من آداب الصحبة التي يجب مراعاتها


الحياة أمل
2015-04-14, 12:05 AM
http://store2.up-00.com/2015-03/1427266894451.png

من آداب الصحبة التي يجب مراعاتها أخيتي الفاضلة :
- أن تكون الصحبة والأخوة في الله عز وجل.
- أن تكون الأخت الصديقة ذات خلق ودين، فقد قال النبي صلى الله عليه و سلم :
{ المرء على دين خليله فلينظر أحدكم من يخالل } [أخرجه أحمد وأبو داود وحسنه الألباني].
- أن تكون ذات عقل راجح.
قال أحد الفضلاء :
تجنب صديق السوء واصرم حباله *** وإن لم تجد عنه محيصاً فداره
وأحبب حبيب الصدق واحذر مراءه *** تنل منه صفو الود ما لم تماره
- ومن آداب الأخوة و الصحبة : ستر عيوب الآخر و عدم نشرها .
- النصيحة برفق ولين ومودة .
- الصبر في النصيحة و أن لا تيأس الأخت من الإصلاح.
- الصبر على أذى الصديقة أو الأخت المرافقة.
- الوفاء مهما كانت الظروف .
- العيادة عند المرض و الزيارة لوجه الله لا لأغراض دنيوية دنيئة .
- السؤال عن الأخوات إذا غبن أو سافرن أو مرضن لا قدر الله .
- أن تحب الواحدة منا الخير لأختها في الله كما تحبه لنفسها.
- أن تعلمها ما تجهله من أمور دينها و ترشدها الى ما فيه صلاح دينها و دنياها و آخرتها .
- أن تذبّ عنها وتردّ غيبتها إذا تُكلم عليها في المجالس و الله المستعان .
- أن تنصرها ظالمة أو مظلومة. ونصرها ظالمة بكفها عن الظلم ومنعها منه.
قال أحد الفضلاء
وليس أخي من ودني بلسانه *** ولكن أخي من ودني وهو غائب
ومن ماله مالي إذا كنت معدماً *** ومالي له إن أعوزته النوائب
- ألا تبخل عليها إذا احتاجت إلى معونتها ، فالصديق وقت الضيق.
- تشاركها في افراحها و تواسيها في أحزانها و أتراحها .
- أن تُكثر من الدعاء لها بظهر الغيب.
- ألا تكثر عليها اللوم والعتاب.
- أن تلتمس لها المعاذير .
وإذا الحبيب أتى بذنب واحد *** جاءت محاسنه بألف شفيع
- أن تقبل معاذيرها إذا اعتذرت.
- أن تُرحب بها عند الزيارة و تبتسم في وجهها و تُكرمها غاية الإكرام.
- تقديم الهدايا .
- نسيان الزلات و تجاوز الهفوات .
قالَ الشَّاعِرُ:
إذَا مَا حَالَ عَهْدُ أَخِيك يَوْمًا *** وَحَادَ عَنْ الطَّرِيقِ الْمُسْتَقِيمِ
فَلاَ تَعْجَلْ بِلَوْمِك وَاسْتَدِمْهُ *** فَإِنَّ أَخَا الْحِفَاظِ الْمُسْتَدِيمُ
فَإِنْ تَكُ زَلَّةٌ مِنْهُ وَإلا *** فَلاَ تَبْعُدْ عَنْ الْخُلُقِ الْكَرِيمِ
- ألا تنتظر منها مكافأة على حسن صنيعها.
- أن تُعلمها بمحبتها لها كما قال نبينا و شفيعنا محمد صلى الله عليه و سلم :
{ إذا أحب أحدكم أخاه فليُعلمه أنه يحبه } [أخرجه أحمد وأبو داود وصححه الألباني].
- ألا تعيّرها بذنب فعلته، ولا بجرم ارتكبته.
- أن تتواضع لها و لا تتكبر عليها . قال تعالى: (وَاخْفِضْ جَنَاحَكَ لِمَنِ اتَّبَعَكَ
مِنَ الْمُؤْمِنِينَ) [الشعراء:215].
- ألا تُكثر معها المُماراة والمجادلة، ولا تجعل ذلك سبيلاً لهجرتها وخصامها.
قال شاعر :
وكنت إذا الصديق أراد غيظي *** وشرقني على ظمأٍ بريقي
غفرت ذنوبه وكظمت غيظي *** مخافة أن أعيش بلا صديق
- ألا تُسيئ بها الظن. قال رسل الله صلى الله عليه و سلم : { إياكم والظن،
فإن الظن أكذب الحديث } [رواه مسلم].
- أن تُشجعها دائماً على التقدم والنجاح.
والله أعلم .. وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

:111:
http://store2.up-00.com/2015-03/1427266894542.png

ـآليآسمين
2015-04-24, 08:18 PM
انتقاء جميل
جزاكـ ربي خيرا وباركـ في سعيكـ
:111:

وصايف
2016-09-03, 04:00 PM
http://files2.fatakat.com/2016/9/posts/1472768363_1182.gif
http://files2.fatakat.com/2016/9/posts/1472907315_1695.jpg
http://files2.fatakat.com/2013/11/13848958661779.gifhttp://files2.fatakat.com/2013/11/13848958661779.gifhttp://files2.fatakat.com/2013/11/13848958661779.gifhttp://files2.fatakat.com/2013/11/13848958661779.gifhttp://files2.fatakat.com/2013/11/13848958661779.gifhttp://files2.fatakat.com/2013/11/13848958661779.gif
http://files2.fatakat.com/2016/9/posts/1472799270_9842.jpg