المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مَنْ للعوائلِ هُجِرَتْ؟


الفهداوي
2015-04-17, 07:08 PM
إن طالَ ليلُ الظالمين
وخالطَ الدمعُ الأنين
مَنْ للعوائلِ هُجِرَتْ؟
سَكَنَتْ خيامَ المبعَدين
تركتْ بيوتاً نالها
قصفُ الطغاةِ المجرمين
دمعاتُهم دعواتُهم
ستزيلُ صرحَ الظالمين
دمعاتُ عينِِ أحبتي
خطتْ لكم قولاً حزين
خطت نداءاً عاجلاً
ليدك أذنَ السامعين
الله أكبر مَنْ لنا؟
وهل لنا مِنْ ناصرين؟
أنموتُ برداً في الخيام؟
وتنامُ عين ُ المسلمين؟
والظلمُ شتَتٓ جمعنا
كم مِنْ شهيدٍ مِن ْسجين؟
ما للضمائر غُيِّبٓتْ؟
ما هزها قتلُ الجنين؟
يارب إنك حسبُنا
نشكوا لربِ العالمين
منقول ...

الحياة أمل
2015-04-17, 10:33 PM
أبيآت معبرة ومؤثرة !
إلى الله المشتكى وهو خير النآصرين
بوركتم شيخنآ ...~

العراقي
2015-04-17, 10:43 PM
الله المستعان
بارك الله فيكم
ابيات جميلة ومؤثرة

الفهداوي
2015-05-09, 12:56 AM
جزاكم الله خيرا وبارك فيكم

ياس
2015-05-09, 02:04 AM
قصيدة احزنتنا تتكلم عن واقع
اهل السنة في العراق وما يعانونه من ازمات
متوالية ،بوركت شيخنا لهذا النقل

فجر الإنتصار
2015-08-03, 10:25 PM
الله لهم ولنا

اسأل الله تعالى ان يفرج عن امتنا ما المّها
بارك الله فيكم

العبّادي
2016-10-30, 05:26 PM
صدق أبوالبقاء الرندي إذ يقول :

لـمثل هـذا يذوبُ القلبُ من كمدٍ إن كـان فـي القلبِ إسلامٌ وإيمانُ



يالله لعراقنا الشقيق .. ماذا فعلت به الأحداثُ وجرّت عليه المطامعُ

أ بَعدَ أنْ كان البوّابة الشرقيّة للأمة .. تستبيحُ ذماره طرائد البشرية وفي صدورهم تراث الأمم وحزازات القرون

أما الأمة فكأنها لا تملكُ له إلا عزاء المجامل ..

ورثاء الشاعر ..

ودعاء العاجز ..

وبكاء النساء ..

ولا حول ولا قوة إلا بالله .