المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : من اقوال شيخ الاسلام في الرافضة


العراقي
2013-03-10, 02:37 PM
لا زال سيف شيخ الإسلام مسلط على رقاب أهل البدع عموما وعلى الرافضة خصوصا

ولنتابع بعض درره في أن الرافضة أكذب خلق الله وشرهم

قال رحمه الله :
( منهاج السنة النبوية ج/1 ص/ 59 ) قال : ( وقد اتفق أهل العلم بالنقل والرواية والإسناد على أن الرافضة أكذب الطوائف والكذب فيهم قديم ولهذا كان أئمة الإسلام يعلمون امتيازهم بكثرة الكذب
قال أبو حاتم الرازي سمعت يونس بن عبد الأعلى يقول قال أشهب بن عبد العزيز سئل مالك عن الرافضة فقال لا تكلمهم ولا ترو عنهم فإنهم يكذبون
وقال أبو حاتم حدثنا حرملة قال سمعت الشافعي يقول لم أر أحدا أشهد بالزور من الرافضة
وقال مؤمل بن إهاب سمعت يزيد بن هارون يقول يكتب عن كل صاحب بدعة إذا لم يكن داعية إلا الرافضة فإنهم يكذبون
وقال محمد بن سعيد الأصبهاني سمعت شريكا يقول أحمل العلم عن كل من لقيت إلا الرافضة فإنهم يضعون الحديث ويتخذونه دينا )



وقال رحمه الله : (ج/ 2 ص/ 467 )
( وفي الجملة فمَن جرّب الرافضة في كتابهم وخطابهم علم أنهم من أكذب خلق الله فكيف يثق القلب بنقل من كثر منهم الكذب قبل أن يعرف صدق الناقل وقد تعدى شرهم إلى غيرهم من أهل الكوفة وأهل العراق حتى كان أهل المدينة يتوقون أحاديثهم وكان مالك يقول نزلوا أحاديث أهل العراق منزلة أحاديث أهل الكتاب لا تصدقوهم ولا تكذبوهم )

العراقي
2013-03-10, 02:40 PM
قال شيخ الإسلام بن تيمية في المنهاج : (ج/ 4 ص/ 121 )
( فما من طائفة من طوائف أهل السنة على تنوعهم إلا إذا اعتبرتها وجدتها أعلم وأعدل وأبعد عن الجهل والظلم من طائفة الرافضة فلا يوجد في أحد منهم معاونة ظالم إلا وهو في الرافضة أكثر ولا يوجد في الشيعة بعد ما عن ظلم ظالم إلا وهو في هؤلاء أكثر وهذا أمر يشهد به العيان والسماع لمن له اعتبار ونظر
ولا يوجد في جميع الطوائف لا أكذب منهم ولا أظلم منهم ولا أجهل منهم وشيوخهم يقرون بألسنتهم يقولون يا أهل السنة أنتم فيكم فتوة لو قدرنا عليكم لما عاملناكم بما تعاملونا به عند القدرة علينا )

العراقي
2013-03-10, 02:42 PM
قال شيخ الإسلام رحمه الله عن الرافضة :
(جزء1 صفحة 8 ) :
( والقوم من أكذب الناس في النقليات ومن أجهل الناس في العقليات يصدقون من المنقول بما يعلم العلماء بالاضطرار أنه من الأباطيل ويكذبون بالمعلوم من الأضطرار المتواتر أعظم تواتر في الأمة جيلا بعد جيل ولا يميزون في نقلة العلم ورواة الأحاديث والأخبار بين المعروف بالكذب أو الغلط أو الجهل بما ينقل وبين العدل الحافظ الضابط المعروف بالعلم بالآثار وعمدتهم في نفس الأمر على التقليد وإن ظنوا إقامته بالبرهانيات فتارة يتبعون المعتزلة والقدرية وتارة يتبعون المجسمة والجبرية وهم من أجل هذه الطوائف بالنظريات ولهذا كانوا عند عامة أهل العلم والدين من أجهل الطوائف الداخلين في المسلمين ) .

العراقي
2013-03-10, 02:44 PM
مجموع الفتاوى [ جزء 4 - صفحة 77 ]
(( أنك تجد عند الرافضة والمتشيعة ومن أخذ عنهم من دعوى علوم الأسرار والحقائق التي يدعون أخذها عن أهل البيت إما من العلوم الدينية وإما من علم الحوادث الكائنة ما هو عندهم من أجل الأمور التي يجب التواصي بكتمانها والإيمان بما لا يعلم حقيقته من ذلك وجميعها كذب مختلق وإفك مفترى
فإن هذه الطائفة الرافضة من أكثر الطوائف كذبا وادعاء للعلم المكتوم ولهذا انتسبت إليهم الباطنية والقرامطة ))

العراقي
2013-03-10, 02:47 PM
مجموع الفتاوى [ جزء 4 - صفحة 153 ]
( والروافض لا يدعون أنهم على مذهب السلف بل هؤلاء يكفّرون جمهور السلف فالرافضة تطعن في أبي بكر وعمر وعامة السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار والذين اتبعوهم بإحسان وسائر أئمة الإسلام فكيف يزعمون أنهم على مذهب السلف
ولكن ينتحلون مذهب أهل البيت كذبا وافتراء )

مجموع الفتاوى [ جزء 4 - صفحة 471 ]
( وبهذا وأمثاله يتبين أن الرافضة أمة ليس لها عقل صريح ولا نقل صحيح ولا دين مقبول ولا دنيا منصورة بل هم من أعظم الطوائف كذبا وجهلا ودينهم يدخل على المسلمين كل زنديق ومرتد كما دخل فيهم النصيرية والاسماعيلية وغيرهم فإنهم يعمدون الى خيار الامة يعادونهم والى أعداء الله من اليهود والنصارى والمشركين يوالونهم ويعمدون الى الصدق الظاهر المتواتر يدفعونه والى الكذب المختلق الذى يعلم فساده يقيمونه فهم كما قال فيهم الشعبى وكان من أعلم الناس بهم : لو كانوا من البهائهم لكانوا حمرا ولو كانوا من الطير لكانوا رخما )

العراقي
2013-03-10, 02:49 PM
مجموع الفتاوى [ جزء 4 - صفحة 517 ]
( رأيت كتابا كبيرا قد صنفه بعض أئمة الرافضة محمد بن النعمان الملقب بالشيخ المفيد شيخ الملقب بالمرتضى وأبى جعفر الطوسى سماه الحج الى زيارة المشاهد ذكر فيه من الآثار عن النبى وأهل بيته وزيارة هذه المشاهد والحج اليها ما لم يذكر فى الحج الى بيت الله الحرام
وعامة ما ذكره من أوضح الكذب وأبين البهتان حتى أنى رأيت فى ذلك من الكذب والبهتان أكثر مما رأيته من الكذب فى كثير من كتب اليهود والنصارى وهذا إنما ابتدعه وافتراه فى الأصل قوم من المنافقين والزناقة ليصدوا به الناس عن سبيل الله ويفسدوا عليهم دين الاسلام وابتدعوا لهم أصل الشرك المضاد لاخلاص الدين لله ) .

مجموع الفتاوى [ جزء 6 - صفحة 289 ]
( والمقصود هنا الأدلة العقلية فان كل من له معرفة يعرف أن السمعيات انما تدل على اثبات الصفات
وأما الرافضة فعمدتهم السمعيات لكن كذبوا أحاديث كثيرة جدا راج كثير منها على أهل السنة وروى خلق كثير منها أحاديث حتى عسر تمييز الصدق من الكذب على أكثر الناس الا على أئمة الحديث العارفين بعلله متنا وسندا ) .

العراقي
2013-03-10, 02:53 PM
مجموع الفتاوى [ جزء 17 - صفحة 445 ]

( إن الذي و ضع الرفض كان زنديقا إبتدأ تعمد الكذب الصريح الذى يعلم أنه كذب كالذين ذكرهم الله من اليهود الذين يفترون على الله الكذب و هم يعلمون ثم جاء من بعدهم من ظن صدق ما إفتراه أولئك و هم فى شك منه كما قال تعالى : { و إن الذين أوتوا العلم من بعدهم لفى شك منه مريب } )


قال رحمه الله أثناء مناظرته مع الصوفية :
مجموع الفتاوى [ جزء 11 - صفحة 474 ]
( فقلت منكرا بكلام غليظ ويحك أى شىء هو الجناب العزيز وجناب من خالفه أولى بالعز ياذو الزرجنة تريدون ان تبطلوا دين الله ورسوله فقال يا مولانا يحرقك الفقراء بقلوبهم فقلت مثل ما احرقنى الرافضة لما قصدت الصعود اليهم وصار جميع الناس يخوفونى منهم ومن شرهم ويقول أصحابهم أن لهم سرا مع الله فنصر الله وأعان عليهم وكان الامراء الحاضرون قد عرفوا بركة ما يسره الله فى أمر غزو الرافضة بالجبل
وقلت لهم يا شبه الرافضة يا بيت الكذب فان فيهم من الغلو والشرك والمروق عن الشريعة ما شاركوا به الرافضة فى بعض صفاتهم وفيهم من الكذب ما قد يقاربون به الرافضة فى ذلك أو يساوونهم )

قال شيخ الإسلام وهو يتكلم عن النفاق :
مجموع الفتاوى [ جزء 13 - صفحة 263 ]
( ولهذا كان أعظم الأبواب التى يدخلون منها باب التشيع والرفض لأن الرافضة هم أجهل الطوائف وأكذبها وأبعدها عن معرفة المنقول والمعقول وهم يجعلون التقية من أصول دينهم ويكذبون على أهل البيت كذبا لا يحصيه الا الله حتى يرووا عن جعفر الصادق أنه قال التقية دينى ودين آبائى و التقية هى شعار النفاق فان حقيقتها عندهم أن يقولوا بألسنتهم ما ليس فى قلوبهم وهذا حقيقة النفاق ثم اذا كان هذا من اصول دينهم صار كل ما ينقله الناقلون عن على أو غيره من أهل البيت مما فيه موافقة أهل السنة والجماعة يقولون هذا قالوه على سبيل التقية ثم فتحوا باب النفاق للقرامطة الباطنية )

قال رحمه الله في معرض كلامه عن الدولة الفاطمية

مجموع الفتاوى [ جزء 27 - صفحة 175 ]
( وإنما القصد أنهم كانوا من اكذب الناس واعظمهم شركا وانهم يكذبون فى النسب وغير النسب ولذلك تجد أكثر المشهدية الذين يدعون النسب العلوى كذابين إما ان يكون أحدهم مولى لبنى هاشم أولا يكون بينه وبينهم لا نسب ولا ولاء ولكن يقول انا علوى وينوى علوى المذهب ويجعل عليا رضي الله عنه وعن اهل بيته الطاهرين كان دينهم دين الرافضة فلا يكفيه هذا الطعن فى على حتى يظهر أنه من اهل بيته أيضا فالكذب فيما يتعلق بالقبور أكثر من ان يمكن سطره فى هذه الفتوى
الخامس أن الرافضة أكذب طوائف الأمة على الإطلاق وهم أعظم الطوائف المدعية للإسلام غلوا وشركا ومنهم كان أول من إدعى الإلهية فى القراء وادعى غير النبى.....)

وقال رحمه الله :

مجموع الفتاوى [ جزء 28 - صفحة 435 ]
( ولكن يوجدون كثيرا فى نحل أهل البدع لا سيما الرافضة ففيهم من الزنادقة والمنافقين ما ليس في أحد من اهل النحل ولهذا كانت الخرمية والباطنية والقرامطة والاسماعيلية والنصيرية ونحوهم من المنافقين والزنادقة منتسبة الى الرافضة )

العراقي
2013-03-10, 02:54 PM
قال شيخ الإسلام بن تيمية رحمه الله :
مجموع الفتاوى [ جزء 22 - صفحة 423 ]
( ولهذا إتفق أهل العلم على كذب هذه الزيادة وإنما كثر الكذب فى أحاديث الجهر لأن الشيعة ترى الجهر وهم أكذب الطوائف فوضعوا فى ذلك احاديث لبسوا بها على الناس دينهم ولهذا يوجد فى كلام أئمة السنة من الكوفيين كسفيان الثورى أنهم يذكرون من السنة المسح على الخفين وترك الجهر بالبسملة كما يذكرون تقديم أبى بكر وعمر ونحو ذلك لأن هذا من شعار الرافضة )
قال رحمه الله وهو يتكلم عن الدولة الفاطمية
مجموع الفتاوى [ جزء 27 - صفحة 174 ]
( واهل العلم كلهم يعلمون أنهم يكونوا من ولد فاطمة بل كانوا من ذرية المجوس وقيل من ذرية يهودى وكانوا من ابعد الناس عن رسول الله فى سنته ودينه باطن دينهم مركب من دين المجوس والصابئين وما يظهرون من دين المسلمين هو دين الرافضة فخيار المتدينين منهم هم الرافضة وهم جهالهم وعوامهم وكل من دخل معهم يظن أنه مسلم ويعتقد أن دين الإسلام حقا وأما خواصهم من ملوكهم وعلمائهم فيعلمون أنهم خارجون من دين الملل كلهم من دين المسلمين واليهود والنصارى ) .

مجموع الفتاوى [ جزء 35 - صفحة 183 ]
( ونحن نعلم من احوال أئمتنا أنه قد اضيف الى جعفر الصادق وليس هو بنبي من الانبياء من جنس هذه الأمور ما يعلم كل عالم بحال جعفر رضى الله عنه ان ذلك كذب عليه فان الكذب عليه من اعظم الكذب حتى نسب اليه احكام الحركات السفلية كاختلاج الاعضاء وحوادث الجو من الرعد والبرق والهالة وقوس الله الذى يقال له قوس قزح وامثال ذلك والعلماء يعلمون انه بري من ذلك كله وكذلك نسب اليه الجدول الذي بنى عليه الضلال طائفة من الرافضة وهو كذب مفتعل عليه افتعله عليه عبد الله بن معاوية أحد المشهورين بالكذب مع رياسته وعظمته عند اتباعه
وكذلك أضيف اليه كتاب الجفر والبطاقة والهفت وكل ذلك كذب عليه باتفاق اهل العلم به حتى اضيف إليه رسائل إخوان الصفا وهذا فى غاية الجهل فان هذه الرسائل انما وضعت بعد موته باكثر من مائتي سنة فانه توفى سنة ثمان واربعين ومائة وهذه الرسائل وضعت فى دولة بنى بويه فى أثناء المأة الرابعة فى أوائل دولة بنى عبيد الذين بنوا القاهرة وضعها جماعة وزعموا أنهم جمعوا بها بين الشريعة والفلسفة فضلوا
وأضلوا وأصحاب جعفر الصادق الذين اخذوا عنه العلم كمالك بن انس وسفيان بن عيينة وأمثالهما من الائمة أئمة الاسلام براء من هذه الاكاذيب )

مجموع الفتاوى [ جزء 35 - صفحة 184 ]
( وكذلك كثير ما يذكره الشيخ أبوعبد الرحمن السلمى في كتاب حقائق التفسير عن جعفر من الكذب الذي لا يشك فى كذبه احد من اهل المعرفة بذلك وكذلك كثير من المذاهب الباطلة التى يحكيها عنه الرافضة وهى من أبين الكذب عليه وليس فى فرق الامة أكثر كذبا وإختلافا من الرافضة من حين نبغوا )

العراقي
2013-03-10, 02:55 PM
قاصمة

قال رحمه الله
درء التعارض [ جزء 3 - صفحة 320 ]
( وأما عقول الكفار فلا ريب وإن كانت عقول جنس المؤمنين خيرا من عقولهم لكان قد يكون عند الكفار من عقل التمييز ما يمنعه أن يقول ما يقوله كثير من أهل البدع ألا ترى أن أكاذيب الرافضة لا يرضاها أكثر من العقلاء من الكفار ؟ )

العراقي
2013-03-10, 02:56 PM
وقال رحمه الله
درء التعارض [ جزء 3 - صفحة 374 ]
( وهذا مثل كلام الرافضة وأمثالهم من أهل الفرية الذي يتضمن قولهم التكذيب بالحق والتصديق بالباطل فهؤلاء فيما يحدثون به من الكذب ويكذبون به من الصدق في المقولات بمنزلة أهل الكلام الباطل في البحث والنظر كالجهمية الذين يكذبون بالحق ويصدقون بالباطل في العقليات
ولهذا كان غير واحد من السلف يقرن بين الجهمية والرافضة وهما شر أهل الأهواء وكان الكلام المذموم عند السلف أعظم من الشهادة بالزور وظلم الحق )

العراقي
2013-03-10, 02:59 PM
مجموع الفتاوى [ جزء 28 - صفحة 528 ]
( ودخل فى الرافضة اهل الزندقة والألحاد من النصيرية و الإسماعيلية وأمثالهم من الملاحدة القرامطة وغيرهم ممن كان بخراسان والعراق و الشام وغير ذلك والرافضة جهمية قدرية وفيهم من الكذب والبدع والإفتراء على الله ورسوله أعظم مما فى الخوارج المارقين الذين قاتلهم أمير المؤمنين على وسائر الصحابة بأمر رسول الله بل فيهم من الردة عن شرائع الدين أعظم مما فى ما نعى الزكاة الذين قاتلهم أبو بكر الصديق والصحابة )

وقال رحمه الله :
الفتاوى الكبرى [ جزء 6 - صفحة 365 ]
( ليس الناس في التجهم على مرتبة واحدة بل انقسامهم في التجهم يشبه انقسامهم في التشيع
فإن التجهم والرفض هما أعظم البدع أومن أعظم البدع التي أحدثت في الإسلام
ولهذا كان الزنادقة المحضة مثل الملاحدة من القرامطة ونحوهم إنما يتسترون بهذين بالتجهم والتشيع
قال الإمام أبوعبدالله البخاري في كتاب خلق الأفعال عن أبي عبيد قال : ما أبالي أصليت خلف الجهمي أو الرافضي أو صليت خلف اليهودي والنصراني ولا يسلم عليهم ولا يعادون ولا يناكحون ولا يشهدون ولا تؤكل ذبائحهم )

وقال رحمه الله :
درء التعارض [ جزء 3 - صفحة 186 ]
( أن الرافضة لا يمكنهم إقامة حجة صحيحة على الخوارج وإنما يتمكن من ذلك أهل السنة والجماعة الذين يقرون بعموم هذه الآيات وتناولها لأهل بيعة الرضوان كلهم ويقرون بالأحاديث الصحيحة المروية في فضائل الصحابة وأنهم كانوا صادقين في روايتهم فهم الذين يمكنهم الرد على الخوارج والروافض بالطرق الصحيحة السليمة على التناقض )

وقال رحمه الله :
اقتضاء الصراط [ جزء 1 - صفحة 391 ]
( أهل الكذب والفرية عليهم من الغضب والذلة ما أوعدهم الله به
والشرك وسائر البدع مبناها على الكذب والافتراء ولهذا فإن كل من كان عن التوحيد والسنة أبعد كان إلى الشرك والابتداع والافتراء أقرب كالرافضة الذين هم أكذب طوائف أهل الأهواء وأعظمهم شركا فلا يوجد في أهل الأهواء أكذب منهم ولا أبعد عن التوحيد حتى إنهم يخربون مساجد الله التي يذكر فيها اسمه فيعطلونها عن الجمعات والجماعات ويعمرون المشاهد التي أقيمت على القبور التي نهى الله ورسوله عن اتخاذها والله سبحانه في كتابه إنما أمر بعمارة المساجد لا المشاهد )

الرافضة أجبن الناس
قال رحمه الله
دقائق التفسير [ جزء 2 - صفحة 62 ]
( الصديق ومن اتبعه إلى يوم القيامة فهم الذين جاهدوا المرتدين كأصحاب مسيلمة الكذاب ومانعي الزكاة وغيرهما وهم الذين فتحوا الأمصار وغلبوا فارس والروم وكانوا أزهد الناس كما قال عبد الله بن مسعود لأصحابه أنتم أكثر صلاة وصياما من أصحاب محمد وهم كانوا خيرا منكم قالوا لم يا أبا عبد الرحمن قال لأنهم كانوا أزهد في الدنيا وأرغب في الآخرة فهؤلاء هم الذين لا تأخذهم في الله لومة لائم بخلاف الرافضة فإنهم أشد الناس خوفا من لوم اللائم ومن عدوهم وهم كما قال تعالى يحسبون كل صيحة عليهم )

الرافضة أهل كذب وسحر
قال رحمه الله
الرد على البكري [ جزء 2 - صفحة 693 ]
( وهؤلاء الذين يدعون الموتى من أهل البدع فمنهم من مسخ خنزيرا من الرافضة وقد تواترت بذلك الحكايات وفيهم من يعبد الطاغوت فيصور تماثيل يتوجهون إليها ويدخلون في مداخل السحر وكما هو معروف عن غير واحد منهم وأما غضب الله ولعنته بسبب كثرة كذبهم وظلمهم وفسقهم فاعظم من أن يذكر )

العراقي
2013-03-10, 03:01 PM
الموضوع منقول ... قام بجمعه احد الاخوه
جزاه الله خيرا
و جزى الله خيرا كل من ساهم في نشره وتبليغه للمسلمين

الحياة أمل
2013-03-10, 09:49 PM
[...
رحمه الله وأجزل أجره وثوآبه
كشف منهجهم ~ وفضح مذهبهم
نسأل الله أن يكفي المسلمين شرهم
بآرك الرحمن فيكم على هذآ الموضوع المهم والمفيد
نفع ربي بكم
::/

مناي رضا الله
2013-03-11, 10:11 AM
بارك الله فيك

وجزاك الله خير

شرح واضح ومهم

بنت الحواء
2013-03-12, 09:14 PM
جزاك الله خيرا