المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : معنى قول عمر ( اللهم إنا كنا إذا أجدبنا نتوسل إليك بنبينا فتسقينا )


الحياة أمل
2015-05-08, 12:52 PM
http://store2.up-00.com/2015-03/1427266894451.png

توسل الصحابة بالنبي صلى الله عليه وسلم ليس توسلا إلى الله بجاهه ، ولكن بدعائه ، ولو كان توسلا بجاهه لما عدلوا عن التوسل به بعد موته إلى التوسل بعمه ؛ فإن جاهه صلى الله عليه وسلم ثابت له حيا وميتا .

قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله :
" قول أمير المؤمنين عمر بن الخطاب في الاستسقاء المشهور بين المهاجرين والأنصار: " اللهم إنا كنا إذا أجدبنا نتوسل إليك بنبينا فتسقينا، وإنا نتوسل إليك بعم نبينا " يدل على أن التوسل المشروع عندهم هو التوسل بدعائه وشفاعته ، لا السؤال بذاته، إذ لو كان هذا مشروعاً ، لم يعدل عمر والمهاجرون والأنصار عن السؤال بالرسول إلى السؤال بالعباس " انتهى من
"قاعدة جليلة في التوسل والوسيلة" (1/ 123)

وقال الشيخ الألباني رحمه الله :
" فالتوسل إلى الله عز وجل بالرجل الصالح : ليس معناه التوسل بذاته وبجاهه وبحقه، بل هو التوسل بدعائه وتضرعه واستغاثته به سبحانه وتعالى، وهذا هو معنى قول عمر - رضي الله عنه -: " اللهم إنا كنا نتوسل إليك بنبينا فتسقينا " أي: كنا إذا قل المطر مثلاً نذهب إلى النبي صلى الله عليه وسلم، ونطلب منه أن يدعو لنا الله جل شأنه.
ويؤكد هذا ويوضحه تمام قول عمر رضي الله عنه: " وإنا نتوسل إليك بعم نبينا فاسقنا " أي إننا بعد وفاة نبينا ، جئنا بالعباس عم النبي صلى الله عليه وسلم، وطلبنا منه أن يدعو لنا ربنا سبحانه ليغيثنا " انتهى من "التوسل- أنواعه وأحكامه" (ص 55)

:111:
http://store2.up-00.com/2015-03/1427266894542.png

ياس
2015-05-08, 04:08 PM
جزاكم الله خيرا

العراقي
2015-05-08, 09:06 PM
بارك الله فيكم

الفهداوي
2015-05-09, 09:53 AM
جزاكم الله خيرا وبارك فيكم

الحياة أمل
2015-05-18, 08:59 AM
حيآكم الله يآكرآم
شكرآ لطيب المرور والتعليق ...~