المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : اطفال الرمادي - براءة من الحرب


العراقي
2015-05-13, 04:43 PM
الى اطفال الرمادي في مخيمات العذاب
براءة من الحرب
بقلم د. رفعت الدليمي
https://scontent-ams.xx.fbcdn.net/hphotos-xfa1/v/t1.0-9/10985272_581573398612292_2268757119453439447_n.jpg ?oh=f8bfcec6eda4ff2f7f35b7aaa3175247&oe=55D13A19

لا ذنبَ لي
سوى أنني طفلٌ من الرُمادي
لا أعرفُ الحربَ
لكنَّ مدرستي تَهــدَّمــت
وهربتُ راكضاً
بَينَ الأَزقــةِ والشوارع..
وإنفجارٌ ثمَّ إنفجارٌ
فوقَ رأسي..
وقنابل تَــشبــهُ الموتَ
تــُطلقها المدافع ..
حتى وصلتُ إلى هناك..
فرأيتُ صديقي أحمد باكياً
وصديقي هشام وأصدقائي كلهم
بين باكٍ وقابع قرب الخيام..
ينظرون إلى أمهم
وتساءلتُ ..
ما هذه الأرض ..
كلُّها تُراب !
كلُّها عذاب..
لا ظِلَّ .. لا ماء
ولا وسادة كي أنام
وأنسى أصوات الرصاص
لا ذنبَ لي..
سوى أنني من الرُمادي
صامتٌ لا أسأل
ولا أنتظر الإجابة من أولٍ في هذه الدولة..
أو ثالثٍ أو رابعٍ أو سابع
فحياتنا تتوجها الشهامة !
وخيامنا سَــطــرٌ
مُدمّى بالأساطير..
ضاع بين الخلافة والإمامة
وأنا حائرٌ ..
الحرُّ ينهشني ..
وطعامي قديم ٌمغلفٌ مالحٌ
يشبه القمامة ..
أما سَبيل الماء
صنابيرُ نتدافعُ فوقَها
كلَّ صَباحٍ
كي أغسلَ وَجهي ..
من بقايا الشمعِ
والدمع ِ
فهي الشاهدات
عمن يبيعنا
وأنا وقد وُضِعتُ
ورُميتُ
هكذا!
تحت مثلثٍ يشبه السيف
ووسادتي حجارةٌ من هموم
ستكون شاهداً كلها ..
على كل من حمل السلاح
إن كان مهاجماً أو يدعي
أنه مدافع ..
فأنا لاذنب لي
لأنني طفلٌ من الرمادي

الحياة أمل
2015-05-13, 06:21 PM
الله المستعآن وإليه المشتكى !
نقل موفق وتصوير لجزء ممآ يمر به أهل الرُمآدي
اسأل الله أن يكون في عونهم ويُفرج عنهم

ياسمين الجزائر
2015-05-13, 10:28 PM
الله المستعان
لله دركم يا اهل السنة بالعراق
تخلى عنكم القريب قبل البعيد ،فلا نامت اعين الجبناء
و ان لم يكن لكم من يحتظن اوجاعكم فليس ربكم ببعيد

اللهم كن لاهل السنة ففي العراق و في كل مكان عونا و سندا وعجل عليهم بفرج من عندك قريب

ياس
2015-05-14, 12:58 AM
بارك الله بالاخ العراقي
صورة معبرة وقصيدة تحاكي الواقع المرير
الذي يمر به اهلنا في الانبار كان الله في عونهم