المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : شروط الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر


ياسمين الجزائر
2015-05-13, 09:45 PM
شروط الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر



http://www10.0zz0.com/2015/05/13/20/268049966.gif


الأمر بالمعروف لابد فيه من شرطين:



الشرط الأول:

أن يكون الآمر عالماً بأن هذا معروف، فإن كان جاهلاً فإنه لا يجوز أن يتكلم، لأنه إذا أمر بما يجهل فقد قال على الله تعالى ما لا يعلم.

الشرط الثاني:
أن يعلم أن هذا المأمور قد ترك المعروف، فإن لم يعلم تركه إياه فليستفصل، ودليل ذلك أن رجلاً دخل يوم الجمعة والنبي صلى الله عليه وسلم يخطب فجلس، فقال له: "أصليت؟ قال: لا، قال: قم فصل ركعتين وتجوز فيهما"فلم يأمره بصلاة ركعتين حتى سأله هل فعلهما أولا، فلابد أن تعلم أنه تارك لهذا المعروف.

والنهي عن المنكر كذلك لابد فيه من شروط:


الشرط الأول:
أن تعلم أن هذا منكر بالدليل الشرعي،لا بالذوق ولا بالعادة ولا بالغيرة ولا بالعاطفة، وليس مجرد أن ترى أنه منكر يكون منكراً، فقد ينكر الإنسان ما كان معروفاً .


الشرط الثاني:

أن تعلم أن هذا المخاطب قد وقع في المنكر، فإن لم تعلم فلا يجوز أن تنهى، لأنك لو فعلت لعد ذلك منك تسرعاً ولأكل الناس عرضك، بل لابد أن تعلم أن ما وقع فيه منكر، مثال ذلك:
رأيت رجلاً في البلد يأكل ويشرب في رمضان ولنقل في المسجد الحرام، فليس لك أن تنكر عليه حتى تسأله هل هو مسافر أم لا؟

لأنه قد يكون مسافراً والمسافر يجوز له أن يأكل ويشرب في رمضان، فلابد أن تعلم أن هذا المخاطب قد وقع في هذا المنكر.


الشرط الثالث:

أن لا يزول المنكر إلى ما هو أعظم، فإن زال المنكر إلى ما هو أعظم كان إنكاره حراماً، لأن إنكاره يعني أننا حولناه مما هو أخف إلى ما هو أشد.
وتحت هذه المسألة أربعة أقسام:


القسم الأول:
أن يزول المنكر بالكلية .


القسم الثاني:
أن يخف.


القسم الثالث:
أن يتحول إلى منكر مثله.


القسم الرابع:
أن يتحول إلى منكر أعظم.


فإذا كان إنكار المنكر يزول فلا شك أن الإنكار واجب.
وإذا كان يخف فالإنكار واجب، لأن تخفيف المنكر أمر واجب.

وإذا كان يتحول إلى ما هو مثله فمحل نظر، هل يُرجَّح الإنكار أو لا، فقد يرجح الإنكار لأن الإنسان إذا تغيرت به الأحوال وانتقل من شيء إلى شيء ربما يكون أخف، وقد يكون الأمر بالعكس بحيث يكون بقاؤه على ما هو عليه أحسن من نقله لأنه إذا تعود التنقل انتقل إلى منكرات أخرى.
وإذا كان يتحول إلى ما هو أعظم فالإنكار حرام.


فإذا قال قائل :علل أو دلل لهذه الأقسام؟


فنقول:

أما إذا كان إنكاره يقتضي زواله فوجوبه ظاهر لقول الله تعالى:

(وتعاونوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى ) (المائدة: الآية2)

وقوله:

(وَلْتَكُنْ مِنْكُمْ أُمَّةٌ يَدْعُونَ إِلَى الْخَيْرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ )(آل عمران: الآية104)

وقول النبي صلى الله عليه وسلم:
"وَالَّذي نَفسي بيَده لتَأمُرنَّ بِالمَعروفِ وَتَنهَونَّ عَنِ المُنكَر وَلِتَأخُذنَّ عَلى يَدِ الظَالِمِ وَلِتَأطُرَنَّهُ عَلى الحقَِّّ أَطراً" وذكر الحديث وعيداً شديداً.


أما إذا كان الإنكار يؤدي إلى تخفيفه فالتعليل أن تخفيف الشر واجب، وقد يقال: إن الأدلة السابقة دليل على هذا، لأن هذا الزائد منكر يزول بالإنكار فيكون داخلاً فيما سبق.


أما إذا كان يتحول إلى ما هو أنكر فإن الإنكار حرام، ودليل ذلك قول الله عزّ وجل : (وَلا تَسُبُّوا الَّذِينَ يَدْعُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ فَيَسُبُّوا اللَّهَ عَدْواً بِغَيْرِ عِلْمٍ )(الأنعام: الآية108) فنهى عن سب آلهة المشركين مع أنه أمر واجب، لأن سب آلهتهم يؤدي إلى سب من هو منزه عن كل نقص وهو الله عزّ وجل، فنحن إذا سببنا آلهتهم سببنا بحق، وهم إذا سبوا الله سبوه عدواً بغير حق.

ويذكر عن شيخ الإسلام ابن تيمية - رحمه الله - أنه مر مع صاحب له على قوم من التتر يشربون الخمر ويفسقون، ولم ينههم شيخ الإسلام عن هذا فقال له صاحبه:

لماذا لا تنهاهم؟ وكان - رحمه الله - ممن عرف بإنكار المنكر،

فقال: لو نهيت هؤلاء لقاموا إلى بيوت الناس ونهبوها وانتهكوا أعراضهم، وهذا أعظم مما هم عليه الآن - فانظر للفقه في دين الله عزّ وجل-.

http://www10.0zz0.com/2015/05/13/20/268049966.gif
الأربعين النووية/شرح الشيخ العثيمين رحمه الله
من شرح الحديث الخامس والعشرون [(ذَهَبَ أَهلُ الدثورِ بِالأُجورِ...)]

الفهداوي
2015-05-14, 06:47 PM
الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر سببان من أسباب الرحمة والرضوان والفوز بالسعادة الأبدية.
الآمرون بالمعروف والناهون عن المنكر هم خير الناس.
الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر سببان من أسباب النصر والتأييد وتركهما سبب للذل والخذلان.
الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر سببان من أسباب قبول الأعمال ورفعها إلى الله تعالى وتركهما سبب لرد الأعمال وعدم قبولها.
الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر سببان من أسباب استجابة الدعاء وتركهما سبب للرد والحرمان.
جزاكم الله خيرا وبارك الله فيكم استاذتنا الكريمة على هذه الاختيارات المهمة

ياسمين الجزائر
2015-06-14, 01:58 AM
و فيكم بارك الله شيخي الفاضل
شاكرة لكم مروركم الطيب و الاضافة القيّمة
احسن الله اليكم و جزاكم الله خيرا و جعلنا الله و اياكم ممن يأمرون بالمعروف و ينهون عن المنكر

ياس
2015-06-14, 03:51 AM
شكرا لهذا الانتقاء والترتيب
بارك الله فيكم

ياسمين الجزائر
2015-06-14, 04:02 AM
شكرا لهذا الانتقاء والترتيب
بارك الله فيكم


العفو استاذ ياس
خيرا جزاكم الله و شاكرة لكم طيب المرور

وصايف
2015-06-14, 09:01 AM
شروط الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر



http://www10.0zz0.com/2015/05/13/20/268049966.gif


الأمر بالمعروف لابد فيه من شرطين:



الشرط الأول:

أن يكون الآمر عالماً بأن هذا معروف، فإن كان جاهلاً فإنه لا يجوز أن يتكلم، لأنه إذا أمر بما يجهل فقد قال على الله تعالى ما لا يعلم.

الشرط الثاني:
أن يعلم أن هذا المأمور قد ترك المعروف، فإن لم يعلم تركه إياه فليستفصل، ودليل ذلك أن رجلاً دخل يوم الجمعة والنبي صلى الله عليه وسلم يخطب فجلس، فقال له: "أصليت؟ قال: لا، قال: قم فصل ركعتين وتجوز فيهما"فلم يأمره بصلاة ركعتين حتى سأله هل فعلهما أولا، فلابد أن تعلم أنه تارك لهذا المعروف.

والنهي عن المنكر كذلك لابد فيه من شروط:


الشرط الأول:
أن تعلم أن هذا منكر بالدليل الشرعي،لا بالذوق ولا بالعادة ولا بالغيرة ولا بالعاطفة، وليس مجرد أن ترى أنه منكر يكون منكراً، فقد ينكر الإنسان ما كان معروفاً .


الشرط الثاني:

أن تعلم أن هذا المخاطب قد وقع في المنكر، فإن لم تعلم فلا يجوز أن تنهى، لأنك لو فعلت لعد ذلك منك تسرعاً ولأكل الناس عرضك، بل لابد أن تعلم أن ما وقع فيه منكر، مثال ذلك:
رأيت رجلاً في البلد يأكل ويشرب في رمضان ولنقل في المسجد الحرام، فليس لك أن تنكر عليه حتى تسأله هل هو مسافر أم لا؟

لأنه قد يكون مسافراً والمسافر يجوز له أن يأكل ويشرب في رمضان، فلابد أن تعلم أن هذا المخاطب قد وقع في هذا المنكر.


الشرط الثالث:

أن لا يزول المنكر إلى ما هو أعظم، فإن زال المنكر إلى ما هو أعظم كان إنكاره حراماً، لأن إنكاره يعني أننا حولناه مما هو أخف إلى ما هو أشد.
وتحت هذه المسألة أربعة أقسام:


القسم الأول:
أن يزول المنكر بالكلية .


القسم الثاني:
أن يخف.


القسم الثالث:
أن يتحول إلى منكر مثله.


القسم الرابع:
أن يتحول إلى منكر أعظم.


فإذا كان إنكار المنكر يزول فلا شك أن الإنكار واجب.
وإذا كان يخف فالإنكار واجب، لأن تخفيف المنكر أمر واجب.

وإذا كان يتحول إلى ما هو مثله فمحل نظر، هل يُرجَّح الإنكار أو لا، فقد يرجح الإنكار لأن الإنسان إذا تغيرت به الأحوال وانتقل من شيء إلى شيء ربما يكون أخف، وقد يكون الأمر بالعكس بحيث يكون بقاؤه على ما هو عليه أحسن من نقله لأنه إذا تعود التنقل انتقل إلى منكرات أخرى.
وإذا كان يتحول إلى ما هو أعظم فالإنكار حرام.


فإذا قال قائل :علل أو دلل لهذه الأقسام؟


فنقول:

أما إذا كان إنكاره يقتضي زواله فوجوبه ظاهر لقول الله تعالى:

(وتعاونوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى ) (المائدة: الآية2)

وقوله:

(وَلْتَكُنْ مِنْكُمْ أُمَّةٌ يَدْعُونَ إِلَى الْخَيْرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ )(آل عمران: الآية104)

وقول النبي صلى الله عليه وسلم:
"وَالَّذي نَفسي بيَده لتَأمُرنَّ بِالمَعروفِ وَتَنهَونَّ عَنِ المُنكَر وَلِتَأخُذنَّ عَلى يَدِ الظَالِمِ وَلِتَأطُرَنَّهُ عَلى الحقَِّّ أَطراً" وذكر الحديث وعيداً شديداً.


أما إذا كان الإنكار يؤدي إلى تخفيفه فالتعليل أن تخفيف الشر واجب، وقد يقال: إن الأدلة السابقة دليل على هذا، لأن هذا الزائد منكر يزول بالإنكار فيكون داخلاً فيما سبق.


أما إذا كان يتحول إلى ما هو أنكر فإن الإنكار حرام، ودليل ذلك قول الله عزّ وجل : (وَلا تَسُبُّوا الَّذِينَ يَدْعُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ فَيَسُبُّوا اللَّهَ عَدْواً بِغَيْرِ عِلْمٍ )(الأنعام: الآية108) فنهى عن سب آلهة المشركين مع أنه أمر واجب، لأن سب آلهتهم يؤدي إلى سب من هو منزه عن كل نقص وهو الله عزّ وجل، فنحن إذا سببنا آلهتهم سببنا بحق، وهم إذا سبوا الله سبوه عدواً بغير حق.

ويذكر عن شيخ الإسلام ابن تيمية - رحمه الله - أنه مر مع صاحب له على قوم من التتر يشربون الخمر ويفسقون، ولم ينههم شيخ الإسلام عن هذا فقال له صاحبه:

لماذا لا تنهاهم؟ وكان - رحمه الله - ممن عرف بإنكار المنكر،

فقال: لو نهيت هؤلاء لقاموا إلى بيوت الناس ونهبوها وانتهكوا أعراضهم، وهذا أعظم مما هم عليه الآن - فانظر للفقه في دين الله عزّ وجل-.

http://www10.0zz0.com/2015/05/13/20/268049966.gif
الأربعين النووية/شرح الشيخ العثيمين رحمه الله
من شرح الحديث الخامس والعشرون [(ذَهَبَ أَهلُ الدثورِ بِالأُجورِ...)]



http://sl.glitter-graphics.net/pub/962/962167q6iao0zpt6.gifhttp://sl.glitter-graphics.net/pub/962/962167q6iao0zpt6.gifhttp://sl.glitter-graphics.net/pub/962/962167q6iao0zpt6.gif

http://photos.azyya.com/store/up3/090218074142zRmZ.gif


http://files2.fatakat.com/2015/6/14342572539653.jpg
http://i.imgur.com/TlTOt.gif
http://i.imgur.com/TlTOt.gif
http://i.imgur.com/TlTOt.gif
http://i.imgur.com/TlTOt.gif
http://i.imgur.com/TlTOt.gif
https://lh3.googleusercontent.com/-zjcClo7forE/VQeYyZjZIOI/AAAAAAAAFZw/w0GKyns5PTo/w426-h568/2015%2B-%2B1https://lh3.googleusercontent.com/-zjcClo7forE/VQeYyZjZIOI/AAAAAAAAFZw/w0GKyns5PTo/w426-h568/2015%2B-%2B1https://lh3.googleusercontent.com/-zjcClo7forE/VQeYyZjZIOI/AAAAAAAAFZw/w0GKyns5PTo/w426-h568/2015%2B-%2B1
http://files2.fatakat.com/2013/6/13707945501630.gif
http://zawjh.com/wp-content/uploads/2013/08/85773946wm4.gif
http://1.bp.blogspot.com/-H1kn3zf3kGE/VK0xwrT2lOI/AAAAAAAAIZ0/hqss715W1h8/s1600/10409203_958835864158834_4161835138273775672_n.jpg
http://akhawat.islamway.net/forum/uploads/post-640335-0-69885300-1393435131.gif

ياسمين الجزائر
2015-06-15, 10:27 PM
شكرا جزيلا اختي الكريمة وصايف على تعطيرك لصفحتي و تزيينها
لا عدمت وجودك و طلتك
http://www8.0zz0.com/2015/06/15/21/610012535.gif

الحياة أمل
2015-06-21, 04:31 PM
كتب ربي أجرك أخية للطرح الهآدف
حفظك الرحمن ونفع بك ...~

ياسمين الجزائر
2015-06-22, 09:43 PM
كتب ربي أجرك أخية للطرح الهآدف
حفظك الرحمن ونفع بك ...~

اللهم آمين
بارك الله فيك اخية و لكِ مثل ما دعوتِ و زيادة
شكرا لمرورك الطيب