المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : من روائع استنباطات أبي محمد ابن حزم - رحمه الله -


ابوالحارث التلكيفي
2015-05-27, 09:07 AM
قلت : من روائع استنباطات أبي محمد ابن حزم - رحمه الله -
تأمل طريقته في كيفية إدارة عملية الاستدلال على استخراج وتنقيب الحكم ووصوله الى النتيجة !!
وهكذا فليكن الفقيه النقابة الناظر في الدلائل واستخراج المسائل ؛؛؛
وليس غرضي من سوق كلامه عين المسألة بل هي نتيجة بل يهمني مقدماتها التي انتجتها والتي تخفى على المتفقهة وهم بأمس الحاجة اليها لكي لا يكثر عندنا كما هو الواقع نقلة الفتاوى والأحكام بدون معرفة مقدمات الاستخراج والاستدلال والتوجيه !
ومع ذلك فالجزئية الفقهية المبحوثة عند الإمام ابن حزم لطيفة ومليحة ...
قال الإمام ابن حزم ( [مَسْأَلَةٌ حُكْمُ أَكْلِ الْقِرْد]
١٠٣٠ - مَسْأَلَةٌ: وَالْقِرْدُ حَرَامٌ أَكْلُهُ لِأَنَّ اللَّهَ تَعَالَى مَسَخَ نَاسًا عُصَاةً عُقُوبَةً لَهُمْ عَلَى صُورَةِ الْخِنْزِيرِ، وَالْقِرَدَةِ. وَبِالضَّرُورَةِ يَدْرِي كُلُّ ذِي حِسٍّ سَلِيمٍ أَنَّهُ تَعَالَى لَا يَمْسَخُ عُقُوبَةً فِي صُورَةِ الطَّيِّبَاتِ مِنْ الْحَيَوَانِ فَصَحَّ أَنَّهُ لَيْسَ مِنْهَا وَإِذْ لَيْسَ هُوَ مِنْهَا فَهُوَ مِنْ الْخَبَائِثِ؛ لِأَنَّهُ لَيْسَ إلَّا طَيِّبٌ أَوْ خَبِيثٌ، فَمَا لَمْ يَكُنْ مِنْ الطَّيِّبَاتِ طَيِّبًا فَهُوَ مِنْ الْخَبَائِثِ خَبِيثٌ فَإِذًا الْقِرْدُ خَبِيثٌ، وَالْخِنْزِيرُ خَبِيثٌ، فَهُمَا مُحَرَّمَانِ - وَهَذَا مِنْ الْبَرَاهِينِ أَيْضًا عَلَى تَحْرِيمِ الْخِنْزِيرِ جُمْلَةً وَكُلُّ شَيْءٍ مِنْهُ - وَكُلُّ مَا جَاءَ فِي الْمُسُوخِ فِي غَيْرِ الْقِرْدِ وَالْخِنْزِيرِ: فَبَاطِلٌ وَكَذِبٌ مَوْضُوعٌ - وَبِاَللَّهِ تَعَالَى التَّوْفِيقُ ) ( المحلى بالآثار - ج٦/ ص١١٠)
والله الموفق لا رب سواه ...

الحياة أمل
2015-06-05, 11:38 PM
أحسن الله إليكم شيخنآ
وبآرك في علمكم ...~