المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : كيف تكافىء من أحسن إليك ؟


الأمل
2015-05-29, 01:38 AM
https://ci4.googleusercontent.com/proxy/BguJMfJ-cUrX6MLKkcHmrVHWOKqj2nXZGZMwOwYC9sIX4idkJYG67NUHEP zlb9fAxexdIEH5ErT5NVxnPvWEqiQYoWQhSQQ=s0-d-e1-ft#http://www10.0zz0.com/2013/10/31/21/497239286.gif



https://ci4.googleusercontent.com/proxy/4Z140YjF5VEuPYk6upNLIlDHFVYyUUiRirV5UkCi3XmpE-U2N6gbXe7ZK5S_etnbGcHLjlRZqxD84MpSlQU8IgOdzQlkFJj2 N7_AdP2hr_Hii8E=s0-d-e1-ft#http://up.1aim.net/uploads/images/www.1aim.net-9b71a0660a.gif كيـف تـكافـىء مـن أحسـن إليك ؟ https://ci4.googleusercontent.com/proxy/4Z140YjF5VEuPYk6upNLIlDHFVYyUUiRirV5UkCi3XmpE-U2N6gbXe7ZK5S_etnbGcHLjlRZqxD84MpSlQU8IgOdzQlkFJj2 N7_AdP2hr_Hii8E=s0-d-e1-ft#http://up.1aim.net/uploads/images/www.1aim.net-9b71a0660a.gif

=================================

https://mail.google.com/mail/u/0/?ui=2&ik=d4aa7324da&view=fimg&th=14d82c57b3498fa2&attid=0.3&disp=emb&realattid=ii_14d82b8ae0d90981&attbid=ANGjdJ9vuvh3Qmz0Ay7FI17-If6FcFRluNP2493j92PhZaZt9rkiXCJ3T_foCrWALdEiPBNEiS YhdLrH1jK4AG66dLiYEcyVVE1zVcvhS8PKmU9qyHmgS3hb9Hy1 EBM&sz=w568-h454&ats=1432844405239&rm=14d82c57b3498fa2&zw&atsh=1

الخلق الكريم يقتضي مكافأة من يؤدي إليك المعروف ،

وقد أمر النبي صلى الله عليه وسلم بهذا ، فقال :
( من صنع إليكم معروفا فكافئوه ،
فإن لم تجدوا ما تكافئوا به فادعوا له حتى تروا أنكم قد كافأتموه)
رواه أبو داود وصححه الألباني .
https://mail.google.com/mail/u/0/?ui=2&ik=d4aa7324da&view=fimg&th=14d82c57b3498fa2&attid=0.6&disp=emb&realattid=ii_14d829a54137560d&attbid=ANGjdJ_8KWxn5I8OXcdo4WL205OnXLUOe9IekV5q8Vl yv5lRpx-YioTejFjKiO4c43IJcgCeof73YDH97Pm40TmLUa2fLJ17IePlw We-NlW3DidHkHANu7dyS3t5bsg&sz=w892-h116&ats=1432844405240&rm=14d82c57b3498fa2&zw&atsh=1

وإحسان المكافأة يعني اختيار ما يدخل الفرح والسرور على صاحب المعروف ،
فكما أنه أدخل على قلبك المسرة ، فينبغي أن تسعى لشكره بالمثل ،
قال تعالى : { هَلْ جَزَاء الْإِحْسَانِ إِلَّا الْإِحْسَانُ } الرحمن/60 .
فإن قصرت الحيلة عن مكافأته بهدية ، أو مساعدة في عمل ،
أو تقديم خدمة له ، ونحو ذلك ، فلا أقل من الدعاء له ،
وقد يكون هذا الدعاء من أسباب سعادته في الدنيا والآخرة
ومن أفضل صيغ الدعاء لمن أدى إليك معروفا ما جاءت به السنة :
فعن أسامة بن زيد رضي الله عنهما قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
( من صنع إليه معروف فقال لفاعله : جزاك الله خيرا . فقد أبلغ في الثناء) .
رواه الترمذي والنسائي وصححه الألباني.
https://mail.google.com/mail/u/0/?ui=2&ik=d4aa7324da&view=fimg&th=14d82c57b3498fa2&attid=0.5&disp=emb&realattid=ii_14d829b0556e75d1&attbid=ANGjdJ-jZIzrq0XrYE8D0BC4td17Q17jzzex8MpXVhRNxeql6s5UJVD2E SGXUjj6ttpI8O58_kXOwUFQUSUBQmoAILOvpIMSTUpTPwgHPKS uAFZiNQLZIRB12cteK48&sz=w892-h116&ats=1432844405240&rm=14d82c57b3498fa2&zw&atsh=1

وقد ورد هذا الدعاء من قول النبي صلى الله عليه وسلم في سياق حديث طويل وفيه قوله :
( وأنتم معشر الأنصار ! فجزاكم الله خيرا ، فإنكم أعفة صبر ) رواه ابن حبان والحاكم
وقال :صحيح الإسناد . ووافقه الذهبي ، وقال الألباني : وهو كما قالا .
كما كانت هذه الجملة من الدعاء معتادة على ألسنة الصحابة رضوان الله عليهم :
في صحيح مسلم عن ابن عمر رضي الله عنهما قال :
( حضرت أبي حين أصيب فأثنوا عليه ،
وقالوا : جزاك الله خيرا . فقال : راغب وراهب ) .
أي راغب فيما عند الله من الثواب والرحمة ، وراهب مما عنده من العقوبة .
https://mail.google.com/mail/u/0/?ui=2&ik=d4aa7324da&view=fimg&th=14d82c57b3498fa2&attid=0.1&disp=emb&realattid=ii_14d829b8ccfd3e1b&attbid=ANGjdJ9qCncC8f8HfJREazBq7N4e7nK5YF8qyfQZ4Yj v3Wo6SS4VLu--MqlOP3JLNgr9fB_XBl0ANACMdJzj81oBaJ7zqOCaCQbS7tXVaK I78GzsN84BeNna6xAaeDw&sz=w892-h116&ats=1432844405240&rm=14d82c57b3498fa2&zw&atsh=1

وجاء في مصنف ابن أبي شيبة : قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه :
( لو يعلم أحدكم ما له في قوله لأخيه : جزاك الله خيرا ، لأَكثَرَ منها بعضكم لبعض ) .
وهذا أسيد بن الحضير رضي الله عنه يقول لعائشة رضي الله عنها :
( جزاك الله خيرا ، فوالله ما نزل بك أمر قط إلا جعل الله لك منه مخرجا ،
وجعل للمسلمين فيه بركة ) رواه البخاري ومسلم .
https://mail.google.com/mail/u/0/?ui=2&ik=d4aa7324da&view=fimg&th=14d82c57b3498fa2&attid=0.4&disp=emb&realattid=ii_14d829bae451f471&attbid=ANGjdJ-KDTst_mNcIQBH3_9M5XNly60HYHO0szlPl9k_R5-MUztRJK_Ux3LncBDe4gDPlA6s_E2QqCr6rixQMrDQspyM-wyPkros49KKSkLycCbXCD-qGdgZnFFRSaI&sz=w892-h116&ats=1432844405240&rm=14d82c57b3498fa2&zw&atsh=1

ومعنى " جزاك الله خيرا " أي أطلب من الله أن يثيبك خيرا كثيراً .
" فيض القدير"

الإسلام سؤال وجواب

الحياة أمل
2015-05-29, 12:07 PM
جزآك الله كل خير أخية لهذآ الطرح
ونفع بك حيث كنت ...~

نور الامل
2015-05-30, 10:40 PM
جزاك الفردوس الاعلى بغير حساب
وبكل حرف الف حسنه وعاشت اناملك ولاعدمت نقلك الطيب