المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : خيانة الرافضة لأهل السنة / نصوص من كلام شيخ الاسلام


الفهداوي
2015-06-08, 10:31 PM
خيانة الرافضة للأهل السنة

:15:قال شيخ الإسلام ابن تيمية في " منهاج السنة " (3/243) : " إن أصل كل فتنة وبلية هم الشيعة ، ومن انضوى إليهم ، وكثير من السيوف التي في الإسلام ، إنما كان من جهتهم ، وبهم تسترت الزنادقة " .ا.هـ.
:15:وقال أيضا (4/110) : " فهم يوالون أعداء الدين الذين يعرف كل أحد معاداتهم من اليهود والنصارى والمشركين ، ويعادون أولياء الله الذين هم خيار أهل الدين ، وسادات المتقين ... وكذلك كانوا من أعظم الأسباب في استيلاء النصارى قديما على بيت المقدس حتى استنقذه المسلمون منهم " .ا.هـ.
:15:وقال أيضا (3/38) : " فقد رأينا ورأى المسلمون أنه إذا ابتلي المسلمون بعدو كافر كانوا معه على المسلمين " .ا.هـ.

إقرأ ايضا :


سلسلة غدر الرافضة بأهل السنة : تحالف الرافضة مع الاوربيين ضد العثمانيين (http://www.sunnti.com/vb/showthread.php?t=3937)
سلسلة غدر الرافضة بأهل السنة : غدر الصفويين (http://www.sunnti.com/vb/showthread.php?t=3935)
سلسلة غدر الرافضة بأهل السنة : غدر ابن العلقمي بالدولة العباسية (http://www.sunnti.com/vb/showthread.php?t=3934)
سلسلة غدر الرافضة بأهل السنة : الخاتمة (http://www.sunnti.com/vb/showthread.php?t=3939)
مختصر تاريخ الرافضة الاسود ... تاريخ زاخر بخيانة المسلمين (http://www.sunnti.com/vb/showthread.php?t=850)
خيانة الرافضة لاهل السنة قديما (http://www.sunnti.com/vb/showthread.php?t=13608)
خيانة الرافضة لأهل السنة / نصوص من كلام شيخ الاسلام (http://www.sunnti.com/vb/showthread.php?t=27268)



:15: وقال شيخ الإسلام ابن تيمية في " منهاج السنة " (3/244) : " وقد رآهم المسلمون بسواحل الشام وغيرها إذا اقتتل المسلمون والنصارى هواهم مع النصارى ينصرونهم بحسب الإمكان ، ويكرهون فتح مدائنهم كما كرهوا فتح عكا وغيرها ، ويختارون إدالتهم على المسلمين حتى إنهم لما انكسر المسلمون سنة غازان سنة تسع وتسعين وخمسمائة ، وخلت الشام من جيش المسلمين عاثوا في البلاد ، وسعوا في أنواع من الفساد من القتل وأخذ الأموال ، وحمل راية الصليب ، وتفضيل النصارى على المسلمين ، وحمل السبي والأموال والسلاح من المسلمين إلى النصارى بقبرص وغيرها ، فهذا وأمثاله قد عاينه الناس ، وتواتر عند من لم يعاينه " .ا.هـ.
:15:وقال شيخ الإسلام ابن تيمية في " مجموع الفتاوى " (4/22) : " وفي دولة " بني بويه " ونحوهم : الأمر بالعكس فإنهم كان فيهم أصناف المذاهب المذمومة . قوم منهم زنادقة وفيهم قرامطة كثيرة ومتفلسفة ومعتزلة ورافضة وهذه الأشياء كثيرة فيهم غالبة عليهم .
فحصل في أهل الإسلام والسنة في أيامهم من الوهن ما لم يعرف حتى استولى النصارى على ثغور الإسلام وانتشرت القرامطة في أرض مصر والمغرب والمشرق وغير ذلك وجرت حوادث كثيرة " .ا.هـ.
:15:وقال شيخ الإسلام ابن تيمية في " منهاج السنة " (3/39) : " وقد علم أنه بساحل الشام جبل كبير فيه ألوف من الرافضة يسفكون دماء الناس ، ويأخذون أموالهم ، وقتلوا خلقا عظيما ، وأخذوا أموالهم ، ولما انكسر المسلمون سنة غازان أخذوا الخيل والسلاح والأسارى ، وباعوهم للكفار والنصارى بقبرص ، وأخذوا من مر بهم من الجند ، وكانوا أضر على المسلمين من جميع الأعداء ، وحمل بعض أمرائهم راية النصارى ، وقالوا له : " أيما خير : المسلمون أو النصارى ؟ " فقال : بل النصارى ، فقالوا له : " مع من تحشر يوم القيامة ؟ " ، فقال : " مع النصارى " ، وسلموا إليهم بعض بلاد المسلمين .

ياس
2015-06-10, 02:11 AM
حشرهم الله مع من احبوا من النصارى واليهود
بارك الله فيكم شيخنا الفاضل

الحياة أمل
2015-06-10, 03:12 PM
أهل غدر وخيآنة !
جزآكم الله شيخنآ خيرآ للطرح والنقل ...~

الفهداوي
2015-06-10, 08:51 PM
جزاكم الله خيرا