المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : كفاك الله أن تأسى لحالي


الفهداوي
2015-06-12, 03:29 PM
كفاك الله أن تأسى لحالي .... كما آسى لحلِّـــــك وارتحالي

وأن تلقى من الأيام دوني .... كما ألقى لعزِّك وابتـــــــــذالي

وجنبك الذي ألقاه ربـــــي .... على فرقاك من سود الَّيـــالي


إذا ما ضجَّت الأحشاء مني .... وفاق الحزن صبري واحتمالي

فإني منك في قلبٍ حريٍّ .... بحبك غير أنَّك لا تبــــــــالي !!


ولكنِّي سأصبر غير جــــازٍ .... عليك الصبرَ محتوم النَّــــــوال


أمدُّ لك اليمين بكـــــلِّ ودٍّ .... وليس أرد طرحك بالشّمـــــال


حباك الله ما ترضاه روحـــا .... مطرَّزة بألوان الجمـــــــــــــال


ولو كان الكمال ينال إنسا .... لكنت من المحاسن في اكتمال


رفيعا في المكان أعز شأوا .... من الجوزاء والقمر الهـــــلال


يبان الحسن فيك وأنت أبهى .... من النيروز والماء الـــــزلال


تسير على اتزان أنت فيه .... على الأدماء كالسُّحب الثِّقال


وتخطو في الدروب على تراب . ووجهك مشمخرٌّ في الأعالي


وأن المسكَ منكَ وأنت منه .... شبيه حين تلثم بالغـــــــزال


وأقدر أن ينال الوصل ضعفا .... محبٌ بات يحلم بالوصـــــــال


فلا تذر المحبَّ يذوب فيــه .... وأنت عليه موثوق الحبـــــال


............ محمود ربايعة

ياس
2015-06-12, 05:07 PM
قصيدة جميلة وطيبة بارك الله فيكم
الاخ والشيخ الطيب
http://www5.0zz0.com/2015/06/12/15/371108829.png

الفهداوي
2015-06-19, 06:11 AM
قصيدة جميلة وطيبة بارك الله فيكم
الاخ والشيخ الطيب
http://www5.0zz0.com/2015/06/12/15/371108829.png


بوركت ابا عبد الله شكرا لك

الحياة أمل
2015-06-19, 09:29 PM
بآرك الرحمن فيكم
نقل جميل .. شكرآ لكم شيخنآ ...~

همس
2015-07-09, 09:29 PM
بارك الله فيك