المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : شهداء جبهة_النصرة بشرى استشهاد :عبد الملك أبو عائشة الدنماركي


ـآليآسمين
2013-03-12, 04:10 PM
https://fbcdn-sphotos-e-a.akamaihd.net/hphotos-ak-snc7/s480x480/599174_566262356725552_1686586_n.png


شهداء #جبهة_النصرة
بشرى استشهاد ||| عبد الملك أبو عائشة الدنماركي تقبله الله |||

قال تعالى
:"الَّذِينَ آمَنُوا وَهَاجَرُوا وَجَاهَدُوا فِي سَبِيلِ اللَّـهِ بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنفُسِهِمْ أَعْظَمُ دَرَجَةً عِندَ اللَّـهِ وَأُولَـٰئِكَ هُمُ الْفَائِزُونَ "

باع الدنيا واشترى الآخرة!!
إنه الشاب الدنماركي المدلل الذي أسلم وترك متاع الدنيا ونعيمها وهاجر بزوجته وأولاده إلى مصر
مخلفًا خلف ظهره تجارته وأمواله ليعيش في مدينة الرحاب بالقاهرة الجديدة يتعلم القرآن واللغة
العربية ...
...

إنه عبد الملك الدنماركي كما كنا نسميه ...
عاش بمصر ثلاث سنوات فكان نعم الأخ الذي نحسبه من المخلصين الأتقياء الأوفياء ...
ثم رفضت الحكومة المصرية تجديد التأشيرة له فسافر بأهله إلى ليبيا برغم أوضاعها المضطربة في
هذا التوقيت إلا أنه كان قد قرر ألا يعود إلى بلاده بلاد الكفر إلى أن يموت ...
وعاش بليبيا أكثر من سنة ...


ثم بلغنا اليوم من زوجته خبر استشهاده في سورية!!
ترك زوجته وثلاثة بنين وبنت رضيعة في ليبيا وسافر ليقاتل مع إخوانه في سورية ...
إخوانه الذين لا يربطهم به أي شيء لا لغة ولا عرق ولا نسب ولا لون ولا أي شيء إلا الإسلام!!


أسأل الله أن يتقبله من الشهداء وأن يغفر له ويرحمه!!
هؤلاء أولاده فلذات كبده، تركهم وذهب مجاهدًا حتى مات!!
عاش محدثًا نفسه بالجهاد بصدق - نحسبه كذلك - فمات مجاهدًا!!
حاول مرارًا وتكرارًا ...

صدق في الطلب والإلحاح حتى وصل إلى ما يريد
ذهب إلى اليمن قبل قدومه إلى مصر ليسافر للجهاد في أفغانستان وقبض عليه هناك وعذب عذابًا شديدًا ومنع من الذهاب وعرفت الدانمارك وعلم أن جنسيته ستسحب ...
جاء إلى مصر وهو يتحين الفرصة بعد الفرصة وعندما لم يجددوا له تأشيرته سافر بأولاده إلى ليبيا وتركهم وسافر للجهاد في سورية فمات هناك

فيا أهل ليبيا الرجل خرج فاراً بدينه من الكفار وقد استشهد فأخلفوه في أهله خيرا

فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
( من جهز غازياً في سبيل الله فقد غزا ، ومن خلف غازياً في أهله بخيرٍ فقد غزا )
رواه البخاري ومسلم

بنت الحواء
2013-03-12, 09:45 PM
اللهم تقبله من الشهداء
بارك الله فيك