المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ريان ياشهر التقى | قصيدة


الحياة أمل
2015-06-19, 09:49 PM
http://store2.up-00.com/2015-03/1427266894451.png
قال النبي صلى الله عليه وسلم: ((إنَّ في الجنة بابًا يُقال له: الرَّيَّان، يَدخل منه الصائمون يوم القيامة، لا يدخل منه أحدٌ غيرُهم، فإذا دخَلوا أُغلق فلم يَدخل منه أحد))؛ البخاري.

ريَّانُ.. يا شهرَ التُّقى ريَّانُ *** أبوابُهُ فُتِحَت لنا.. وجِنانُ
بنَهارهِ صامَ التُّقاة لربِّهم *** وبلَيْلهِ قامَتْ له الأبدانُ
شهرُ الصَّلاةِ على الحبيبِ المصطفى *** كَم يحلو في ذِكْرِ الحبيبِ لِسانُ
نَهرَ التِّلاوةِ كم روَيْتَ عِطاشَنا *** عَذبًا وزمزمَ.. إنَّهُ القرآنُ
وتَضوَّعَتْ للذاكرينَ نفوسُهم *** بالذِّكر.. يَصفو للمُحبِّ كِيَانُ
رمَضانُ يا شهرَ التَّواصل والإخا *** كم يَحلو فيكَ الوَصلُ؛ يا رمضانُ
وتعطَّرَتْ بالحُبِّ منك قلوبُنا *** واستبشرَتْ بِهِلالِك الأكوانُ
شهرُ البطولةِ كم سَقى تاريخَنا *** غيمُ الصَّحابةِ.. هاطلٌ هتَّانُ
شهرُ الجهادِ.. فكَم عَلَتْ راياتُهُ *** للمُسلِمينَ.. وكَمْ عَلاهُ سِنانُ
"بدرٌ" وما بدرٌ سِوى نصرٍ أتى *** فاهتزَّ مِن تاج العِدا أركانُ
"فتحٌ بمكَّة" قادَهُ خيرُ الوَرى *** الله أكبر.. قد هوَتْ أوثانُ
الذِّكرَياتُ تَفوحُ مِن أرجائهِ *** كالمِسْكِ قد فاحَتْ به الأوطانُ
عشرٌ أواخِرُ.. كم يَتوقُ عِناقها *** يعلو بحبِّ جَلالِها الإيمانُ
فيها لَيالي القَدْر.. ألفٌ وَزنُها *** فيها سَلامُ مَن اهتَدى وأمَانُ
يا ربِّ بلِّغني الصِّيامَ، وأمَّتي *** فرَحٌ.. يَزفُّ سُرورَه الرَّحمَنُ
لِتَعودَ مِن بَعدِ الجراح.. عزيزةً *** وتُغنَّى في أمجادِها الألحانُ


زكريا الفاخري

:111:
http://store2.up-00.com/2015-03/1427266894542.png

وصايف
2015-06-20, 06:29 AM
http://www.qdrat.com/up/uploads/images/qdrat-70d38d8d15.gif