المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : سيرة عثمان بن عفان رضي الله عنه


الحياة أمل
2015-06-30, 10:06 PM
http://store2.up-00.com/2015-03/1427266894451.png
عثمان بن عفان رضي الله عنه

:137::137: هو ذو النورين، أبو عبدالله، وقيل أبو عمرو، عثمان بن عفان بن أبي العاص بن أمية بن عبد شمس بن عبد مناف بن قصي بن كلاب رضي الله عنه، وأمه هي أروى بنت كريز بن حبيب بن عبد شمس بن عبد مناف بن قصي بن كلاب رضي الله عنها.

:137::137: من السابقين الأولين إلى الإسلام، فكان يقول: إني لرابع أربعة في الإسلام، وكنيته ذي النورين، وقد لقب بذلك لأنه تزوج اثنتين من بنات الرسول صلى الله عليه وسلم: رقية ثم بعد وفاتها، أم كلثوم رضي الله عنهن.

:137::137: وبعد موتها، قال له الحبيب صلى الله عليه وسلم: «لو أن لنا ثالثة، لزوجناك»، وكان قد تزوج مرتين قبلهن، وأربعة بعدهن.

:137::137: ولد بمكة، وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يثق به ويحبه ويكرمه، لحيائه ودماثة أخلاقه، وما كان يبذله من المال لنصرة المسلمين، وأخبره بأنه سيموت شهيدًا.

:137::137: وكان محبوبًا من قريش، وكان حليمًا، رقيق العواطف، كثير الإحسان، ولم يكن من الخطباء.

:137::137: كان أعلم الصحابة بالمناسك، حافظًا للقرآن، وكان شديد الحياء، وكان من أثرياء قريش.

:137::137: أسلم وعمره (30) عامًا، وهو أول من هاجر للحبشة، جهز جيش العسرة، وأهدى للمسلمين بئر رومة، وجمع القرآن، وأنشأ أول أسطول بحري إسلامي، ووسع المسجد النبوي.

:137::137: تولى الخلافة وعمره (68) عامًا، بعد مقتل سيدنا عمر رضي الله عنه سنة (23هـ)، وقتل بعد حدوث الفتنة في سنة (35هـ)، وكان سنه عند قتله (82) عامًا، ودفن بالبقيع.




:111:
http://store2.up-00.com/2015-03/1427266894542.png

ياس
2015-07-03, 07:13 PM
خليفة الجود ذو النورين عثمانا.....
بدر الصحابة انفاقا واحسانا

نلت المحبة في قلب النبي ومن.....
سواك بنتاه من أزواجه كانا

لك الحياء الذي من صدقه خجلت.....
ملائك الله لما فاض ايمانا

لله درك في بذل وفي كرم.....
يا من تلون فيه الخير ألوانا


رضي الله عنك وأرضاك يا ذو النورين
http://i825.photobucket.com/albums/zz177/habataca1/goodwayinlife/goodwayinlifecom31.gif

الحياة أمل
2015-07-05, 01:17 AM
أحسن الله إليكم أستآذ
على هذه الإضآفة المنآسبة
شكرآ لكرم المرور ..~

النظرة الثاقبة
2015-07-05, 10:23 PM
رضي الله عن عثمان ابن عفان وعن جميع الصحابة
اللهم احشرنا معهم فإنا في شوق إلى لقياك ولقياهم فاجمعنا بهم في جنات عدن
ءامين

النظرة الثاقبة
2015-07-05, 10:25 PM
ليت هناك مواقف من سيرته في نفس الصفحة تبين خلقه وحيائه حتى يقرأ الجاهلون فضل الصحابة وانا مهما فعلنا لن نصل إلى ماوصلوا غليه رضي الله عنهم وارضاهم

الحياة أمل
2015-07-06, 04:08 PM
مرحبآ بك أخية وحيآك الله
شكرآ لجميل مرورك وطيب تعليقك
وهذه بعض الأحآديث في فضله رضي الله عنه وأرضآه

عن أبي موسى الأشعري رضي الله عنه: "أن النبي صلى الله عليه وسلم دخل حائطاً وأمرني بحفظ باب الحائط فجاء رجل يستأذن فقال: "ائذن له وبشره بالجنة" ،
فإذا أبو بكر، ثم جاء آخر يستأذن فقال: "ائذن له وبشره بالجنة" فإذا عمر،
ثم جاء آخر يستأذن فسكت هنيهة ثم قال: "ائذن له وبشره بالجنة على بلوى ستصيبه"
فإذا عثمان بن عفان". أخرجه البخاري ومسلم.
~ ~
عن عبد الرحمن بن حباب السلمي قال: شهدت النبي صلى الله عليه وسلم وهو يحث على جيش العسرة فقام عثمان بن عفان فقال: يا رسول الله علي مائة بعير بأحلاسها وأقتابها في سبيل الله
ثم حض على الجيش فقام عثمان بن عفان فقال: يا رسول الله علي مائتا بعير بأحلاسها وأقتابها في سبيل الله،
ثم حض على الجيش فقام عثمان بن عفان فقال: يا رسول الله علي ثلاثمائة بعير بأحلاسها وأقتابها في سبيل الله فأنا رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم ينزل عن المنبر وهو يقول: "ما على عثمان ما عمل بعد هذه ما على عثمان ما عمل بعد هذه". أخرجه الترمذي.
~ ~
عن عائشة رضي الله عنها قالت: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم مضطجعاً في بيتي كاشفاً عن فخذيه، أو ساقيه فاستأذن أبو بكر فأذن له وهو على تلك الحال فتحدث ثم استأذن عمر فأذن له وهو كذلك فتحدث،
ثم استأذن عثمان فجلس رسول الله صلى الله عليه وسلم وسوى ثيابه - قال محمد - ولا أقول ذلك في يوم واحد فدخل فتحدث فلما خرج قالت: عائشة دخل أبو بكر فلم تهتش له ولم تباله ثم دخل عمر فلم تهتش له ولم تباله ثم دخل عثمان فجلست وسويت ثيابك فقال: "ألا أستحي من رجل تستحي منه الملائكة". أخرجه مسلم.
~ ~
عن أبي عبد الرحمن أن عثمان رضي الله عنه حيث حوصر أشرف عليهم، وقال أنشدكم الله ولا أنشد إلا أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم ألستم تعلمون أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "من حفر رومة فله الجنة" فحفرتها
ألستم تعلمون أنه قال: "من جهز جيش العسرة فله الجنة" فجهزته
قال: فصدقوه بما قال". أخرجها البخاري.
~ ~
هذه فقط إلمآحة سريعة في سيرته وفضله
أسعدك الرحمن أخية وأكرمنآ وإيآك بدخول جنته ...~