المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : عاقبة المتكبرين


ياس
2015-07-04, 10:58 PM
عاقبة المتكبرين :
1- قال الله تعالى : {وَلاَ تَمْشِ فِي الأَرْضِ مَرَحًا إِنَّكَ لَن تَخْرِقَ الأَرْضَ وَلَن تَبْلُغَ الْجِبَالَ طُولاً * كُلُّ ذَلِكَ كَانَ سَيٍّئُهُ عِنْدَ رَبِّكَ مَكْرُوهًا} .
2- وقال تعالى : {وَلَا تُصَعِّرْ خَدَّكَ لِلنَّاسِ وَلَا تَمْشِ فِي الْأَرْضِ مَرَحًا إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ كُلَّ مُخْتَالٍ فَخُورٍ * وَاقْصِدْ فِي مَشْيِكَ وَاغْضُضْ مِن صَوْتِكَ إِنَّ أَنكَرَ الْأَصْوَاتِ لَصَوْتُ الْحَمِيرِ}.
3- وقال صلى الله عليه وسلم : يقول الله عز وجل : ( العز إزاري ، والكبرياء ردائي ، فمن نازعني شيئاً منهما عذبته) .
المعنى : شُبه العز والكبرياء بالإزار والرداء ، لأن المتصف بهما يشملانه ، كما يشمل الإنسان الإزار والرداء ، وأنه لا يشاركه في إزاره وردائه أحد ، فكذلك الله عز وجل : العز والكبرياء إزاره ورداؤه ، فلا ينبغي أن يشركه فيهما أحد ، فضربه مثلاً لذلك ، ولله المثل الأعلى .
4- وقال صلى الله عليه وسلم : ( لا يدخل الجنة من كان في قلبه مثقال ذرة من كبر ، فقال رجل : إن الرجل يحب أن يكون ثوبه حسناً ، ونعله حسنة ، قال : إن الله جميل يحب الجمال ، الكبر : بطر الحق ، وغمط الناس) .
(بطر الحق : رده تكبراً وتجبراً ، غمط الناس : احتقارهم) .
وفي رواية : ( لا يدخل النار أحد في قلبه مثقال حبة خردل من إيمان ، ولا يدخل الجنة أحد في قلبه مثقال حبة خردل من كبر) .

معنى الحديث :
1- ذكر الإمام النووي في شرح صحيح مسلم هذا الحديث : (لا يدخل الجنة من كان في قلبه مثقال ذرة من كبر) أي لا يدخلها مع المتقين أولاً ، حتى ينظر الله فيه ، فإما أن يجازيه ، وإما أن يعفو عنه) .
2- وقوله : ( لا يدخل النار من كان في قلبه مثقال حبة من إيمان ) يعني به دخول تخليد وتأبيد .
3- وقـال صلى الله عليه وسلم : (يحشر المتكبرون يوم القيامة أمثال الذر في صور الرجال ، يغشاهم الذل من كل مكان ، يساقون إلى سجن جهنم يقال لـه : (بولس) تعلوهم نار الأنيار ، يسقون عصارة أهل النار طينة الخبال) .
4- وقال صلى الله عليه وسلم : (قد أذهب الله عنكم عبية الجاهلية ، وفخرها بالآباء ، مؤمن تقي ، وفاجر شقي ، الناس بنو آدم ، وآدم خلق من تراب) عبية الجاهلية : كبرها) .
5- وقال صلى الله عليه وسلم : ( بينما رجل يمشي في حالة تعجبه نفسه ، مرجل رأسه ، يختال في مشيته ، إذا خسف الله به ، فهو يتجلجل في الأرض إلى يوم القيامـة) مرجل : أي مسرح ، يتجلجل : يغوص في الأرض .






من كتاب قطوف من الشمائل المحمدية
محمد جميل زينو

الحياة أمل
2015-07-05, 11:34 PM
المتكبر يرى نفسه متميزآ على غيره من خلق الله
بفضيلة العلم أو العمل أو المآل أو الجآه أو الصلآح أو غير ذلك من النعم الظآهرة !
فيصرفه ذلك عن إصلآح نفسه وعدم الالتفآت إلى نصيحة غيره !
(وإذا قيل له اتق الله أخذته العزة بالإثم)

نسأل الله لنآ ولكم السلآمة والعآفية
كتب ربي أجركم ورفع قدركم ...~

ياس
2015-07-06, 12:43 AM
المتكبر يرى نفسه متميزآ على غيره من خلق الله
بفضيلة العلم أو العمل أو المآل أو الجآه أو الصلآح أو غير ذلك من النعم الظآهرة !
فيصرفه ذلك عن إصلآح نفسه وعدم الالتفآت إلى نصيحة غيره !
(وإذا قيل له اتق الله أخذته العزة بالإثم)

نسأل الله لنآ ولكم السلآمة والعآفية
كتب ربي أجركم ورفع قدركم ...~


بارك الله فيكم اختنا
وشكرا للاضافة المناسبة
كتب ربي اجركم

وصايف
2015-07-06, 02:15 AM
https://encrypted-tbn3.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcTbHq1TLdBeelvhGvy1Pz4NUid71mlKH fWHxQ0u3NaIN8LJwps9
https://encrypted-tbn0.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcQeZZSqsEkcrgJ86tgGRgxKOH0DKhhpF NHGRZO9z8IkUzh18JjN6A
https://encrypted-tbn0.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcQpKRmetNBmaZCqwuyywKvsNI5QzD-KCElt7PIL1z7bCslgnb5gGg
https://encrypted-tbn2.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcQE3O8nhtNmCmIrxFFv7F39kOZQjp3_p eXQ05bRQeHfOKzNAB09cg
https://encrypted-tbn1.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcQbuOA7_oDakgZo8pVbe8lW4iHlqdogk qSCSreop8hWUXc_exgq
https://encrypted-tbn0.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcRpa5v5Tt6OMOV4hiSKELsSQMhaLVvHu 14VDuPvDtpsr1ZQ9XN7mw
https://encrypted-tbn3.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcSGPQSJobETInkfqav0mMq2a1-ucB4Az8JzzGHdGG3PC9t3q2F0mQ
https://encrypted-tbn0.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcSAhkhjCsLKKzAcU084AhYBzfgXASVNC _NAtY9MK4C7nqPDK0XE
https://encrypted-tbn1.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcRPMiW5BvAADCEE49k-8d9wJwjQcBbHhoHZkIDusxAMGSc6QZH3
http://img.rjeem.com/imgcache/2013/07/237832.jpg
http://l.yimg.com/lo/api/res/1.2/YLQos88bRy1VUOtUIxH54A--/YXBwaWQ9bWtihttp://www7.0zz0.com/2013/05/16/13/359125163.gif

الفهداوي
2015-07-06, 03:20 PM
جزاكم الله خيرا وبارك فيكم موضوع طيب

ياس
2015-07-07, 08:11 PM
بارك الله بالاخت وصايف
وبالشيخ الحبيب ابو احمد الفهداوي
بالمرور الطيب شكرا لكم

ياسمين الجزائر
2015-07-09, 03:20 AM
نعوذ بالله من الكبر و الخيلاء، أعاذنا الله جميعا منه و رحمنا من آثاره.
جزاكم الله خيرا استاذنا الكريم و بارك الله فيكم على طيب النشر .

ياس
2015-07-13, 12:03 AM
نعوذ بالله من الكبر و الخيلاء، أعاذنا الله جميعا منه و رحمنا من آثاره.


جزاكم الله خيرا استاذنا الكريم و بارك الله فيكم على طيب النشر .

شكرا للمرور الطيب
والتعليق،جزاكم الله خيرا