المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : شرح حديث { تحروا ليلة القدر }


الحياة أمل
2015-07-07, 08:30 AM
http://store2.up-00.com/2015-03/1427266894451.png


شرح حديث { تحروا ليلة القدر }

عَنْ عَائِشَةَ رضي الله عنها أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم قَالَ :
{ تَحَرَّوْا لَيْلَةَ الْقَدْرِ فِي الْوِتْرِ مِنْ الْعَشْرِ الأَوَاخِرِ }

: فيه مسائل :

:8: " تَحَرَّوا " : اطلبوا والْتَمِسُوا
وفي رواية : " تَحَيَّنُوا ليلة القَدر " أي : اطْلُبُوا حِينَها ، وهو زمانها . قاله النووي .
وفيه دليل على إخفاء ليلة القدر ؛ لأن الشيء البيِّن لا يحتاج إلى الْتِماس وتَحَرٍّ .

:8: هذا التحرّي لا يُقطَع معه بشيء ؛ لأن الوتر عند قوم يكون شِفْعًا عند آخرين . مع كون ليلة القدر تنتقل بين ليالي الوتر .

:8: " في الوتر " ، أي : مِن ليالي الوِتر ، وهي ليلة ( 21 ، 23 ، 25 ، 27 ، 29 ) .
ويدلّ عليه قوله عليه الصلاة والسلام : التمسوها في العشر الأواخر مِن رمضان ، ليلة القدر في تاسعة تَبْقَى ، في سابعة تبقى ، في خامسة تبقى . رواه البخاري .

:8: " مِنْ الْعَشْرِ الأَوَاخِرِ " ، أي : مِن رمضان ، وهذا يردّ قول مَن قال إنها تُرجى في ليالي رمضان ، وأضعف منه القول بأنها تُرجى في جميع العام ! ولعل قائل ذلك أراد الاجتهاد في القيام في جميع العام ، وفي رمضان خاصة .
ولذلك " كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يجاور في العشر الأواخر مِن رمضان ، ويقول : تَحَرّوا ليلة القدر في العشر الأواخر من رمضان " ، كما قالت عائشة رضي الله عنها .
قال ابن عبد البر : وفي هذه الأحاديث الحض على التماس ليلة القدر وطلبها بِصلاة الليل والاجتهاد بالدعاء . اهـ .

:8: لا يعني تحرّي ليلة القدر ترك البقية ؛ لأن هذا محمول على حال الضعف ، مع أن معرفة ليلة القدر لا يُمكن الجزم به .
ففي حديث ابن عمر رضي الله عنهما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : التمسوها في العشر الأواخر - يعني ليلة القدر - فإن ضَعُف أحدكم أو عَجِز فلا يُغْلَبَنّ على السبع البواقي . رواه مسلم . وأصله في الصحيحين .
قال ابن عبد البر عن هذا الحديث : والأغلب مِن قوله : " في السبع الأواخر " أنه في ذلك العام ، والله أعلم ، لئلا يَتَضَادّ مع قوله : " في العشر الأواخر " ، ويكون قوله وقد مضى من الشهر ما يُوجِب قول ذلك . اهـ .

وبالله تعالى التوفيق
عبد الرحمن بن عبد الله السحيم
:111:
http://store2.up-00.com/2015-03/1427266894542.png

العراقي
2015-07-07, 01:04 PM
جزاكم الله خيرا وبارك فيكم
شرح نافع وفي وقته
نسأل الله ان يبلغنا هذه الليلة و يتقبل منا ومنكم صالح الاعمال و أبرّها

ياس
2015-07-07, 03:40 PM
ليلة القدر هي ليلة مباركة، العمل الصالح فيها يكون ذا قدر عظيم عند الله سبحانه وتعالى يجزي به جزاءً عظيماً خيراً من العمل في ألف شهر، لذا تهوى جميع الأنفس أن تصيبها ليلة القدر. ومن العلامات التي ذكرها النبى صلى الله عليه وسلم عن كيفية معرفة ليلة القدر ما جاء:

ما أخرجه مسلم عن أبى هريرة رضى الله عن قال: تذاكرنا ليلة القدر عند رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: “يكم يذكر حين طلع القمر وهو مثل شق جفنة”، ويقول العلماء أن ذلك إشارة إلى أن ليلة القدر فى أواخر شهر رمضان لأن القمر لا يكون على الشكل الذى ذكره الرسول صلى الله عليه وسلم إلا أواخر الشهر.

والعلامة التى تأتى بعد إنقضاء ليلة القدر فهى أن تطلع الشمس فى صبيحة يومها بيضاء لا شعاع لها كما ذكر فى الحديث الذى رواه مسلم عن أبى بن كعب “فكأن الشمس يومئذ لغلبة نور تلك الليلة على ضوئها، تطلع غير ناشرة أشعتها فى نظر العيون”.



بارك الله بالاخت الفاضلة

طرح مميز ومهم وفيه تذكرة للحث على الاجتهاد حتى يمن الله
علينا ويرزقنا تلك الليلة المباركة،جزاكم الله خيرا

الحياة أمل
2015-07-08, 09:08 AM
شكر الله لكم يآكرآم المرور والتعليق
وبآرك الله فيكم أستآذ لهذه الإضآفة
بلغنآ الله وإيآكم إدرآكهآ والفوز بهآ ...~