المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مساجد الفلوجة فنادق ومعسكرات عند المركز الخبري لشبكة الإعلام العراقي والمصدر سني


مشروع عراق الفاروق
2015-07-09, 10:01 AM
http://2.bp.blogspot.com/-fHUBteedkf0/VZ4G0dF739I/AAAAAAAABho/xisFVvDZ-EY/s320/%25D9%2585%25D8%25AD%25D9%2588%2B%25D8%25A7%25D9%2 584%25D9%2581%25D9%2584%25D9%2588%25D8%25AC%25D8%2 5A9.JPG3.jpg



علماء أهل السنة والجماعة: مساجد الفلوجة لم تعد مقدسة
أربيل/ المركز الخبري لشبكة الاعلام العراقي (IMN)- أكد مجلس علماء أهل السنة والجماعة الذي مقره في أربيل أن مساجد مدينة الفلوجة فقدت وظيفتها العبادية ولم تعد لها أي قدسية، لأنها تحولت الى معسكرات للتدريب في النهار وفنادق للسعوديين الدواعش في الليل.

وقال الأمين العام لمجلس علماء السنة والجماعة قاسم العزاوي لمراسل(IMN) ” لم تعد لمساجد الفلوجة تلك القدسية التي في اذهاننا، لأنها تحولت الى محاكم للاقتصاص من الفقراء والمساكين ومعسكرات لتدريب الأطفال في النهار، أما في الليل فباتت فنادق للسعوديين والمغاربة والمصريين الذين تطوعوا مع داعش “.

واضاف العزاوي” نحن نرفض أن يتخذ من المساجد وظيفة غير وظيفة دور العبادة، أما في ظل وظيفتها الحالية فإنها لم تعد لها أي قدسية”.

وأشار الى أن” أمام أهل السنة فرصة ذهبية في إعلان البراءة من الفكر الداعشي الذي يتهمهم فيه البعض من خلال رفض تصرفات عصابات داعش الارهابية”.

واحتلت عصابات داعش الارهابية أغلب المساجد في الفلوجة وحولتها الى أماكن للتدريب على صناعة العبوات الناسفة وقتال الشوارع.

من: احمد ستار/ بتاريخ 3/7/2015


(هذا الخبر الخطير تنبه له علماء سنة العراق ومشائخهم وبعد البحث تبين أنه خبر كاذب جملةً وتفصيلاً حيث لا وجود لأمين عام مجلس علماء السنة والجماعة ، ولا وجود لشيخ سني يسمى ( قاسم العزاوي ) ، والمقالة بنصها أدناه بعنوان

مشايخ يحذرون من عمائم سنية وهمية يخترعها الإعلام الشيعي


بغداد ـ القدس العربي ـ من أمير العبيدي ـ أجمع عدد من العلماء والمشايخ السنة في العراق على عدم معرفتهم بجهة قامت مؤخراً بإصدار بيانات باسم “مجلس اهل السنة والجماعة” وبررت فيها مشروعية قصف المساجد، فيما أكد محلل سياسي أن الإعلام الشيعي اخترع الكثير من الشخصيات والجهات الوهمية التي يريد من خلالها تمرير بيانات ومواقف مؤيدة لميليشيا الحشد الشعبي.

ونقل المركز الاخباري التابع للقناة العراقية الرسمية عن الأمين العام لمجلس علماء أهل السنة والجماعة قاسم العزاوي قوله: “إن مساجد مدينة الفلوجة فقدت وظيفتها العبادية ولم تعد لها اي قدسية”، في إشارة لتبرير شرعية قصفها من قبل الجيش والحشد والطيران الامريكي.

ونفى مسؤول العلاقات والاعلام في المجمع الفقهي العراقي الشيخ مصطفى البياتي معرفته أو سماعه بوجود مجلس باسم علماء أهل السنة والجماعة أو شيخ يدعى قاسم العزاوي.

وأضاف البياتي في تصريح خاص لــ”القدس العربي” لو كان هناك وجود حقيقي لمثل هذا المجلس لعرفنا المشايخ الداخلين في تأسيسه، ولكننا لم نسمع بهذا الشيء من قبل.

وفي السياق أكد الناطق باسم الحراك الشعبي في العراق الشيخ محمد طه حمدون عدم معرفته بوجود مثل هذا المجلس، معرباً عن اعتقاده بأنه جهة وهمية تم تأسيسها لتمرير بعض المواقف والبيانات ضمن حملة ممنهجة بهذا الاتجاه.

وبين الشيخ الحمدون في حديث خاص لــ”عربي 21″ أن الجهات السنية معروفة ووممثلة بمشايخ وعلماء مشهورين سواء كانوا في مجلس العلماء، أو المجمع الفقهي، أو هيئة علماء المسلمين، مستدركاً بأنه لم يسمع بشيخ يدعى قاسم العزاوي أو مجلس علماء آل السنة والجماعة.

ورأى الحمدون أن اختلاق مثل هذه الجهات والشخصيات يأتي في سياق حملة إعلامية ممنهجة لاستهداف العمامة السنية والاساءة لها، متهماً السائرون في ركب قاسم سليماني والمشروع الايراني بالاشراف على إدارة هذه الحملة وتنفيذها.

وكانت العديد من وكلات الانباء والقنوات الشيعية قد تداولت مؤخراً تصريح للأمين العام لمجلس علماء أهل السنة والجماعة قاسم العزاوي نفى فيه قيام ميليشيا الحشد الشعبي بإحراق المساجد السنية في مدينة بيجي شمال بغداد، مؤكداً أن المعلومات المتوفرة لديه تشير إلى محافظة قوات الحشد على المساجد السنية ومنازل المواطنين.

من جهته أوضح المحلل السياسي عدنان الحاج أن أسلوب اختراع الجهات والشخصيات الوهمية ليس بجديد، ويتم استخدامه منذ فترة في العراق، لافتاً إلى أن منظومة الحشد الشيعي باتت تستخدمه بكثرة في الفترة الأخيرة، وخصوصاً لتبرير ممارساتها في المناطق السنية.

وأشار الحاج في تصريح لــ”القدس العربي” أن هذا الأسلوب كان مستخدماً في مواقع التواصل الاجتماعي والقنوات والوكالات التابعة للأحزاب، ولكن التطور الخطير أنه بات يستعمل من قبل الوكالة الاخبارية التابعة للقناة الرسمية في العراق، والممولة من المال العام، مبيناً أن هذا المنحى من شأنه ان ينسف أي مصداقية لوسائل الاعلام المحلي.

ويحتوي الموقع الاخباري التابع للقناة الرسمية في العراق العديد من البيانات المنقولة حرفياً عن المجلس المذكور والذي لا يوجد له أي عنوان، أو موقع الكتروني، أو شخصيات معروفة أو رقم هاتف يمكن الاتصال به.


ـــــــــــــــــــــــــــ



يجدر الإشارة أن المصدر هو الإعلام الحكومي الشيعي المليشياوي الكاذب بهيئته الرسمية الذي يحمل راية الثارات الصفوية المعروفة من صنع فارس البويهيين ، وذاته من يدعمه ساسة العراق المحتل شيعة المراجع بحملتهم التي تدعو لحرق الفلوجة ومحوها من الخارطة ووصفها رأس الأفعى ، وكل هذا الحقد المتوارث بحجة الحرب على داعش ، تلك الشماعة التي طبل لها العرب وسارعوا في صب حممهم على سنة العراق وأصل الجهاد . قاتلهم الله أنى يؤفكون

http://4.bp.blogspot.com/-U0-bpkpxOtA/VZ4GY4A0KtI/AAAAAAAABhY/cUVg6Kj01XQ/s400/%25D8%25B4%25D8%25A8%25D9%2583%25D8%25A9%2B%25D8%2 5A7%25D9%2584%25D8%25A5%25D8%25B9%25D9%2584%25D8%2 5A7%25D9%2585%2B%25D8%25A7%25D9%2584%25D8%25B9%25D 8%25B1%25D8%25A7%25D9%2582%25D9%258A.JPG

المركز الخبري لشبكة الإعلام العراقي (IMN)

من أخبارها المسيسة الكاذبة كعينة تبين النهج الصفوي الواضح في الحرب على أهل السنة مع تلميع وجع الحشد الجحشي ومليشيات الإرهاب بأخبار كاذبة وصور ما زلنا ننشر ما نعثر عليه ، وجميعها من احمد ستار/ الناشر شيعي وكذلك باقي المنتسبين في الهيئة الصفوية :

وقال عضو مجلس أعيان صلاح الدين صالح وهان العجيلي لـ(IMN) إن “الحشد الشعبي لم يحرق المساجد في مركز قضاء بيجي، بل على العكس يتعامل مع دور العبادة والأماكن العامة بعناية شديدة”.

من: أحمد ستار، تحرير: مشتاق الفيلي،نشر: أحلام جداح

بغداد/المركز الخبري لشبكة الإعلام العراقي (IMN) - رحب مجلس أعيان صلاح الدين بقرار قيادة الحشد الشعبي استئناف المشاركة في عمليات تحرير صلاح الدين.

وقال عضو المجلس محمد شاهين العبيدي لمراسل (IMN) إن "مشاركة قوات الحشد الشعبي في هذه المرحلة ستسهم في تقليص تواجد الدواعش".
بغداد/ المركز الخبري لشبكة الإعلام العراقي(IMN) - قال مجلس أعيان صلاح الدين، إن الجيش الاميركي ليس له الحق في التحدث عن مشاركة قوات الحشد الشعبي من عدمها في عملية تحرير تكريت.

وقال عضو المجلس الشيخ طاهر النصيراوي لـ IMN) ) ، أننا "نستغرب من التدخل الأميركي بشان قوات الحشد الشعبي، وموقفها من عمليات تحرير تكريت ومحاولة سلب جهودها وجهود القوات الأمنية وأبناء العشائر والحركات المنتفضة ضد داعش".

وقال عضو مجلس اعيان الموصل إبراهيم الطائي لــ(IMN) إن “عصابات داعش الارهابية أجبرت ٤٠ امراة على الزواج من عناصرها الأجانب”.
ــــــــــــــــــــــ

بعد البحث لم أجد أي أثر لمجالس أعيان نينوى أو صلاح الدين أو أي أسم ضمن أعلام الشيعة الكاذب
نتساءل : هل للإرهاب الصفوي الشيعي أن يتمدد لولا رؤوس السنة المنبطحة العميلة التي عميت بصائرها بمال الدنيا وسلطة مراكزها المتأرجحة؟
الجواب : طبعاً لا، فلولا هؤلاء ما دام الاحتلالين ولا جرت أنهر أهل السنة أنهاراً وملا تسارع التشيع العفن بقذارته إلى مدننا ، وهيهات أن يطول الفجر . أقرأوا بعض الأسماء وعلى أي أثر يسيرون قبحهم الله :

دعا النائب عن محافظة صلاح الدين واحد شيوخ عشائرها شعلان الكريم ، السبت، الحكومة العراقية ومجلس النواب بدعم تشكيل مجلس الاعيان والحكماء في العراق ، الذي دعا اليه المرجع الديني الشيخ محمد اليعقوبي.

وانطلقت في بغداد ، السبت ، اعمال المؤتمر العشائري برعاية حزب الفضيلة الاسلامي للمطالبة بتشكيل مجلس الاعيان والحكماء في العراق .

الله المستعان ومنه النصر



*
http://center-imn.net/1/?p=18324