المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : تقبل الله منا ومنكم | أبيات


الحياة أمل
2015-07-20, 06:35 AM
http://store2.up-00.com/2015-03/1427266894451.png

القلبُ فاضَ شُعوراً ** والشعرُ في النَّفسِ جَالا
فجئتُ أَبعثُ بينَ ال ** أحبابِ هذا المَقالا:
تقبَّلَ اللهُ منَّا ** وَمنكمُ الأَعمالا
وكلَّ عامٍ وأنتُمْ ** في الناسِ أَبهى جَمالا
وحقَّقَ اللهُ منَّا ** بجُودهِ الآمالا
وأَصلحَ الحالَ حتَّى ** نكونَ أَصلحَ بَالا
وفرَّجَ اللهُ عنَّا ** وعنكمُ الأَهوالا
وزادَكُم قُرُباتٍ ** وزادَكُمْ إقبالا
ما العِيدُ إلاَّ لقَومٍ ** للهِ سارُوا عِجالا
الذنبُ قيدٌ ثقيلٌ ** لِذَا غدَونا ثِقالا
فهل نحطِّمُ هذي ال ** قُيودَ والأَغلالا؟
وَهل نقولُ إذا ما ** إبليسُ وَسوسَ: لا لا؟
وهل نحقِّقُ يوماً ** مِن ضَعفِنا استِقلالا؟
يا عيدُ، باللهِ أَقصِرْ ** مِن همِّنا ما تعالى
وعُد علَينا بعَزمٍ ** يُعيدُنا أَبطالا
لِنَملأَ الأرضَ حُبًّا ** ورَوعةً وَجَلالا
ونُسمِعَ الناسَ لَحناً ** عذبَ الشعورِ حَلالا
نحنُ الذينَ لَدَينا ** دِينٌ تَناهى كَمالا
ما بالُنا اليومَ صِرنا ** مِن أَسوَأِ الناسِ حَالا؟!
بلادُنا تَتهاوى ** وضَعفُنا يَتوالى
والقتلُ يحصُدُ مِنَّا ال ** كِبارَ والأَطفالا
وما بَنَيناهُ أَمسى ** بسَعيِنا أَطلالا
وغيرُنا في ارتقاءٍ ** علماً ودِنياً وَمالا
يا عيدُ، باللهِ هَل مِن ** عيدٍ أجلَّ مَآلا؟
هل توبةٌ، هل رجوعٌ ** هل نُصلحُ الأَفعالا؟
والناسُ مِن قبلُ قالوا ** - إذا وَعَينا مقالا -:
يا غافلونَ، أَفيقوا ** إنَّ اللَّياليْ حَبالى.

د. عبدالحكيم الأنيس

:111:
http://store2.up-00.com/2015-03/1427266894542.png

ياس
2015-07-21, 01:53 AM
وتقبل الله منكم ماتقربتم اليه من طاعة
واعزكم الله بدينه،قصيدة جميلة
جزاكم الله خيرا

وصايف
2015-07-21, 08:53 AM
http://upload.z4ar.com/files/53187.jpg