المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : شرح حديث { قاضيان في النار وقاضي في الجنة }


الحياة أمل
2015-07-20, 07:44 AM
http://store2.up-00.com/2015-03/1427266894451.png

شرح حديث { قاضيان في النار وقاضي في الجنة }
الشيخ عبدالعزيز الطريفي

WIDTH=720 HEIGHT=400

الرآبط الأمين
http://www.safeshare.tv/w/NQPuHoPzDJ (http://www.safeshare.tv/w/NQPuHoPzDJ)

:111:
http://store2.up-00.com/2015-03/1427266894542.png

العراقي
2015-07-20, 01:48 PM
احسن الله اليكم وبارك فيكم

فما هو حال اغلب القضاة في بلدي اليوم
الذين يوقعون على اعدام 7000 (سبعة الاف) رجل معتقل من اهل السنة دفعة واحدة ؟

الحياة أمل
2015-07-20, 10:59 PM
الله المستعآن ! وإليه المشتكى !
شكرآ لكم مديرنآ للمرور والتعليق ...~

ياس
2015-09-09, 05:10 PM
خلاصة القول أن الحديث لا يعني أن ثلث القضاة في الجنة..
بل قد يكون كلهم في النار إلا واحدا فقط.. يدخل الجنة..
وصدق رسول الله صلى الله عليه وسلم..
والله اعلم…
بارك الله فيكم ونفع بكم.

الفهداوي
2015-09-09, 06:42 PM
جزاكم الله خيرا نقل مهم وهناك كلام للامام الشوكاني رحمه الله انقله هنا لعموم الفائدة
قال الإمام الشوكاني -رحمه الله - :

فيا أيها القاضي المقلد أخبرنا أي القضاة الثلاثة أنت الذين قال فيهم رسول الله صلى الله عليه وسلم القضاة ثلاثة قاضيان في النار وقاض في الجنة فالقاضيان اللذان في النار قاض قضى بغير الحق وقاض قضى بالحق وهو لا يعلم أنه الحق والذي في الجنة قاض قضى بالحق وهو يعلم أنه الحق فبالله عليك هل قضيت بالحق وأنت تعلم أنه الحق إن قلت نعم فأنت وسائر أهل العلم يشهدون بأنك كاذب لأنك معترف بأنك لا تعلم بالحق وكذلك سائر الناس يحكمون عليك بهذا من غير فرق بين مجتهد ومقلد وإن قلت إنك قضيت بما قاله إمامك ولا تدري أحق هو أم باطل كما هو شأن كل مقلد على وجه الأرض فأنت بإقرارك هذا أحد رجلين إما قضيت بالحق وأنت لا تعلم بأنه الحق أو قضيت بغير الحق لأن ذلك الحكم الذي حكمت به هو لا يخلو عن أحد الأمرين إما أن يكون حقا وإما أن يكون غير حق وعلى كلا التقديرين فأنت من قضاة النار بنص المختار وهذا ما أظن بتردد فيه أحد من أهل الفهم بأمرين أحدهما أن النبي صلى الله عليه وسلم
قد جعل القضاة ثلاثة وبين صفة كل واحد منهم بيانا يفهمه المقصر والكامل والعالم والجاهل الثاني أن المقلد لا يدعي أنه يعلم بما هو حق من كلام إمامه ولا بما هو باطل بل يقر على نفسه أنه يقبل قول الغير ولا يطالبه بحجة ويقر على نفسه أنه لا يعقل الحجة إذا جاءته فأفاد هذا أنه حكم بشيء لا يدري ما هو فإن وافق الحق فهو الذي قضى بغير علم وإن لم يوافق فهو الذي قضى بغير الحق وهذان هما القاضيان اللذان في النار فالقاضي المقلد على كلتا حالتيه يتقلب في نار جهنم ) أنتهى