المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : قيمة الحب الصادق


الفهداوي
2015-08-09, 12:58 AM
ونحن في زمان أضحى الحب فيه سلعة تُباعُ وتشرى، وليت الثمن الذي يدفعه الشاري
للبائع يزيد من قيمتها إذا قلّت في السوق كغيرها من السلع، أي حين يصير الطلبُ أكثرَ من
العَرْض، بل لقد أقدم على سَوْمِها الفقيرُ المُعْدَمُ، والشراة والبائعون صاروا فيها من الزاهدين
، أما البائع فقد سَئمها لقلة من يسومها أو يطلبها، وأما الشاري فقد اغتنى عنها بأحسن
منها عنده ..
:15::15::15:
أصدق الحب واوفاه ما كان خالصا صادقا لله ولخلق الله



اhttp://www10.0zz0.com/2015/08/08/23/784586744.jpg

ياسمين الجزائر
2015-08-09, 02:06 AM
زار رجل أخا له في قرية , فأرصد الله له ملكا على مدرجته ,
فقال : أين تريد ؟
قال : أخا لي في هذه القرية ,
فقال : هل له عليك من نعمة تربها ؟
قال : لا إلا أني أحبه في الله ,
قال : فإني رسول الله إليك أن الله أحبك كما أحببته .


( رواه مسلم 2576)


الحب في الله و البغض في الله من أوثق عرى الايمان


أحبك الله شيخي


و جعلنا الله و اياكم ممن يحب و يوالي في الله و يبغض و يعادي في الله



جزاكم الله خيرا

فجر الإنتصار
2015-08-09, 11:48 AM
عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم ( إن الله يقول يوم القيامة : أين المتحابون بجلالي ؟ اليوم أظلهم في ظلي يوم لا ظلَّ إلا ظلِّي ) رواه مسلم

فالله اسأل ان يظلك بظله يوم لا ظل الا ظله

لا فرقكم ربي عن من تحبون شيخنا
جزاكم الله خيرا

الحياة أمل
2015-08-09, 02:31 PM
وإن عزّ اللقآء في الدنيآ ولم يُكتب الاجتمآع .. فلآ أقلّ من دعوة في ظهر الغيب !
ففي صحيح مسلم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:
" دعوة المرء المسلم لأخيه بظهر الغيب مستجابة عند رأسه ملك موكل
كلما دعا لأخيه بخير قال الملك الموكل به: آمين ولك بمثل ".
بآرك الرحمن فيكم شيخنآ ورفع قدركم ...~

الفهداوي
2015-08-21, 01:25 AM
جزاكم الله خيرا على المرور الكريم

ـآليآسمين
2015-08-21, 04:06 PM
قال بعضهم :
وأحبب لحبّ الله من كان مؤمنــــا .,. و أبغض لبغض الله أهل التّمرّد
وما الدين إلا الحبّ و البغض و الولا .,.كذاك البرا من كل غاو و معتدى

:111:
و قال ابن القيم رحمه الله :
من أحبّ شيئا سوى الله ، و لم تكن محبته له لله ، و لا لكونه معينا له على طاعة الله ،
عذب به في الدنيا قبل اللقاء كما قيل :
أنت القتيل بكل من أحببته *** فاختر لنفسك في الهوى من تصطفي
::
جزاكمـ الله خيرا شيخنا
:111:

الفهداوي
2015-08-21, 04:24 PM
قد تنمو الصداقة النظيفة لتصبح حباً ، ولكن الحب لا يتراجع ليصبح صداقة.
هكذا هي الاخوة الحقيقية

جزاكم الله خيرا على كرم مروركم

أسد السنة
2015-11-20, 10:50 PM
============== =====

أتمنــــى لكـ من القلب .. إبداعـــاً يصل بكـ إلى النجـــوم ..

سطرت لنا أجمل معانى الحب

بتلك الردود الشيقة التي تأخذنا

إلى أعماق البحار دون خوف

بل بلذة غريبة ورائعة

دمت لنا ودام قلمك


============= ========