المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : قصيدة رائعه بحق السيده فاطمة الزهراء -رضي الله عنها -


العراقي
2013-01-01, 01:56 PM
السلام عليكم ,,
قصيده للشاعر الباكستاني محمد إقبال في مدح
بضعة النبي صلى الله عليه وسلم وسيدة نساء العالمين فاطمه بنت نبينا زوجة علي بن ابي طالب وأم الحسن والحسين رضي الله عنهم أجمعين وأرضاهم
وعليهم السلام
\\
المجد يشرق من ثلاث مطالع *** في مــهد فاطمة فما اعلاها
هي بنت من؟ هي زوج من؟ هي ام من؟ *** من ذا يداني في الفخار اباها
هي ومضة من نور عين المصطفى *** هادي الشعوب اذا تروم هداها
هو رحمة للعالمين وكعبة الآ *** مال في الدنيا وفي آخراها
من ايقظ الفطر النيام بروحه *** وكأنه بعد البلى احياها
وأعاد تاريخ الحياة جديدة *** مثل العرائس من جديد حلاها
ولزوج فاطمة بسورة(هل أتى) *** تاج يفوق الشمس عند ضحاها
أسد بحصن الله يرمي المشكلات *** بصقيل يمحو سطور دجاها
ايوانه كوخ وكنز ثرائه*** سيف غدى بيمينه تياها
في روض فاطمة نما غصنان لم *** ينجبهما في النيرات سواها
فأمير قافلة الجهاد وقطب دائرة *** الوئام والاتحاد ابناها
حسن الذي صان الجماعة بعدما *** أمسى تفرقها يحل عراها
ترك الخلافه ثم اصبح في الديار *** امام الفتها وحسن علاها
وحسين في الابرار والاحرارما *** أزكى شمائله وما أنداها
فتعلموا دين اليقين من الحسين *** اذا الحوادث اظمات بلظاها
وتعلموا حرية الايمان من *** صبر الحسين وقد اجاب نداها
الامهات يلدن للشمس ضياء *** وللجواهر حسنها وصفاها
ما سيرة الابناء الا الامهات *** فهم اذا بلغوا الرقي صداها
هي أسوة للامهات وقدوة *** يترسم القمر المنير خطاها
لما شكا المحتاج خلف رحابها *** رقت لتلك النفس في شكواها
جادت لتنقذه برهن خمارها *** يا سحب اين نداك من جدواها
نور تهاب النار قدس جلاله *** زمنى الكواكب ان تنال ضياها
جعلت من الصبر الجميل غذائها *** ورأت رضا الزوج الكريم رضاها
فمها يرتل آى ربك بينما *** يدها تدير على الشعير رحاها
بلت وسادتها لآليء دمعها *** من طول خشيتها وتقواها
جبريل نحو العرش يرفع دمعها *** كالطل يروي في الجنان رباها
لولا وقوفي عند أمر المصطفى *** وحدود شرعته ونحن فداها
لمضيت للتطواف حول ضريحها *** وغمرت بالقبلات طيب ثراها




قال أحدهم:

مجد تقاصر دونه العلياء ..... وعلا تمنت مثله الجوزاء
ناديت شعري كي يدون فخرها ..... فأجاب: ماذا يصنع الشعراء؟؟
هذا مقام لا القريض يناله ..... حمدا ولا يسمو له الأدباء
أتريدني أن استثير قريحتي ..... في ذكرها ... ما الماجدون سواء
هي أم من بل زوج من بل بنت من ..... لا تعجبن حشدت لها الآلاء
هي بنت من زكت الشموس بنوره ..... وأجل من سعدت به الغبراء
هي زوج من أحيا الحقيقة سيفه ..... وله بخيبر همة قعساء
هي أم من ورثوا المكارم كلها ..... أصل السيادة كلهم عظماء
ورثت خديجة وازدهت بالمصطفى ..... من مثله إن يذكر الآباء
وأتت بسبطي أحمد وبزينب ..... وبأم كلثوم : هم الأبناء
بنت النبي وحبه وجماله ..... في وجهها متألق وضاء
ولها بروعة سمته وكماله ..... وجلاله في الناظرين بهاء
هي صورة منه بكل خلاله ..... قد جللتها عفة و حياء
كم جاهدت في الله وهي صغيرة ..... منذ الطفولة يعرف النجباء
لهفي عليك وقد أساء سفيههم .... بسلا الجزور وحوله الغوغاء
فمضيت أنت لترفعيه أبية .... رغم الطفولة ابلس الجهلاء
وأزلت عن ظهر النبي أذاهم .... إذ أحجم الجبنـاء والبسلاء
يابنت أكرم والد.. فـي حجره .... أنتم نجوم المجد وهو سماء
بر رحيم بالحنان يسوسكم .... ومع الحنان بشاشة وصفاء

الحياة أمل
2013-01-01, 09:15 PM
صلى الله على نبينآ وسلم تسليماً كثيراً
ورضي الله عنهآ وعن زوجهآ
بآرك الله فيكم على جميل النقل
...]