المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الاعتكاف الأعظم


الفهداوي
2015-09-04, 09:24 PM
( لما كان صلاح القلب واستقامته على طريق سيره إلى الله تعالى متوقفاً على جمعيته على الله ولمِّ شعثه بإقباله بالكلية على الله تعالى، شُرع الاعتكاف، الذي مقصوده وروحه، عكوف القلب على الله تعالى وجمعيته عليه، والخلوة به، والانقطاع عن الاشتغال بالخلق والاشتغال به وحده سبحانه، بحيث يصير ذكره والإقبال عليه في محل هموم القلب وخطراته، فيستولي عليه بدلها ويصير الهم كله به، والخطرات كلها بذكره، والتفكر في تحصيل مراضيه وما يقرب منه، فيصير أنسه بالله، بدلاً عن أنسه بالخلق، فيعده بذلك لأنسه به يوم الوحشة في القبور، حين لا أنيس له ولا ما يفرح به سواه.
فهذا مقصود الاعتكاف الأعظم )
قاله ابن القيم ـ رحمه الله ـ.

فجر الإنتصار
2015-09-06, 07:46 PM
ما أحوجنا الى أن نخلو بانفسنا في بعض الاوقات
ونركن الى زاوية الفكر والتأمل والذكر

نتأمل حالنا فنصلحه
نتأمل نعمة الله فنحمده ونشكره على عطاءه الجزيل والوفير
مااحوجنا الى ان نخلد الى محراب الايمان لنجدد ايماننا بربنا ..
أحسنتم الطرح شيخنا المفضال بارك الله فيكم ووفقكم

ورحم الله ابن القيم

الحياة أمل
2015-09-06, 11:22 PM
نحتاج الوقوف للحظات في محراب المحاسبة والتأمل والمراجعة،
وهذا هو المقصد من الاعتكاف، فمن لم يستطع إقامة هذه السُّنَّة في المسجد،
فليقم مقصدها في نفسه وقلبه
عن عقبة بن عامر الجهني، قال: قلت: يا رسول الله، ما النجاة ؟
قال: ((امْلِك عليك لسانك، ولْيَسَعْك بيتك، وابكِ على خطيئتك))

أحسن الله إليكم شيخنآ على الطرح الهآدف
دُمتم موفقين لكل خير ...~

الفهداوي
2015-09-07, 10:58 PM
ما أحوجنا الى أن نخلو بانفسنا في بعض الاوقات
ونركن الى زاوية الفكر والتأمل والذكر

نتأمل حالنا فنصلحه
نتأمل نعمة الله فنحمده ونشكره على عطاءه الجزيل والوفير
مااحوجنا الى ان نخلد الى محراب الايمان لنجدد ايماننا بربنا ..
أحسنتم الطرح شيخنا المفضال بارك الله فيكم ووفقكم

ورحم الله ابن القيم


جزاكم الله خيرا وبارك فيكم على كرم مروركم
لا حرمكم الاجر

الفهداوي
2015-09-07, 11:00 PM
نحتاج الوقوف للحظات في محراب المحاسبة والتأمل والمراجعة،
وهذا هو المقصد من الاعتكاف، فمن لم يستطع إقامة هذه السُّنَّة في المسجد،
فليقم مقصدها في نفسه وقلبه
عن عقبة بن عامر الجهني، قال: قلت: يا رسول الله، ما النجاة ؟
قال: ((امْلِك عليك لسانك، ولْيَسَعْك بيتك، وابكِ على خطيئتك))

أحسن الله إليكم شيخنآ على الطرح الهآدف
دُمتم موفقين لكل خير ...~


شكر الله لكم طيب مرورركم وفضل اضافتكم الطيبة
لاحرمكم الرحمن الاجر

ياس
2015-09-08, 10:55 PM
بارك الله فيكم شيخنا وحفظكم الرحمن