المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : من تعظيم الله تعالى للمساجد نهى عن أشياء أن لا تفعل في المساجد !


ـآليآسمين
2015-09-04, 09:26 PM
المساجد هي مكان اجتماع المسلمين لعبادتهم وطاعتهم وذكر ربهم ، ولهذا أمر الله تعالى
بتعظيمها وتشريفها فقال : ( فِي بُيُوتٍ أَذِنَ اللَّهُ أَنْ تُرْفَعَ وَيُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ يُسَبِّحُ لَهُ فِيهَا بِالْغُدُوِّ وَالْآصَالِ
رِجَالٌ لَا تُلْهِيهِمْ تِجَارَةٌ وَلَا بَيْعٌ عَنْ
ذِكْرِ اللَّهِ وَإِقَامِ الصَّلَاةِ وَإِيتَاءِ الزَّكَاةِ يَخَافُونَ يَوْمًا تَتَقَلَّبُ فِيهِ الْقُلُوبُ
وَالْأَبْصَارُ ) سورة النور [ 36-37 ]
ومن تعظيم الله تعالى للمساجد شرع لها أحكاما تخصها ، ونهى عن أشياء
أن لا تفعل في المساجد ، ومن ذلك :
1. نِشدان الضالة ، أي : رفع الصوت بالسؤال عن الشيء الضائع ، قال
النبي صلى الله عليه وسلم ( مَنْ سَمِعَ رَجُلًا يَنْشُدُ ضَالَّةً فِي الْمَسْجِدِ فَلْيَقُلْ :
لَا رَدَّهَا اللهُ عَلَيْكَ ، فَإِنَّ الْمَسَاجِدَ لَمْ تُبْنَ لِهَذَا ) رواه مسلم (568) .
ومعنى النِشدان : رفع الصوت .
قال الأصمعي : " في كل شيء رفعت به صوتك , فقد أنشدت ، ضالة كانت
أو غيرها " .انتهى من " شرح سنن ابن ماجه لمغلطاي " (1/1279).
فإن سأل عن الشيء دون رفع صوت , كأن يسأل من حوله أو يسأل الإمام
بصوت منخفض : فلا بأس بذلك .
:111:
2. البيع والشراء في المسجد .
قال النبي صلى الله عليه وسلم : ( إِذَا رَأَيْتُمْ مَنْ يَبِيعُ أَوْ يَبْتَاعُ فِي المَسْجِدِ،
فَقُولُوا: لَا أَرْبَحَ اللَّهُ تِجَارَتَكَ ) رواه الترمذي (1321) وصححه الألباني .
:111:
3. ومن ذلك تناشد الأشعار , فإن النبي صلى الله عليه وسلم ( نَهَى عَنْ
تَنَاشُدِ الْأَشْعَارِ فِي الْمَسْجِدِ ) رواه النسائي (415) وحسنه الألباني .
ومعناه : أن ينشد رجل ويجيبه آخر , وهذه صورة توحي أن المسجد تحول
إلى منتدى أدبي ، استبدلت فيه الأشعار بالذكر والقرآن .
:111:
4. الحديث في أمر الدنيا ، بحيث يكون هو غالب شأنهم ، مع ما يصحبه
من التشويش ، واللغط ، ورفع الصوت ، حتى يصير المسجد بذلك كأنه
منتدى لأحاديث الدنيا , فإن المساجد لم تبن لذلك .
:111:
5- رفع الصوت في المسجد عموماً , ولو بقراءة قرآن أو الذكر ، إذا كان
يشوش على الحاضرين في المسجد , إلا ما رخص الشرع برفع الصوت فيه ،
كالأذان والصلاة الجهرية والخطبة , ونحو ذلك .
وفي الحديث : ( وَإِيَّاكُمْ وَهَيْشَاتِ الْأَسْوَاقِ [يعني : في المساجد] ) رواه مسلم (432) .

باختصار من الإسلام سؤال وجواب
http://im47.gulfup.com/jPmJNb.png

فجر الإنتصار
2015-09-09, 08:03 AM
جزاكِ الله خيراً ووفقكِ ياسميننا على طرحك الهادف
وفقك ربي وأحسن اليك

الحياة أمل
2015-09-09, 10:37 PM
المسآجد هي أحب البقآع إلى الله سبحانه وتعالى
ولذلك لآ بد من تعظيمهآ واحترامهآ قولآ وفعلآ وعمآرتهآ بطآعة الله جل وعلآ

بآرك الرحمن فيك يآ طيبة للنقل القيّم ...~