المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : لا صحة لآية الولاية عند الشيعة


الحياة أمل
2015-09-11, 01:02 AM
http://store2.up-00.com/2015-03/1427266894451.png

لقد وقع نقاش حاد بيني و بين صديق حول ما جاء في القرآن حول ما يسميه الشيعة بآية الولاية .
من فضلكم أنيروني فأنا سني ولا أؤمن بما يقوله الشيعة .

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه، وبعد:
فإن الله - عز وجل - قد تكفّل بحفظ القرآن الكريم، فقال –سبحانه-: "إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ" ( الحجر:9 )، وآية الولاية المذكورة في السؤال ليست من القرآن فمن اعتقد عدم صحة حفظ القرآن من الإسقاط فهو كافر، وكذا من اعتقد ما ليس من القرآن أنه منه فهو كافر أيضاً.
قال ابن تيمية: "من زعم أن القرآن نقص منه آيات وكتمت فلا خلاف في كفرهم" (الصارم المسلول ص 586).
وننصح السائل بمراجعة كتاب الشيعة والقرآن لإحسان ظهير، وكتاب أصول مذهب الشيعة الإمامية لناصر القفاري، ورسالة الخطوط العريضة لمحب الدين الخطيب.
وبالله التوفيق.

فضيلة الشيخ د. عبدالعزيز العبداللطيف
:111:
http://store2.up-00.com/2015-03/1427266894542.png

ياس
2015-09-11, 02:55 PM
آية الولاية المزعومة التي تدعيها الشيعة في انها دليل امامة علي رضي الله عنه هي قول الله تبارك وتعالى: ﴿إِنَّمَا وَلِيُّكُمُ اللّهُ وَرَسُولُهُ وَالَّذِينَ آمَنُواْ الَّذِينَ يُقِيمُونَ الصَّلاَةَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَهُمْ رَاكِعُونَ﴾ [المائدة: 55].
يستدلون بهذه الآية على إمامة علي رضي الله عنه وأرضاه قبل أبي بكر وقبل عمر وقبل عثمان.
وجه الدلالة ليس في هذه الآية وإنما في سبب نزول هذه الآية, فالآية إذا كما ترون عامة يقول الله فيها: ﴿إِنَّمَا وَلِيُّكُمُ اللّهُ وَرَسُولُهُ وَالَّذِينَ آمَنُواْ الَّذِينَ يُقِيمُونَ الصَّلاَةَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَهُمْ رَاكِعُونَ﴾، لا ذكر فيها أبداً لعلي رضي الله عنه، ولا ذكر فيها لأحد من أصحاب النبي صلوات الله وسلامه عليه, إنما تذكر ﴿إِنَّمَا وَلِيُّكُمُ اللّهُ وَرَسُولُهُ وَالَّذِينَ آمَنُواْ الَّذِينَ يُقِيمُونَ الصَّلاَةَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَهُمْ رَاكِعُونَ﴾.



وقد وضع بعض الكذابين حديثاً مفترىً أنَّ هذه الآية نزلت في "علي" لما تصدق بخاتمه في الصلاة!! وهذا كذبٌ بإجماعِ أهل العلم بالنقل.

يقول الإمام ابن كثير في تفسيره لهذه الآية الكريمة وبعد أن ذكر بعض أحاديث التي تذكر أن علياً تصدق بخاتمه قال: "وليس يصح شيء منها بالكلية لضعف أسانيدها وجهالة رجالها" [تفسير ابن كثير جـ 2 ص (598)] فهذا قول إمام من كبار المفسرين يعرض أسانيد تلك الروايات ويفندها, وهذا دليل قاطع على عدم وجود ذلك الإجماع المزعوم.
ولوا تنزلنا واتفقنا انها في علي رضي الله عنه !!
فاين الدليل على امامة الحسن والحسين وبقية الاثني عشر؟
بالاضافة ان حصرها في علي رضي الله عنه منعت من تعديها للغير وبذلك ابطلت امامة من بعده.


والكلام يطول كثيرا في هذا المجال...ولكن!!
ذو العقل يشقى في النعيم بعقله***واخو الجهالة في الشقاوة ينعم.


بارك الله بالاخت المباركة الحياة امل وفقكم الله للخير،
والسداد في قول الحق.

الحياة أمل
2015-09-11, 04:36 PM
بآرك الله فيكم أستآذ على المرور والإضآفة النآفعة
كتب ربي أجركم ونفع بكم ...~