المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم هو خاتم الأنبياء والرسل


عبدالله الأحد
2015-09-16, 05:41 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله
اختلف العلماء رحمهم الله في الفرق بين النبي والرسول ، وجمهور العلماء على أن النبي هو من أوحي إليه من الله ولم يؤمر بالتبليغ ، والرسول هو من أوحي إليه وأُمر بالتبليغ .
ولكن .. مع هذا الاختلاف فإنهم اتفقوا على أن الرسول أفضل من النبي ، وأن الرسول قد حاز شرف النبوة وزيادة ، ولذلك قالوا : كل رسول فهو نبي ، وليس كل نبي رسولا .
وبهذا يتضح أن كل ما ورد في أن النبي محمداً صلى الله عليه وسلم هو خاتم النبيين وأنه لا نبي بعده ، أنه يدل على أنه لا رسول بعده أيضاً ، لأنه لن يكون هناك رسول إلا وهو نبي .
ولو جاء النص على أن الرسول محمداً صلى الله عليه وسلم هو خاتم الرسل ، لم يكن هذا النص نافيا لوجود نبي بعده ، لأنه يحتمل أن يوجد نبي وليس برسول .
لكن .. قد جاء النص بأن الرسول صلى الله عليه ومسلم هو خاتم النبيين وأنه لا نبي بعده ، فهذا ينفي وجود نبي بعده ، وكذلك ينفي وجود رسول بعده .
قال ابن كثير رحمه الله :
"(ولكن رسول الله وخاتم النبيين) ...فهذه الآية نص في أنه لا نبي بعده ، وإذا كان لا نبي بعده فلا رسول بالطريق الأولى والأحرى ، لأن مقام الرسالة أخص من مقام النبوة ، فإن كل رسول نبي ولا ينعكس" .
"تفسير ابن كثير" (3/645) .
وقال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله : "وإذا كان خاتم النبيين فهو خاتم الرسل قطعاً ، إذ لا رسالة إلا بنبوة ، ولهذا يقال : كل رسول نبي ، وليس كل نبي رسول" انتهى .
"مجموع فتاوى ابن عثيمين" (1/250) .
والله أعلم




الإسلام سؤال وجواب


الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: ‏

فيجب على المسلم أن يعتقد أن محمدا صلى الله عليه وسلم خاتم النبيين ، وأن رسالته خاتمة ‏الرسالات ، فلا نبي بعده صلى الله عليه وسلم ، كما قال تعالى ( ما كان محمد أبا أحد من ‏رجالكم ولكن رسول الله وخاتم النبيين ) [الأحزاب:40]‏
وقال صلى الله عليه وسلم كما في الصحيحين : " فضلت على الأنبياء بست ، أعطيت ‏جوامع الكلم ، ونصرت بالرعب ، وأحلت لي الغنائم ، وجعلت لي الأرض طهوراً ‏ومسجدا، وأرسلت إلى الخلق كافة ، وختم بي النبييون " ‏
وفي صحيح مسلم أيضا " إن لي أسماءً، أنا محمد، وأنا أحمد، وأنا الماحي الذي يمحو الله بي ‏الكفر ، وأنا الحاشر الذي يحشر الناس على قدمي، وأنا العاقب الذي ليس بعده أحد " وفي ‏رواية " والعاقب الذي ليس بعده نبي " ‏
وقوله صلى الله عليه وسلم "يحشر الناس على قدمي "في رواية " على عقبي " أي يحشرون ‏على أثري وزمان نبوتي ورسالتي ، وليس بعدي نبي . وقيل : أي يتبعونني . ‏
وفي الصحيحين أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لعلي بن أبي طالب " أنت مني بمنزلة ‏هارون من موسى إلا أنه لا نبي بعدي " . ‏
إلى غير ذلك من الأحاديث الدالة على أنه صلى الله عليه وسلم خاتم النبيين، وقد أجمع ‏المسلمون على ذلك، فمن ادعى النبوة فهو كافر مكذب لله ورسوله صلى الله عليه وسلم . ‏
وقد أخبر النبي صلى الله عليه وسلم عن هؤلاء الكذابين فقال : " لا تقوم الساعة حتى ‏يبعث دجالون كذابون قريب من ثلاثين، كلهم يزعم أنه رسول الله " ‏
وفي مسند الإمام أحمد " في أمتي كذابون ودجالون سبعة وعشرون، منهم: أربع نسوة، ‏وإني خاتم النبيين لا نبي بعدي " ‏
وإذا علم ذلك فالواجب نصح هذه المرأة وتخويفها من عقاب الله تعالى ، فما أعظم جرم ‏الكذب على الله ، قال تعالى : ( إن الذين يفترون على الله الكذب لا يفلحون* متاع قليل ‏ولهم عذاب أليم ) [الأنعام:116، 117]‏
فإن استجابت ورجعت إلى الحق فهذا ما نرجوه . ‏
وإن استمرت في غيها وعنادها، فيجب أن يعلم الجميع أنها كافرة مرتدة عن الإسلام ، ‏ويجب هجرها ومقاطعتها حتى تعود إلى دينها . ‏
وقد قاتل الصحابة رضي الله عنهم من ادعى النبوة بعد وفاة النبي صلى الله عليه وسلم، ‏كمسيلمة الكذاب، والأسود العنسي، وسجاح . ‏
وقد تكون هذه المرأة تلبس بها الجن ، فهو يحدثها ويكلمها فتظن أن هذا هو الوحي ، ‏فينبغي أن تنصح صديقك بأن يقرأ عليها القرآن، وأن يكثر من قراءة سورة البقرة داخل ‏المنزل . والله أعلم

الشبكة الاسلامية