المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : شبهة رافضية(ان اختلاف الائمة الاربعة )ليس من عند الله!


ياس
2015-09-17, 07:27 PM
من الشبه التي تطلقها الرافضة ،هو ان الاختلافات الفقهية عند الائمة الاربعة ليست من الدين في شئ ،وانها مخالفة لامر الله،وهذ ما يقوله المترفض التيجاني ايضا : ((وبما أن المذاهب الأربعة فيها اختلاف كثير فليست من عند الله ولا من عند رسوله لأن الرسول لا يناقض القرآن)).
قال علماء اللجنة الدائمة للإفتاء :
"أما أسباب اختلاف العلماء فكثيرة ، منها : أن كل واحد منهم لا يحيط بالعلم كله فقد يخفى عليه ما علم غيره ، وقد يفهم من النصوص ما لا يفهمه غيره عندما يختفي عليه الدليل الواضح" انتهى.
الشيخ عبد العزيز بن باز ، الشيخ عبد الرزاق عفيفي ، الشيخ عبد الله بن غديان ، الشيخ عبد الله بن قعود .
" فتاوى اللجنة الدائمة " ( 2 / 178 ) .


لقد كان حريا بمن يطلق تلك الشبه ان يكون حصينا رصينا منها ... وصدق من قال (رمتني بدائها وانسلت)
،فماذا نسمي الاختلاف الحاصل عند علماء وائمة الشيعة ؟،وماذا نسمي الاختلاف والتناقض الحاصل في اقوال المعصومين؟
اليس كلام المعصوم هو كلام الله ؟فهل يجوز القول بتناقض اقوال الخالق ..حاشا وكلا والعياذ بالله من هذا البهتان ...ام انها البداء على الله !!تعالى الله عما يصفون ....

فهذا عالمهم وكبير مراجعهم ومن كبار اساطينهم يعترف بذلك وهو الطوسي حيث يقول:
(( ... وقد ذكرت ما ورد عنهم ـ أي الأئمة ـ عليهم السلام من الأحاديث المختلفة التي تختص بالفقه في كتابي المعروف بالاستبصار، وفي كتابي تهذيب الأحكام ما يزيد على خمسة آلاف حديث، وذكرت في أكثرها اختلاف الطائفة في العمل بها، وذلك أشهر من أن يخفى حتى أنك لوتأملت اختلافهم في الأحكام وجدته يزيد على اختلاف أبي حنيفة والشافعي ومالك)) عدة الأصول للطوسي جـ1 ص (356 ـ 357) ط. سيد الشهداء، نشر مؤسسة آل البيت ـ النجف.

وكذا اعترافه في مقدمة كتابه التهذيب فقال: ( ذاكرني بعض الأصدقاء.. بأحاديث أصحابنا، وما وقع فيها من الاختلاف والتباين والمنافاة والتضاد حتى لا يكاد يتفق خبر إلا وبإزائه ما يضاده، ولا يسلم حديث إلا وفي مقابله ما يُنافيه حتى جعل مخالفونا ذلك من أعظم الطعون على مذهبنا ) .

عبدالرحمن
2015-09-18, 04:42 PM
جزآكُمْ اللهُ خيراً وبآرك فيكُمْ

ياس
2015-09-18, 07:23 PM
جزآكُمْ اللهُ خيراً وبآرك فيكُمْ


وفيكم بارك الرحمن
يا اخ عبد الرحمن