المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : اشكالات وتناقضات في الروايات الشيعية تحتاج وقفات


ياس
2015-09-22, 06:44 PM
http://images.cooltext.com/4428005.png
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد..
هناك اشكالات كبيرة وتناقض في اغلب الروايات الشيعية الصحيحة بحسب مبانيهم الحديثية وقواعد متقدميهم من العلماء ،ولم تجد لها الشيعة من مخرج ،وهو إما بتضعيفها ونقض اصولهم السابقة وركنها جانبا ...وهذا بدوره يؤدي بان جل الروايات الشيعية يجب ان تمر على طاولة النقد الحديثي وهذا مما لافائدة منه ترتجى!!وذلك لان اغلب اصولهم مبنية على تلك الروايات وتضعيفها فيه هدم للمذهب ،او ان تذهب الشيعة الى التاويل والذي غالبا مايكون تاويلا فاسداً واليك عينة من تلك الروايات التي مُلات بطون الكتب الشيعية بها .
المثال الاول:
1-((قال أبو عبد الله عليه السلام، يا سلمان إنكم على دين من كتمه أعزه الله ومن أذاعه أذله الله )) ، ( أصول الكافي ص: 485 ).
2-((عن سعيد السمان قال كنت عند أبي عبد الله إذ دخل عليه رجلان من الزيدية فقالا له: أفيكم إمام مفترض الطاعة؟ قال : فقال: لا، قال فقالا له: قد أخبرنا عنك الثقات أنك تفتي وتقر وتقول به، ونسميهم لك فلان وفلان، وهم أصحاب ورع وتشمير وهم من لا يكذب، فغضب أبو عبد الله وقال: ما أمرتهم بهذا ...) أصول الكافي ص: 42.

3-((حدَّثني أبي ؛ ومحمّد بن عبدالله؛ وعليُّ بن الحسين ؛ ومحمّد بن الحسن ـ رحمهم الله ـ جميعاً ، عن عبدالله بن جعفر الحِميريّ ، عن موسى بن عُمَرَ ، عن حَسّان البَصريّ ، عن مُعاوية بن وَهْب ، عن أبي عبدالله عليه السلام «قال : قال لي : يا معاويةُ لا تَدَع زيارةَ قبر الحسين عليه السلام لخوف ، فإنَّ مَن ترك زيارَته رأى من الحَسْرَة ما يتمنّى أنَّ قبره كان عِنده(2) ، أما تُحبُّ أن يرى اللهُ شخصَك وسوادَك فيمن يدعو له رَسولُ الله صلّى الله عليه وآله وسلّم وعليُّ وفاطمَةُ والأئمّة عليهم السلام» . كتاب كامل الزيارات _الباب الاربعون-ص126

ففي الرواية الاولى والثانية يامر ويفعل المعصوم بكتمان الدين والامامة ..ومن المعلوم ان الامامة عند الشيعة هي اصل الاصول، وركن الدين ، والتي تعد جزءا من الإيمان كما نؤمن بوحدانية الله ورسالة رسوله، وقد أعلن بوضوح أنه اتبع التقية إجابة عن السؤال (( أفيكم إمام مفترض الطاعة ؟)): لا ،
نجد تلك الروايتين متناقضة مع الروايةالثالثة والتي يامر المعصوم فيها ويرغب الاخذ بالعزيمة في زيارة قبر الحسين والتي تعتبر مستحبة عند القوم حتى عند الخوف لقوله ( يا معاويةُ لا تَدَع زيارةَ قبر الحسين عليه السلام لخوف ، فإنَّ مَن ترك زيارَته رأى من الحَسْرَة ما يتمنّى أنَّ قبره كان عِنده ). ،فاي حسرة اعظم يوم القيامة ترك اصل ام مستحب؟ولماذا يامر بالمستحب ويتقي بالاصل ؟؟ولماذا التقية مع الزيدية وهم شيعة ايضا؟؟مع اعتقادنا ان آل البيت لم يامروا بكتمان الدين ،ولم يدعوا لزيارة اي قبر.. مقتدين بذلك بسنة جدهم المصطفى صلى الله عليه وسلم.

المثال الثاني:
1-ففي كامل الزيارات ان الله تعالى يهبط في كل ليلة جمعة لزيارة قبر الحسين رضي الله عنه , قال ابن قولويه : " حدثني أبي وأخي وجماعة مشايخي ، عن محمد بن يحيى وأحمد بن إدريس ، عن حمدان بن سليمان النيسابوري ، عن عبد الله بن محمد اليماني ، عن منيع بن حجاج ، عن يونس ، عن صفوان الجمال ، قال : قال لي أبو عبد الله ( عليه السلام ) لما أتى الحيرة : هل لك في قبر الحسين ( عليه السلام ) ، قلت : وتزوره جعلت فداك ، قال : وكيف لا أزوره والله يزوره في كل ليلة جمعة يهبط مع الملائكة إليه والأنبياء والأوصياء ، ومحمد أفضل الأنبياء ونحن أفضل الأوصياء ، فقال صفوان : جعلت فداك فنزوره في كل جمعة حتى ندرك زيارة الرب ، قال : نعم يا صفوان الزم ذلك يكتب لك زيارة قبر الحسين ( عليه السلام ) ، وذلك تفضيل وذلك تفضيل " اهـ( كامل الزيارات - جعفر بن محمد بن قولويه - ص 222 – 223 ).
2-قال الكليني : " عِدَّةٌ مِنْ أَصْحَابِنَا عَنْ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ عَنْ عَلِيِّ بْنِ الْحَكَمِ عَنْ زِيَادِ بْنِ أَبِي الْحَلَّالِ عَنْ أَبِي عَبْدِ اللَّهِ (عليه السلام) قَالَ مَا مِنْ نَبِيٍّ وَ لَا وَصِيِّ نَبِيٍّ يَبْقَى فِي الْأَرْضِ أَكْثَرَ مِنْ ثَلَاثَةِ أَيَّامٍ حَتَّى تُرْفَعَ رُوحُهُ وَ عَظْمُهُ وَ لَحْمُهُ إِلَى السَّمَاءِ وَ إِنَّمَا تُؤْتَى مَوَاضِعُ آثَارِهِمْ وَ يُبَلِّغُونَهُمْ مِنْ بَعِيدٍ السَّلَامَ وَ يَسْمَعُونَهُمْ فِي مَوَاضِعِ آثَارِهِمْ مِنْ قَرِيبٍ " اه(الكافي – الكليني - ج 4 ص 567 , وقال المجلسي في مرآة العقول عن الرواية – صحيح – ج 18 ص 28 .
واما الاشكالات في المثال الثاني ...ففي الرواية الاولى تبين ان الله يزور قبر الحسين في كل ليلة جمعة!!وهذا يقودنا الى امر هو انهم اثبتم النزول للباري عز وجل للسماء الدنيا،والذي يعيبونه على اهل السنة ..ومن قال ان النزول هنا بمعنا نزول رحمة الله او انه تعالى تجلى لزوار الحسين كما تجلى على الجبل لموسى وهذا اقوى مانجده في مواقع الشيعة وكتبهم ولانعرف صفة تجليه تعالى عند الشيعة فجعلوها مبهمة ..فاقول: هذا من التاويل الفاسد الذي يناقض الكثير من روايات الشيعية التي تصرح بالنزول ..ومنها على سبيل المثال :
قال الطوسي : "3 - وعنه عن محمد بن يحيى عن عبد الله بن محمد عن علي بن الحكم عن أبان عن أبي عبد الله عليه السلام قال: إن للجمعة حقا وحرمة فإياك أن تضيع أو تقصر في شيء من عبادة الله تعالى، والتقرب إليه بالعمل الصالح، وترك المحارم كلها، فان الله يضاعف فيه الحسنات، ويمحو فيه السيئات، ويرفع فيه الدرجات قال: وذكر أن يومه مثل ليلته، قال: فان استطعت أن تحييه بالصلاة والدعاء فافعل فإن ربك ينزل من أول ليلة الجمعة إلى سماء الدنيا فيضاعف فيه الحسنات ويمحو فيه السيئات فان الله واسع كريم " اهـ.(تهذيب الأحكام – الطوسي – ج 3 ص 3 , وقال عنه المجلسي في ملاذ الاخيار – صحيح – ج 4 ص 636
اما الاشكال الاخر والمحير في الرواية هو لماذا ان الله تعالى يزور قبر علي والحسين ولا يزور قبر النبي صلى الله عليه وسلم وهو أعظم مرتبة من علي والحسين ؟؟!!
ولماذا يزور قبر الحسين في الارض وهو عند الله في السماء!!وهذا ماصرحت به الرواية الثانية...اشكلات وتناقضات تحتاج الى تفسيرات هذا ان وجدت لها تفسيرات...
وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم تسليما كثيرا.