المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أعراض المسلمين حفرة من حفر النار


أحمدعباس الزبيدي
2015-09-30, 02:10 PM
أعراض المسلمين حفرة من حفر النار
يقول القاسمي : "المعروف في سنن الاجتماع أن كل طائفة قوي شأنها ،وكثر سوادها لا بد أن يوجد فيها الأصيل ،والدخيل ، والمعتدل والمتطرف ، والغالي ،والمتسامح ، وقد وجد بالاستقراء أن صوت الغالي أقوى صدى ، وأعظم استجابة ، لأن التوسط منزلة الاعتدال ، ومن يحرص عليه قليل من كل عصر ،ومصر ، وأما الغلو فمشرب الأكثر ، و رغيبة السواد ، ولذلك كثر ما قد يكون بين المتباينين في الفرق حول هذا الأمر، ولا شك أن هذه القضية - قضية التقويم - مسألة فيها خطورة عظمى، نبه عليها الإمام ابن دقيق العيد في عبارة مهمة وقوية فقال : أعراض المسلمين حفرة من حفر النار ، وقف على شفيرها طائفتان من الناس : المحدثون والحكام،
ولماذا وقفت عليها هاتان الطائفتان ؟ وقفت مضطرة لأن طبيعة عملها ،واللازم منها أن تكون فيها ، لكنها وقفت على الشفير ، فهي على خطر ، فلذلك انتبهت لنفسها ، واستعصمت بالحق حتى لا تزل قدم فتقع في هذه الحفرة الخطيرة ، ولذلك يذكر ابن دقيق العيد وجوهاً من الآفات التي قد تعتري قضية الجرح والتعديل ، أو التقويم والتصويب ، فقال : هذه لها وجوه خمسة من الآفات : أحدها : الهوى والغرض وهو شرها ، وكم من جرح نعلم أن مبعثه هو الهوى! قال : وهو في تاريخ المتأخرين كثير.
يقول ذلك وهو من المتأخرين ، فكيف بالمتأخرين جداً في عصرنا ؟ فلا شك أن هذا التأخير -كما يقول أهل الرياضيات بالمضاعفات العددية - يسبب كثرته عندنا.
الثاني : المخالفة في العقائد ، فإن كل متخالفين في بعض الاعتقاد أو في بعض الاجتهاد يحصل منهم ذلك ، أي : يحصل منهم التعدي بما يقع فيه مجانبة الحق والصواب.
الثالث : الاختلاف بين أهل الباطن ،وأهل علم الظاهر في نقد بعضهم بعضاً في بعض الأحوال.
الرابع : الكلام بسبب الجهل بمراتب العلوم. الخامس: الأخذ بالتوهم مع عدم الورع، بمعنى: الأخذ بالظن .(الجرح والتعديل للقاسمي _ ص 8)

الحياة أمل
2015-10-03, 10:48 AM
أحسن الله إليكم أستآذ على هذآ النقل
نسأل الله لنآ ولكم السلآمة والعآفية ...~