المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : المصيبة اننا في هذا الزمان إذا لم يحصل الإنسان على وظيفة عطَّل جميع الأسباب


مريوم ^_^
2015-10-03, 02:03 PM
__ بسم الله الرحمن الرحيم __

💡~~ مقتطف ~~💡

فعلى المسلم أن يطلب الرزق وينشط في طلب الرزق من أي سبب مباح وهو يقدر عليه والأسباب كثيرة، ولله الحمد، لا يحتاج الإنسان إلى أن يجلس يسأل الناس أو ينتظر متى يوظف، ولكن المصيبة أننا في هذا الزمان إذا لم يحصل الإنسان على وظيفة عطَّل جميع الأسباب، يسهر كل الليل في الاستراحات ومع الفضائيات والقنوات وينام النهار حتى عن الصلوات المفروضة ولا يطلب الرزق ينتظر متى يوظف؟ فهذا عجزٌ والنبي ﷺ قال: "اللهم إني أعوذ بك من العجز والكسل، ومن الجبن والبخل، ومن غلبة الدين، وقهر الرجال"، فهذا عجزٌ ليس عجز جسدياً وإنما هو عجزٌ منه هو، عجزٌ منه هو كف نفسه عن العمل هذا هو العجز الذي حذر منه الرسول وتعوذ منه الرسول ﷺ وهذا هو الحاصل عند كثير من شباب المسلمين اليوم، إذا لم يحصل له وظيفة فإنه يصبح عاجزاً ويسمونه العاطل والعطالة، يا اخواننا الإسلام ليس فيه عطالة الإسلام دين الجد والاجتهاد وطلب الرزق هذا عند الكفار، أما نحن والحمد لله ديننا يأمرنا بطلب الرزق، يأمرنا بالضرب في الأرض طلب الرزق (وَآخَرُونَ يَضْرِبُونَ فِي الأَرْضِ) يعني يسافرون (يَبْتَغُونَ مِنْ فَضْلِ اللَّهِ) يطلبون الرزق، فعلى المسلم أن لا يلجأ إلى هذه الخصلة الذميمة بل عليه أن يجد ويجتهد في طلب الرزق حتى لو يؤجر نفسه ويكتسب من عرقه خير له من أن يعطل أو أن يكسل أو أن يسأل الناس..


🚩للعلامة بقية السلف الشيخ
صالح الفوزان حفظه الله تعالى


💻 ~ المصدر ~ 💻
👇🏻من خطبة جمعة بعنوان 👇🏻
(( السعي في طلب الرزق ))


✏انتقاه محبكم في الله📱
أبو بكر بن يوسف الشريف
م_ن

ياس
2015-10-03, 10:32 PM
بارك الله فيكم