المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الأمور بمقاصدها


الفهداوي
2015-10-07, 01:13 AM
قاعدة الأمور بمقاصدها من القواعد الفقهية الكبرى
هذه القاعدة مكونة من شطرين : الأمور ، والمقاصد .
والمراد بالأمور في القاعدة : تصرفات المكلفين ، وهي محصورة في الأقوال والأفعال والاعتقادات والتروك.
والمقاصد : جمع، مفرده : مقصِد وهو مصدر كالقصد، والقصد في اللغة : إتيانُ الشيءِ ، فالمقاصد هي النوايا .
والنية في اللغة : القصد.
وفي اصطلاح الفقهاء عرفها القرافي بقوله : "هي قصد الإنسان بقلبه ما يريده بفعله".
كما عرَّفها بعض الشافعية بأنها : "قصد الشيء مقترناً بفعله" .
والنية في الواقع لا يختلف تعريفها اصطلاحاً عن تعريفها في اللغة، فهي : قصد الشيء والعزم على فعله أو تركه.
والمراد بالمقاصد في هذه القاعدة : مقاصد المكلفين أي نواياهم لا مقاصد الشارع .
والمعنى الإجمالي لهذه القاعدة : أن أعمال العباد وتصرفاتهم معتبرة بالنيات، فالأعمال مرتبطة بها صحة وفساداً، وثواباً وعقاباً .
دليلها : عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه ، قال : سمعت رسول الله يقول: " إنما الأعمال بالنياتِ، وإنما لكل امرئٍ ما نوى، فمن كانت هجرته إلى الله ورسوله فهجرته إلى الله ورسوله، و من كانت هجرته إلى دنيا يصيبها، أو امرأة يتزوجها، فهجرته إلى ما هاجر إليه"

فجر الإنتصار
2015-10-08, 08:48 AM
بارك الله فيكم وجزاكم الله خيرا على الطرح القيم

ياس
2015-10-08, 01:55 PM
جزاكم الله خيرا شيخنا المبارك

الحياة أمل
2015-10-08, 10:32 PM
إذن معنى القآعدة إجمآلآ :
أنّ تصرف المكلف وأعماله سواء القولية أو الفعلية تابعة لنيته
فلا تكون أعماله صحيحة إلا بنية وقصد صحيح

أحسن الله إليكم شيخنآ وغفر لكم
وزآدكم علمآ ...~